اضرار منتجات العناية بالمهبل المعطرة

كتابة: lamia آخر تحديث: 04 يناير 2020 , 22:36

تسعي غالباً الكثير من النساء للحصول على رائحة مهبل جميلة ومنعشة، ولهذا فهناك العديد من المنتجات التي تعمل على تنظيف المهبل مع ترك رائحة جيدة له بعد التنظيف، ولهذا إذا مررت على الصيدلية سوف تجد العديد من المنتجات الخاصة بتنظيف وتعقيم المهبل، والتي تعطي أيضاً رائحة رائعة المهبل، وعلى الرغم من الضجة الإعلامية والتسويقية لهذه المنتجات لتشجيع النساء عليها، إلا أن أطباء النساء لا يفضلونها.

منتجات العناية بالمهبل المعطرة

تمتلئ الصيدليات بالعديد من المنتجات التي الخاصة بتطهر وتعطير المهبل، والتي تدعي الشركات المصنعة أنها تعطي للمهبل رائحة أفضل، وتجعله أنظف.

هذه المنتجات التي يتم الترويج لها على أنها منتجات صحية هي منتجات غير ضرورية في الأساس، بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تسبب تهيج في المهبل وتفاقم للالتهابات المهبلية، وهذا على حسب قول أطباء النساء، فالمهبل لدية عملية تنظيف ذاتية، ولهذا لا يوجد منتجات خاصة بالحفاظ على صحة نظافة المهبل، وليس من الضروري استخدام هذه المنتجات لإضافة رائحة للمهبل.

في الحالة التي تعتقد الأنثى بها أن هناك رائحة غريبة ومختلفة منبعثة من مهبلها، من الممكن أن تتجه إلي طبيب نساء على الفور حتى تتعرف على السبب، ليتم علاجه.

المهبل له رائحة طبيعية خاصة به

بالواقع أن السبب من وراء فكرة أنه من المفترض أن يكون للمهبل رائحة معينة هي الإعلانات والتسويق للمنتجات الخاصة بهذا الأمر، ولكن وفقاً لأطباء النساء، فإن هذا الأمر بعيد كل البعد عن الصحة، فليس هناك أي حاجة إلى أن يكون للمهبل رائحة مثل رائحة الحديقة أو الزهور، حتى أن المنتجات الخاصة بتنظيف المهبل هي ليس ضرورية، بما في ذلك الصابون الذي من الممكن أن يسبب الكثير من المشاكل، إلا في حالة الرجوع إلي طبيب النساء الذي قد يوصي بشيء من هذا القبيل لبعض الحالات.

الدوش المهبلي

من أكثر منتجات التنظيف المهبلي رواجاً هو الدوش المهبلي، والذي يعمل على دفع سائل مثل الماء أو أي سائل منظف أخر إلي المهبل، حيث تحتوي هذه المنتجات في كثير من الأحيان على روائح إضافية، والتي من الممكن أن تسبب بعض المشاكل، فمثلاً من الممكن أن تسبب هذه العطور، تهيج والتهابات والألم وحكة.

أضف إلى ما سبق فإذا كانت المرأة مصابة بأمراض معدية مثل الخميرة مثلاً أو أي عدوى مهبلية بكتيرية أخري، فمن الممكن أن تتسبب عملية التنظيف بالدش المهبلي في دفع الماء إلي داخل المهبل، وهذا الأمر قد يؤدي إلى دفع البكتريا مع الماء إلى أجزاء أخري أعمق داخل المهبل لم تكن مصابة في الأساس، مما يسبب زيادة في الإصابة.

طريقة الاعتناء بالمهبل

في النهاية يجب أن يتم الاعتناء بالمهبل ولكن بالطريقة الصحيحة، حتى لا يحدث أي نتائج عكسية، فيجب غسل الفرج من الخارج بشكل جيد بالماء الدافئ، وإذا كنتي ترغبين في استخدام الصابون فمن الممكن أن تستخدمي الصابون اللطيف الذي لا يسبب أي تهيج للجلد، وعليكِ بالابتعاد عن الصابون ذو الرائحة لأنه من الممكن أن يسبب تهيج المهبل، وتجنبي أن يدخل الكثير من الماء والصابون إلي داخل المهبل، وبعد الغسيل يجب أن يتم تنشيف هذه المنطقة بلطف باستخدام منشفة نظيفة ومناسبة.

ينصح بغسل الفرج وغسل الشرج والمنطقة ما بين الفرج والشرج كل يوم بشكل جيد، ومن الأفضل أن يتم الغسل من الأمام إلي الخلف، أنه يجب غسل الفرج ثم الشرج، حتى لا تنتقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل، وهذا الأمر من الممكن أن يكون سبب في الالتهابات في الفرج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى