معلومات عن انترنت الاقمار الصناعية

كتابة الاء آخر تحديث: 24 نوفمبر 2019 , 16:40

إن مصطلح إنترنت الأقمار الصناعية يعني القدرة على نقل واستقبال البيانات من خلال طبق صغير صناعي مثبت على الأرض ، والتواصل مع قمر صناعي مستقر يدور حول كوكب الأرض ، حيث ينقل ويستقبل القمر الصناعي المداري حول الكوكب معلوماته إلى موقع على الأرض يسمى مركز عمليات الشبكة ، والذي يكون بدوره متصل بالإنترنت أو بشبكة خاصة ، وبالتالي فإن جميع الاتصالات التي تتم من الطبق الصناعي الصغير إلى القمر الصناعي المداري سوف تتدفق وتنطلق عبر مركز عمليات الشبكة قبل أن تتصل بالإنترنت .

كيفية عمل انترنت الأقمار الصناعية

بمجرد اتصالك بكل شيء ، سيرسل مركز عمليات الشبكة إشارة الإنترنت إلى الطبق في الفضاء ثم يقوم بإرسالها إليك مرة أخرى ، وفي كل مرة تقوم فيها على سبيل المثال بفتح صفحة جديدة أو تنزيل أو إرسال بريد إلكتروني سواء عبر هوتميل أو اوت لوك أو غيرها من منصات البريد الإلكتروني ، فإنه ينتقل إلى الطبق الموجود في الفضاء ثم إلى مركز عمليات الشبكة ثم يتم إرسال الطلب المكتمل عبر الفضاء إلى الطبق الخاص بك ثم إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك .

لماذا يتم استخدام انترنت الأقمار الصناعية

السبب الوحيد الذي يجعلنا نستخدم الإنترنت عبر الأقمار الصناعية هو إذا كنت تعيش في منطقة لا تتوفر فيها خيارات الإنترنت الأخرى مثل الكابلات أو DSL ، أما إذا كنت بالفعل على اتصال بالإنترنت العادي ، فسيكون الإنترنت عبر الأقمار الصناعية بمثابة ترقية ، بمعنى أن من فوائد الانترنت عبر الأقمار الصناعية أنه يكون أسرع بكثير ، ولكن دعونا نلقي نظرة عن إيجابيات وسلبيات إنترنت الأقمار الصناعية .

إيجابيات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية

إن الإنترنت عبر الأقمار الصناعية أسرع من الطلب الهاتفي ، ولكن ذلك سيعتمد على الباقة التي تشتريها ، لكن يمكنك أن تتوقع أن تكون سرعة القمر الصناعي أسرع من الطلب الهاتفي بمقدار 35 مرة .

يمكن لاتصالات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية أن تتعامل مع استخدام النطاق الترددي العالي ، لذلك يجب ألا تتأثر سرعة وجودة الإنترنت لديك بالكثير من المستخدمين أو أوقات الاستخدام القصوى ، كما أنه لا تحتاج إلى خط هاتف للإنترنت عبر الأقمار الصناعية .

سلبيات إنترنت الأقمار الصناعية

هناك سلبيات نستطيع أن نتعرف عليها عن استخدام انترنت الأقمار الصناعية ، حيث يؤثر الطقس على مسار الإشارة ، وذلك لأنه خلال الرياح العاتية والعواصف الممطرة يجب أن تتوقع أن تكون جودة الإنترنت رديئة .

في حالة استخدام الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ، فإن سرعة إرسال واستقبال الملفات لا تكون مُرضية في جميع الحالات ، نظرًا لأنه يتعين عليك إرسال البيانات إلى الفضاء وإلى موفر خدمة الإنترنت الخاص بك والعودة مرة أخرى ، لذا فإن الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ليس جيدًا لك إذا كنت تنوي استخدام خدمات الصوت عبر بروتوكول الإنترنت .

إن العوائق البسيطة يمكن أن تؤثر على جودة الإشارة الخاص بك ، وذلك مثل فروع الأشجار أو المباني التي يمكن أن تؤثر على جودة الإشارة ، كما أن شبكات VPN ليست متوافقة مع الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ، حيث إنها تتطلب مستوى زمن وصول منخفض وإعداد نطاق ترددي عالٍ وهو عكس ما ستحصل عليه عبر الإنترنت عبر الأقمار الصناعية .

وأخيراً إن الإنترنت عبر الأقمار الصناعية مكلفة نسبياً ، حيث ستدفع حوالي 100 دولار شهريًا مقابل سرعات تبلغ 2 ميجا بيت في الثانية ، وهذا هو ضعف ما ستدفعه شهريًا مقابل إنترنت عبر الكابل .

كما ترون إن سلبيات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية تفوق أي إيجابيات له ، وإنه ليس الخيار الأكبر أو الأكثر موثوقية وهو مكلف للغاية ، وقد تكون بعض التكلفة ناتجة عن هذه التكنولوجيا ، ولكنها أيضًا تعتمد على عنصر العرض والطلب ، ولا يوجد الكثير من مستخدمي إنترنت الأقمار الصناعية في كل مكان وبالتالي فإن التكلفة ستكون عالية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق