فحص الحمل بالملح في المنزل

لقد تم عمل اختبارات الحمل منذ فترة طويلة ، حتى قبل تقدم التكنولوجيا الحديثة والتي أدت إلى اختراع أدوات اختبار الحمل الحديثة السهلة والموثوقة ، وقبل أن تصبح مجموعات الحمل الحديثة هذه حقيقة واقعة ، اعتاد الناس على الاعتماد على اختبارات الحمل الطبيعية .

اختبارات الحمل الطبيعية

تتمثل إحدى فوائد استخدام اختبارات الحمل الطبيعية في أنه يمكن الحفاظ على الحمل سراً ، كما يمكن القيام به في المنزل دون الحاجة إلى شراء أي شيء من شأنه أن يعطيك أي نتيجة .

إن اختبارات الحمل الطبيعي رخيصة أيضًا على عكس مجموعات الاختبار الحديثة ولا داعي للقلق بشأن العمر الافتراضي لأن المواد المطلوبة لا تنتهي صلاحيتها ، كما أن مجموعات الاختبار الحديثة ليست مثالية أبدًا لحالات الطوارئ لأنها لا يمكن أن تكون قادرة على اكتشاف حالات الحمل المبكرة جدًا ، وهو أمر تستطيع مجموعات الاختبار الطبيعية القيام به وهذا يجعلها مثالية خاصة في حالات الحمل غير المخطط له .

اختبار الملح أحد اختبارات الحمل الطبيعية

يعد اختبار الحمل بالملح أحد أكثر اختبارات الحمل الطبيعية فعالية ، وهو سهل الأداء ، كما أنه رخيص ، ويمكن القيام به في كل منزل بسهولة ، ستحتاج فقط إلى الملح ، بالإضافة إلى عينة من البول الصباحي ، ويفضل أن يكون الاختبار في وعاء شفاف لأنه سيكون من الأسهل مشاهدة نتائج الاختبار .

إن إجراء هذا الاختبار بسيط ، حيث يتم فقط وضع عينة بول الصباح في الوعاء وإضافة كمية صغيرة من الملح ، ثم الجلوس وانتظر النتائج ، ويجب أن يستغرق الاختبار بأكمله حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات ، وهو وقت ليس كثيرًا مقارنة باختبارات الحمل الطبيعية الأخرى مثل اختبار حمل الخردل واختبار حمل القمح والشعير .

نتائج اختبار الملح للكشف عن الحمل

تُشير نتائج الحمل السلبية عادة إلى أنه لا يوجد حمل ، بينما تظهر النتائج الإيجابية أنك تتوقع طفلاً ، وإذا كان اختبار حمل الملح سالبًا فلن ترى أي رد فعل ولن يتغير خليط بول الملح  ولن يحدث أي تغييرات ، ولكن إذا كان الاختبار إيجابياً فسترى الخليط يتحول ببطء إلى محلول حليبي ، مما يشير إلى أنك حامل .

دقة اختبار الملح للكشف عن الحمل

اختبار حمل الملح مثله مثل العديد من اختبارات الحمل الطبيعية الأخرى المتاحة لديه مستوى من الدقة ، لكنها ليست مئة في المئة ، حتى مجموعات اختبار الحمل الحديثة لا تشكل أبدًا نسبة مائة بالمائة حيث أن دقتها تبلغ عادة حوالي 97 بالمائة ، وتتأثر دقة اختبار الحمل بعدة عوامل ، أحد وأهم هذه العوامل هو الوقت المناسب .

إن إجراء اختبار الحمل سواء كان اختبارات طبيعية أو حتى اختبارات حديثة ، يجب أن تكون قبل انتهاء 5 أيام من إخصاب البويضة ، لأنه إذا انتهت هذه الأيام  قد يؤدي إلى نتيجة سلبية خاطئة حيث يبدأ الجسم بإفراز هرمون بعد 5 أيام من إخصاب البويضة ، ولذلك فإن اختبار حمل الملح دقيق إلى حد ما لأنه لا يوجد لديه أي أساس علمي ، ولكي  تكون في الجانب الآمن ، يجب عليك التأكد من استخدام اختبارات حديثة أخرى لتأكيد نتائج اختبار الحمل الملح .

تتضمن بعض الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها لزيادة دقة اختبارات الحمل الطبيعية ، أن يتم استخدام بول الصباح ، واستخدام الأدوات النظيفة ، وإجراء الاختبار عدة مرات للتأكد من أن النتائج متسقة .

تعتبر اختبارات الحمل ضرورية للغاية لأنها تتيح لنا اتخاذ الخطوات المتاحة لنا في حالة الحمل غير المخطط له ، والتخطيط للأمام في حال كنت تبحث عن طفل ، ومعرفة كيفية اختبار الحمل في المنزل بطريقة طبيعية ليس أمر صعب ولكنه أمر ضروري ، كما يستخدم البعض أيضاً بعض الوسائل لمعرفة نوع الجنين الذي ينتظرونه مثل الجدول الصيني الذي يستخدمه الكثير ولكنه ليس بدقة الوسائل الحديثة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *