اضرار جوزة الطيب

على الرغم من الفوائد الجمّة الناتجة عن تناول جوزة الطيب Nutmeg وإضافتها إلى الطعام ؛ إلا أنها من ناحية أخرى قد تؤدي إلى ظهور بعض الاثار السلبية على الصحة سواء الصحة العضوية أو النفسية مما يُحتم ضرورة الحد من استهلاك جوزة الطيب وفقًا لما أشارت إليه أحدث الدراسات والأبحاث .

أضرار تناول جوزة الطيب

يؤدي الإكثار من تناول جوزة الطيب سواء بمفردها أو جوزة الطيب مع القهوة إلى عدد من الأضرار البالغة على الصحة ، مثل :

الاضطرابات النفسية

أشارت دراسة بحثية حديثة إلى أن استهلاك قدر كبير من جوزة الطيب يؤدي إلى عدد كبير من التأثيرات والاضطرابات النفسية والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى الهلوسة ، وهي تحدث عندما يتم استهلاك جوزة الطيب بنسبة 120 ملليجرام أو أكثر على مدار اليوم ، فضلًا عن أنها تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية الضارة أيضًا على وظائف المخ ، حيث أظهرت تقارير أخرى إلى أن الأشخاص الذين قد أكثروا من تناول جوزة الطيب تعرضوا إلى الإصابة بالدوار والغثيان والتهيج وعدم القدرة على الحفاظ على التوازن فضلًا عن خفقان القلب وجفاف الفم .

التأثير السلبي على الجهاز العصبي

كما قد أشارت مجموعة أبحاث إلى أن استهلاك ما يُعادل 1 ـ 2 مجم من جوزة الطيب لكل كيلو جرام من وزن جسم الإنسان كل يوم يؤدي إلى تأثير سلبي للغاية على الجهاز العصبي ولا سيما الجهاز العصبي المركزي ، حيث أن الجرعة تكون سامة بل وقاتلة إذا أصبحت بمقدار 2 مجم / كيلو جرام ، وقد حذر الأطباء من تناول جوزة الطيب للأشخاص الذين يُعانون بالفعل من اضطرابات عصبية مثل مرض الصرع وغيره .

اضرار جوزة الطيب على الحامل

كما أن استخدام جوزة الطيب خطير للغاية أثناء الحمل ، حيث أنها في الحالات العادية تُستخدم من أجل زيادة كمية دم الحيض ، وقد أشارت بعض التقارير إلى أنها تؤدي إلى الإجهاض وتؤدي أيضًا إلى إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية ، ولا سيما أن جوزة الطيب تعمل كمادة منُشطة لكل أجزاء الجسم ؛ كما أنها تؤدي إلى حدوث بعض الاثار السلبية أيضًا عند استخدامها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ، ولذلك يجب الحرص على تجنبها تمامًا أثناء فترة الحمل وفترة الرضاعة .

التأثيرات الدوائية

قد يؤدي تناول جوزة الطيب بكثرة أيضًا إلى حدوث بعض التداخلات الخطيرة مع مفعول العديد من العقاقير الطبية العلاجية ، حيث أنها تؤدي إلى زيادة معدل استقلاب الأدوية داخل الكبد وبالتالي إزالة مفعولها من الجسم بشكل سريع ، ومنها الأدوية الخاصة بضيق التنفس والربو ، وبالتالي يجب استشارة الطبيب في البداية للتأكد من عدم وجود تداخل بين جوزة الطيب وبين مفعول الدواء الذي يُعالج به المريض .

رد الفعل التحسسي

ومن جهة أخرى ؛ فإن تناول جوزة الطيب قد أدى إلى ظهور بعض اثار رد الفعل التحسسي وهو عبارة عن رد فعل مناعي مضاد لمكونات جوزة الطيب ، متمثلًا في الطفح الجلدي والحكة الجلدية الشديدة إلى جانب أنها تؤدي في بعض الأحيان أيضًا إلى الإصابة بالدوار والغثيان والقيء ، وبعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي وتقليل إفراز اللعاب في الفم فضلًا عن خلق شعور غير طبيعي بالخوف والقلق طوال الوقت .

وعلى الرغم من هذه الآثار السلبية بالغة الخطورة الناتجة عن الإكثار من تناول جوزة الطيب سواء من خلال إضافتها إلى الطعام أو إضافتها إلى بعض المشروبات مثل القهوة السوداء إلا أنه من النادر جدًا أن تحدث حالات وفاة نتيجة ذلك ، ولكن مع ذلك يجب الحذر وتقليل استهلاك جوزة الطيب قدر الإمكان .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *