حقوق الطفل في المجتمع

كتابة Nessma آخر تحديث: 29 سبتمبر 2019 , 17:03

مرحلة الطفولة هي المرحلة الأهم في حياة الإنسان ؛ حيث أنها تعمل على تشكيل شخصيته المستقبلية ؛ فإما أن يكون إنسانًا سويًا يستطيع التعامل مع مجتمعه والنهوض به وإما أن يكون مضطربًا لا يمكنه الخروج من قوقعة ذاته التي قد تكون مصابة ببعض الأمراض النفسية ، لذلك كان من الضروري الانتباه إلى حقوق الطفل وواجباته داخل المجتمع ، وقد عُرفت مرحلة الطفولة بأنها تبدأ من الولادة وحتى بلوغ الحلم.

حقوق الطفل في المجتمع

حددت النظريات الاجتماعية والنفسية والمواثيق الدولية حقوقًا مجتمعية للطفل من الضروري اتباعها ، ومن أهمها :

عدم التمييز بين الأطفال

من الضروري أن يعيش الطفل حياة سوية كريمة تعتمد على مبدأ المساواة ؛ حيث لا فرق بين ذكر أو أنثى أو بين أبيض وأسود أو بين المريض والسليم المعافى ، ولا تفرقة في الدين أو جنس أو عرق ، وهذا ما يجب توفره في المجتمع ككل سواء في البيت أو المدرسة أو الشارع أو المؤسسات.

الحقوق المدنية والقانونية

لكل طفل حقوق قانونية داخل مجتمعه حتى لا يتم إهدار حقه كإنسان ، ومن الأمثلة على هذه الحقوق هو حقه في الحصول على اسم مسجل داخل سجلات الدولة المولود بها ؛ ليحصل من خلاله على حقوقه المدنية مثل الحق في الرعاية الطبية والتطعيمات ، والحق في التسجيل بالمؤسسات التعليمية فيما بعد.

حماية الطفل البدنية

لابد من الحفاظ على الطفل من أي استغلال بدني بشتى صوره ، وخاصةً ذلك الاستغلال الجنسي المنتشر حول العالم ، والذي يدمر الطفل نفسيًا وجسديًا ، وكل ذلك في إطار هدر حقوق الطفل من جميع الجهات ؛ وهو ما يهدد حياة الأطفال ودمار المجتمعات.

الحد من ظاهرة عمل الأطفال

تتوجه بعض الأسر الفقيرة في كل أنحاء العالم بإرسال أطفالهم للعمل في المزارع والمصانع والورش ليكونوا مصدر رزق لهم ، ويتعرض الطفل في هذه الحالة إلى الاستغلال الذي يجعله في مواجهة مباشرة للأخطار أثناء عمله حيث أن أجسادهم لازالت ضعيفة تحتاج إلى رعاية واهتمام ؛ فضلًا عن أن صاحب العمل قد يسيء اسغلالهم في المزيد من الأعمال مقابل مبالغ زهيدة ، وهو ما جعل العديد من الدول تقوم بتجريم عمل الأطفال ، وهو أبسط حقوقهم التي قد يتم إهدارها داخل المجتمعات.

الرعاية الصحية

من أهم حقوق الطفل هو الحصول على أعلى مستوى من الرعاية الصحية الممكنة ، والسعي الدائم لعلاجه من الأمراض ، ومن الضروري السعي من أجل خفض نسبة الوفيات بين الأطفال والرضع ، والعمل على الحد من انتشار الأمراض أو سوء التغذية بين الأطفال.

الحصول على مصادر ثقافية

من الضروري توفير المصادر الثقافية الصالحة للطفل ، والقيام بتشجيع الوسائل الإعلامية المختلفة على نشر المحتوى المفيد أدبيًا وثقافيًا للطفل ، والإكثار من نشر كتب مفيدة للأطفال.

حرية التعبير

من حق الطفل أن يُعبر عن رأيه بحرية وبكافة الطرق التي يمكنه اتباعها مثل الكلام أو الرسم أو الكتابة بشرط ألا يتجاوز حدود الأدب والقانون ، كما أن لديه الحق في الانضمام إلى الجمعيات وتكوينها بما يتفق مع القانون وحفظ الأمن.

وكما أن للطفل العديد من الحقوق المجتمعية ؛ فإنه أيضًا مطالب ببعض الواجبات التي تتناسب مع عمره ومنها احترام الآخرين وعدم إتلاف الممتلكات العامة ، بالإضافة إلى أنه من الضروري أن يحب بلده ويحافظ على نظافة بيئته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق