صفات متعاطي المخدرات

كتابة yasmeen آخر تحديث: 09 أكتوبر 2019 , 15:44

لا شك أن إدمان المخدرات هو أحد أخطر الافات الاجتماعية المنتشرة على نطاق واسع في كافة المجتمعات ، وهي تُمثل عامل خطر كبير وخصوصًا على فئة الشباب والمراهقين الذين هم عصب المُستقبل ، ونحن نستمع يوميًا إلى أكثر من قصة عن المخدرات تُوضح المصير المؤسف الذي دائمًا ما يؤول إليه حال مدمني المخدرات ، ولذلك على كل أسرة أن تنتبه جيدًا إلى أبنائها وملاحظة أي علامات إدمان تظهر عليهم من أجل السيطرة على المشكلة قبل أن تتفاقم .

شكل مدمن المخدرات

هناك عدد كبير من المواصفات البدنية والنفسية التي تُسيطر بشكل كبير على مُدمن المخدرات ، مثل :

الاكتئاب الشديد

على الرغم أن معظم الشباب يلجؤون إلى تعاطي المخدرات من أجل الهروب من المشكلات الحياتية التي تواجههم ظنًا منهم أن المخدرات هي طريق السعادة ؛ إلا أنه في حقيقة الأمر أن تعاطي المخدرات يؤدي إلى سيطرة مشاعر سلبية قوية على الشخص بعد انتهاء مفعول المادة المُخدرة ، وقد أشارت الإحصائيات إلى أن الإدمان قد يدفع الكثيرين إلى الانتحار .

التغيرات المزاجية والعصبية

يتعرض مدمن المخدرات طوال الوقت إلى التغيرات المزاجية المفاجئة والملحوظة ، وكلما انخفض تركيز المادة المخدرة في الدم ؛ كلما زادت درجة عصبيته وزادت أيضًا حاجته إلى تعاطي المواد المخدرة من أجل تهدئته .

الانعزال عن الاخرين

مُتعاطي المخدرات دائمًا ما يميل إلى العزلة وعدم الاختلاط بالاخرين ؛ ولذلك فإننا نجد أنه يُفضل أن يبقى بمفرده طوال الوقت بعيد عن أسرته وعن أصدقائه ، وهي أيضًا حالة نفسية تؤدي إلى إصابته بالرهاب الاجتماعي وبالانسحاب والشعور بعدم الارتياح عند التواجد مع الاخرين .

ارتكاب الجرائم

من المؤسف أيضًا أن تعاطي المخدرات لا يؤذي المدمن فقط ؛ وإنما يضر أيضًا بجميع من حوله ويُقلب حياتهم رأسًا على عقب ، كما أن المدمن يكون مستعد لفعل أي شيء سواء قانوني أو غير قانوني من أجل الحصول على كل ما يريد من مواد مُخدرة ، مثل سرقة المال أو التجارة في المخدرات ، وجميعها جرائم يُعاقب عليها القانون .

اضطرابات النوم

تؤثر المخدرات بشكل مُباشر على الجهاز العصبي وتؤدي إلى فقدان عدد كبير من المواد الكيميائية الهامة في الجسم ، ومنها هرمون النوم ؛ وهذا ما يجعل المدمن طوال الوقت يُعاني من عدم القدرة على الخلود إلى النوم الهادئ ؛ وهذا بالطبع ينعكس بشكل سلبي للغاية على كامل صحته .

التغيب لفترات طويلة

مدمني المخدرات دائمًا ما يتطلعون إلى السرية التامة فيما يقومون به من أفعال تعاطي المخدرات ؛ لأن تعاطي تلك العقاقير المُدمرة أمر مرفوض تمامًا دينيًا ومجتمعيًا ، ولذلك فإن متعاطي المخدرات دائمًا ما يتغيب لوقت طويل دون مُبرر من أجل الحصول على جرعات المخدر في سرية .

القلق الدائم

دائمًا ما يُعاني مدمن المخدرات أيضًا من القلق السلوكي والعصبي ، سواء بسبب تأثير المُخدر على الجهاز العصبي أو بسبب القلق من عدم القدرة على الحصول على جرعات المخدر التالية ، ومن هنا فإن القلق والتوتر الدائم يُعتبر أحد أهم وأشهر علامات إدمان المخدرات الشائعة .

تغير المظهر الجسدي

الكثير من مدمني المخدرات سواء نساء أو رجال يتغير مظهرهم بشكل كبير جدًا بعد تعاطي المخدرات ؛ وعلى سبيل المثال فإن إدمان كل من الهيروين وكذلك الكوكايين يؤدي إلى الضعف الشديد والشحوب ، بينما إدمان الحشيش يؤدي إلى فقدان جزء كبير من الوزن ، ويظهر أيضًا على اليد علامات تعاطي إبر المخدر ، إلى جانب العديد من العلامات الجسدية الأخرى التي قد تكون دليل كبير على إدمان المخدرات .

التعرف على أصدقاء جدد

بالطبع فهي ليست قاعدة عامة ؛ وإنما إذا ظهر أصدقاء جدد بشكل مفاجئ في حياة أي شخص وكان شديد الاندماج معهم بشكل غير طبيعي ؛ فإن هذا يُعتبر ناقوس خطر وخصوصًا في مرحلة المراهقة ، ولذلك يجب الحذر جيدًا من ظهور أي صديق جديد دون معرفة سابقة للأبناء .

إنفاق المال بكثرة

كما أن إنفاق المال بكثرة ليست علامة أكيدة على إدمان المخدرات ؛ ولكن يجب أن يكون ذلك مقرونًا بالعلامات السابقة أو بعضها والربط بين سلوك الشخص ومظهره ومعدل إنفاقه للمال للتأكد ما إذا كان مُدمنًا للمخدرات أم لا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق