الفرق بين الرمز والشعار

كتابة sama آخر تحديث: 16 ديسمبر 2019 , 23:08

تمثل العلامة التجارية والرمز والشعار التسويقي وغيرها من الأشياء أهمية كبرى في إنشاء الشركات، لأنهم الأساس الذي يتم عليه تذكر الشركة، فكلما كانت تلك العناصر مؤثرة على الجذب الجمهوري، كلما زاد نجاح الشركة، ولذلك فأنه يجب على أن شخص قبل أن يفكر في إنشاء شركة ما وعرضها للأفراد أن يفكر في أن الشعار والرمز التسويقي للشركة حسب ما يقوم بعرضه هو الذي سيقوم عليه أساس النجاح والجذب في الشركة، وهذا يعني أنه لابد من إعطائهم الوقت الكافي دون إهمال.

ما المقصود بالشعار التسويقي

الشعار التسويقي هو عبارة عن جملة مختصرة، يتم عن طريقها وصف العلامة التجارية لشركة ما والأساس الذي يقوم عليه عملها، ويُعد الشعار عنصر هام في الخطة التسويقية لأي شركة لأنه يسهل على المستهلك حفظ اسم الشركة، ويزيد من رغبته في اقتناء منتجاتها، فيجب أن يكون الشعار شامل ومؤثر، وفي نفس الوقت مختصر، لأن ذاكرة الإنسان بالطبع هي ذاكرة محدودة وسريعة النسيان، ويجب أن يعبر الشعار عن ما تريد الشركة إنجازه بدقة حتى لا يتم تشويش أو تحيير المستهلك في الطبيعة الخاصة بعمل تلك الشركة، وتستطيع أن تجذب فئات أكبر.

ما المقصود بالرمز التسويقي

يُعرف الرمز التسويقي بأنه عبارة عن رسمة سهلة التذكر، تعبر عن العلامة التجارية للشركة، وتساعد في إعطائها هوية مميزة، لأن أي شركة دون شعار مميز تثير العديد من التساؤلات عن عملها لدى الأفراد ويؤدي هذا إلى فقدانها هويتها، ويجب أن يكون الرمز مرتبط باسم الشركة أو يكون له صلة بعملها، ولون الرمز من أكثر الأشياء التي تلعب دور مهم في اصطياد أعين المستهلكين، ويجب أن يكون جذابًا ويمكن تمييزه عن الشركات المنافسة التي قد يكون لها رمز مماثل، وبمجرد أن ينتهي صاحب الشركة من تصميم الرمز لابد أن يقوم بتسجيله كعلامة تجارية ووضع الاسم التجاري الخاص بالشركة، قبل البدء في ترويجه للمستهلكين للحفاظ على حقوقه في الرمز.

ويجب العلم أنه عندما يكون الشعار الخاص بالشركة مرفق برمز تسويقي فإنه يمكن أن يؤدي وظيفة إعلانية فعّالة للمنتج مما يجعل استراتيجيات الشركات الانتاجية والتسويقية ناجحة ويعطيها دفعة قوية لجذب المستهلكين، فعندما يكون الشعار مختصر يكون سهل الحفظ ومعبر.

العلاقة بين العلامة التجارية والشعار

يعتقد الكثير من الأفراد أن العلامة التجارية لابد أن تكون نابعة من الشعار، فإذا قام مصمم بتصميم أيقونة جميلة لشعار مطعم مثلًا، لابد أن يأخذ تلك الأيقونة ويضعها في بطاقة الأعمال وفي ورق التغليف والبانر وكل شيء، ولكن العكس صحيح، فلابد أن تكون العملية معكوسة لضمان تحقيق أكبر قدر من النجاح، فلابد في البداية لأي شركة أو مصمم أن يقوم بتصميم العلامة التجارية أولًا، وليس المقصود بطاقة الأعمال وورق التغليف والمراسلات، بل المقصود هو الصورة التي من شأنها أن تعبر عن المنتج، ويحدد الفكرة التي تميز المنتج، لكي يتمكن الأفراد من تذكر هذا الشيء عندما تسمع اسم المنتج أو ترى شعاره، فتصميم العلامة التجارية لابد أن يتضمن الفكرة والرسالة التسويقية والألوان والكلمات، وفي داخله أيضًا الشعار.

فالعلامة التجارية الآن ليس هي الشيء الذي يجب أن يقوله المصمم إلى المستهلك، ولكن لابد أن تكون الشيء الذي يقوله المستهلكين لبعضهم البعض، والشعار هو العنصر الرئيسي الأساسي في العلامة التجارية، لأن الشعار هو الذي يُحدد مدى الارتباط بين الشركة وبين العلامة التجارية وليس مجرد شعار يتم تحديده سريعًا، لأن أول الأشياء التي تتبادر إلى الأذهان هي الشعار الذي يرمز إلى الشركة والذي يتم بناء عليه تحديد العلامة التجارية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق