الدول التي استعمرتها اليابان

كتابة: الاء آخر تحديث: 02 أكتوبر 2019 , 12:32

ظلت اليابان مغلقة أمام معظم العالم الخارجي حتى منتصف القرن التاسع عشر ، ولكن أجبرت التوغلات التجارية من أوروبا والولايات المتحدة اليابان على تأسيس دورها في المجتمع الدولي ، وظهرت البلاد كقوة إمبريالية عدوانية ، وزادت جهود اليابان للاستحواذ على الأراضي بسرعة في نهاية القرن التاسع عشر وأدت في النهاية إلى مستعمرات رسمية في خمس مناطق في قارات العالم المختلفة .

بالنظر إلى خريطة العالم ، نجد أن الإمبراطورية الاستعمارية اليابانية شكلت المستعمرات الخارجية التي أنشأتها الإمبراطورية اليابانية في منطقة غرب المحيط الهادئ وشرق آسيا من عام 1895 ، ولقد وسعت الانتصارات على الصين وروسيا نطاق النفوذ الياباني لا سيما في تايوان وكوريا ، وأصبح جنوب سخالين مستعمرة لليابان باسم ولاية كارافوتو في عام 1905 .

البلدان التي استعمراتها اليابان في الحرب العالمية

كوريا

بدأت اليابان سيطرتها على كوريا من خلال معاهدة عام 1876 ، كما نقلت معاهدة عام 1905 كوريا  كمستعمرة يابانية رسمية ، في حين أن معاهدة ضم اليابان لكوريا لعام 1910 أنشأت كوريا كدولة كاملة مستعمرة ، وحافظت اليابان على سيطرتها على كوريا حتى نهاية الحرب العالمية الثانية ، وفي حين أن اليابان حكمت بقسوة خاصة في العقد الأول ، إلا أن الاستعمار جلب العديد من التحسينات الحديثة لكوريا ، على سبيل المثال في نهاية الحرب العالمية الثانية كانت كوريا في المرتبة الثانية بعد اليابان نفسها من حيث التنمية الصناعية بين الدول الآسيوية .

تايوان

تتميز جمهورية الصين الحالية بأنها أول مستعمرة رسمية خارجية في اليابان ، ولقد حققت جهود اليابان السيطرة على تايوان التي يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر على الأقل ، وذلك بعد أن هزمت اليابان الصين في الحرب الصينية اليابانية الأولى ، وتخلت الصين عن السيطرة على تايوان إلى الأبد ، وبدأت اليابان في تطوير امتلاكها الجديد كمستعمرة نموذجية لعرض قوتها .

جزيرة سخالين

سخالين عبارة عن جزيرة روسية تقع في شمال اليابان ، وقد بدأت النزاعات بين البلدين ابتداءً من أوائل القرن التاسع عشر ، وابتداءً من الأربعينيات من القرن التاسع عشر استقر الروس في الجزيرة في تحد لمطالبة اليابان بالسيادة ، وتخلت اليابان عن الجزء الجنوبي من سخالين في عام 1875 ، لكنها استعادت السيطرة في عام 1905 في الحرب الروسية اليابانية ، وظل النصف الجنوبي من ساخالين المعروف باسم ولاية كارافوتو تحت السيطرة اليابانية حتى نهاية الحرب العالمية الثانية .

ولاية جنوب المحيط الهادئ

أدت جهود اليابان ضد ألمانيا في الحرب العالمية الأولى إلى اعتراف معاهدة فرساي بالسيادة اليابانية على الممتلكات الألمانية السابقة في جنوب المحيط الهادئ ، وتألفت ولاية جنوب المحيط الهادئ من عدة مجموعات من الجزر بما في ذلك ميكرونيزيا وبالاو وجزر ماريانا الشمالية ومارشال ، ولقد وضعت اليابان هذه الجزر في استخدام استراتيجي واسع النطاق في الحرب العالمية الثانية وتنازلت عن السيطرة رسمياً في عام 1947 .

مناطق البر الرئيسي للصين

كان احتلال اليابان القمعي لجمهورية الصين الشعبية الحالية مصدرًا للكراهية بين البلدين منذ ذلك الحين ، وأصبحت منشوريا وهي منطقة تقع في شمال شرق الصين موقعًا لأسوأ الفظائع الإمبريالية في اليابان ، واستحوذت اليابان على كوانتونج ، وهي منطقة في جنوب منشوريا في أعقاب الحرب الروسية اليابانية .

في عام 1928 اغتالت اليابان زعيم منشوريا ووضعت حكومة عميلة ، واستمرت في ذلك حتى الغزو السوفيتي في عام 1945 ، وأصبحت مقاطعة شاندونج ، وهي مركز الثقافة الصينية عبارة عن مستعمرة يابانية بموجب معاهدة فرساي ، وتخلت اليابان عن السيطرة في عام 1922 لكنها احتلت المقاطعة مرة أخرى في عام 1937 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق