علامات تخصيب البويضة مباشرة

يعد تلقيح البويضة من أولى خطوات الحمل، عندها تبدأ البويضة المخصبة في الانتقال إلى الرحم لتبدأ البويضة المخصبة في الاستقرار في الرحم ويبدأ الجنين بالنمو ولكن خلال هذه الفترة هل من الممكن أن تتعرف الأنثى على طريقة تمكنها من التعرف على كونها حامل أم لا؟ في الواقع أن هذه الفترة من الصعب أن تلاحظي وجود حمل أو لا، ولكن كما أن هناك علامات توضح فشل تلقيح البويضة فهناك علامات تساعدك للتأكد من تلقيح البويضة مباشرةً.

أقرب علامات الحمل

في الغالب تختلف الأعراض بين النساء الحوامل، لأن كل حمل يعد مختلف وفريد من نوعه، ومع ذلك فإن هناك بعض الأعراض التي لابد أن تحدث حتى تلاحظ المرأة منها أنها حامل:

التشنج والنزيف

من الممكن أن تواجه بعض النساء بعض من التشنجات في أوقات مبكرة من الحمل، ويعود هذا إلى عملية الزرع التي تحدث عندما تخصب البويضة وتتجه إلي بطانة الرحم وتلتصق فيها البويضة استعداداً لاستكمال مراحل الحمل بعد زرع البويضة المخصبة.

بعد الزرع تحدث بعض التشنجات مع السيدات بعد أيام قليلة من التبويض، وتقول أغلب النساء أنهم يشعرن ببعض التقلصات والتشنجات في أسفل البطن أو الحوض أو أسفل الظهر.

أما النزيف فهناك 25 في المئة من النساء الحوامل من الممكن أن تلاحظ بعض النزيف الخفيف بعد وقت قليل من عملية التخصيب والزرع، وهذا النزيف أفتح من لون النزيف الذي يحدث أثناء الحيض.

رفع درجة حرارة الجسم

تتابع النساء التي تحاول الحمل قياس حرارة جسمهم باستمرار لأن هذا الأمر يعد من المؤشرات على الحمل، حيث أن حرارة جسم المرأة ترتفع في مراحل التبويض وتتغير أثناء فترة الطمث، ولكن في الحالة التي تكون فيها درجة الحرارة مازالت مرتفعة بشكل غير عادي إلى وقت أطول عن المعتاد فهذا الأمر يعد مؤشر على الحمل، ولكن من الممكن أن تكون هذه العلامة لا تدل على الحمل فمن الممكن أن تكون لأي سبب أخر أو بسبب هرموني مثلاً، أو مرض عادي من الأمراض والفيروسات التي ترفع من درجة الحرارة في الجسم.

حنان الثدي

بعد الحمل يبدأ الجسم في التهيؤ لاستقبال حياة أخرى في هذا الجسم وهذا الأمر يسبب بعض التقلبات في الهرمونات التي تسبب تضخم في الثديين، والشعور ببعض الوخزات في الثدي أو الحكة، وهذه الأعراض من الممكن أن تشعر بها المرأة بشكل مبكر أي بعد أسبوعين من الحمل تقريباً.

التعب

كما قلنا إن الحمل يسبب العديد من التغيرات في الهرمونات الخاصة بالنساء، ومنها ارتفاع حاد في هرمون البروجسترون وهذا يكون خلال المرحلة المبكرة من الحمل، وهذا الأمر يجعل النساء دائماً ما تشعرن بالتعب والنعاس والخمول طول اليوم، ومن الممكن أن تشعر النساء الحوامل بهذا الأمر من الأسبوع الأول من الحمل.

الصداع

من الممكن أن يؤدي هذا الارتفاع في الهرمونات إلى الصداع المبكر في فترات الحمل الأولى، كما أن الصداع من الممكن أن يظهر في العديد من المراحل المختلفة علي حسب كل امرأة.

الرغبة الشديدة في الأكل

في فترات الحمل الأولى خصوصاً سوف تشعر العديد من النساء أن لديهن رغبة كبيرة في الأكل، وغالباً ما يبدأ هذا الأمر في الفترة الأولى بعد التخصيب والزرع.

النفور من الطعام

ومن الممكن أن تشعر النساء بعدم الرغبة في الطعام، أو عدم الرغبة في تناول طعام معين بل إنهم يرغبون في تناول أطعمة معينة ومحددة ذات رائحة وطعم معين، وفي بعض الأحيان تشعر المرأة أن بعض الأطعمة المعتادة عليها فجأة يحدث لديها نفور منها وتشعر بالغثيان فور شم هذه الرائحة.

التبول بشكل متكرر

من الممكن أن تسبب التقلبات التي تحدث في الهرمونات إلى شعور النساء الحوامل بالغربة الشديدة والحاجة الملحة في التبول، وهذا يرجع إلى تدفق الدم في منطقة الحوض والكلي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *