الاطعمة الممنوعة لمرضى الزلال

الزلال هو البروتين الأكثر شيوعاً الموجود في الدم ، وهو المسؤول عن تزويد الجسم بالبروتين اللازم للحفاظ على النمو وإصلاح الأنسجة ، وأثناء علاج غسيل الكلى يساعد الزلال الموجود في الدم أيضًا في إزالة السوائل ، حيث إنه يساعد على سحب السوائل الزائدة من الأنسجة المتورمة مرة أخرى إلى الدم حيث يمكن بعد ذلك إزالتها .

ما الأطعمة التي تحتوي على الزلال

تحتوي الأغذية الحيوانية مثل لحوم البقر والأسماك والدجاج والبيض والحليب على أفضل مصادر البروتين عالي الجودة ، ويأتي البروتين الأقل جودة من الأطعمة مثل المكسرات والفاصوليا والخضروات ومنتجات الحبوب ، ويمكن لأخصائي التغذية معرفة نسبة الزلال الذي يجب أن تتناوله وأيضًا الأطعمة التي تعد مصادر جيدة للبروتين .

أسباب انخفاض نسبة الزلال

هناك بعض الأسباب التي تسبب انخفاض نسبة الزلال ، حيث يسبب الالتهاب والعدوى في انخفاض مستوى الزلال ، وتشمل الأسباب المحتملة للعدوى مثل القدم المصابة أو الأسنان المتحللة أو اللثة المصابة أو التهاب المثانة ، ومن الأمثلة على الالتهابات الطويلة الأجل التهابات المفاصل .

بالإضافة إلى ذلك توجد بعض الأسباب الأخرى غير الغذائية والتي تسبب مستوى منخفض من الزلال مثل مشاكل الكبد وأمراض الكبد ، وغسيل الكلى وفقدان البروتين عبر الغشاء البريتوني .

يجب التعرف على الأطعمة التي تعد مصادر جيدة للزلال ، ويجب تناول الكمية الموصي بها في خطة نظامك الغذائي حيث أن اختصاصي التغذية الخاص بك هو مصدر ممتاز للمعلومات .

يجب أن تساعد في منع الالتهابات ، على سبيل المثال يجب تجنب الخدش ، وإذا لاحظت وجود منطقة في جسمك تبدو أو تشعر أنها مصابة سواء كانت حمراء أو منتفخة أو بها قرحة ، يجب أن تخبر فريقك الطبي حتى يمكن أن يبدأ العلاج .

ما هو الدور الذي يلعبه الزلال في الجسم

الزلال يلعب عدة أدوار في جسم الإنسان ، ويرتبط تركيز الزلال المنتشر في الدم ارتباطًا مباشرًا بصحة الكبد وكذلك حالة التغذية ، وإذا كانت كمية نسبة الزلال منخفضة فقد يكون ذلك مؤشراً على تلف الكبد أو الكلى .

يمكن أن تكون المستويات المنخفضة للزلال علامة على سوء التغذية ، وتحفز عملية الأكل إنتاج الزلال في الكبد ، كما تُبقي كمية الزلال في الدم على مستوى منتظم ، ومع ذلك فإن سوء التغذية أو الأفراد الذين يتناولون نظام غذائي منخفض البروتين قد يتواجد لديهم مستويات منخفضة من الزلال .

يمكن أن تؤثر مستويات الزلال أيضًا على الكالسيوم ومستويات العلامات الحيوية المرتبطة بالبروتين في الدم ، ويرتبط الكالسيوم بالبروتينات وخاصة الزلال لذلك إذا كان تركيز الزلال منخفضًا ، فإن هذا يمكن أن يقلل أيضًا من تركيز الكالسيوم الكلي .

هناك بعض الجدل بين انخفاض مستويات الزلال وخطر هشاشة العظام ، ومع ذلك تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن انخفاض مستويات الألبومين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام خاصة في عنق عظم الفخذ والورك والعمود الفقري .

الأطعمة التي يجب تجنبها لمرضى الزلال

يعتبر الزلال من العناصر الغذائية الأساسية ، لذلك حتى الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا منخفض البروتين يحتاجون إلى استهلاك كمية معينة من البروتين للحفاظ على صحتهم ، ومع ذلك ينبغي أن تكون الأطعمة الغنية بالزلال لا تشكل سوى جزء صغير من السعرات الحرارية اليومية .

يجب على أي شخص يسير على نظام غذائي منخفض البروتين أن يحد أو يتجنب استهلاك اللحوم ، الدواجن ، الأسماك والمحار ، البيض ، منتجات الألبان بما في ذلك الحليب والقشدة والجبن ، الفاصوليا والبازلاء والعدس ، فول الصويا ، المكسرات ، زبدة الجوز والجيلاتين .

وغالبًا ما تحتوي بدائل الألبان النباتية على كمية أقل من الزلال ، بالتالي لابد من التعرف على البدائل النباتية لمنتجات الألبان بما في ذلك الحليب والجبن والزبدة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *