ميثاق الأطلسي في الحرب العالمية الثانية

كتابة rabab Goda آخر تحديث: 12 يناير 2020 , 20:28

خلال الحرب العالمية الثانية التي دارت رحاها من عام 1939مـ إلى عام 1945مـ، أصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى إعلانًا مشتركًا في أغسطس من عام 1941مـ سمي ميثاق الأطلسي وقد وضعوا من خلاله رؤية لعالم ما بعد الحرب، وفي يناير عام 1942 م ، تعهدت مجموعة من 26 دولة متحالفة بدعمها لهذا الإعلان وهو معروف باسم ميثاق الأطلسي، وتعد الوثيقة واحدة من الخطوات الأساسية الأولى نحو إنشاء الأمم المتحدة في عام 1945مـ.

حقائق سريعة عن ميثاق الأطلسي

تاريخ التوقيع: 14 أغسطس 1941م

مكان التوقيع: نيوفاوندلاند في كندا

الموقعون: هم الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، ورئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل، تليهم حكومات كل من بلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج وبولندا، ويوغوسلافيا والاتحاد السوفيتي والقوات الفرنسية الحرة، وأبدت دول إضافية دعمها للمعاهدة من خلال الأمم المتحدة.

الغرض من ميثاق الأطلسي في الحرب العالمية الثانية ؛ هو تحديد الأخلاق والأهداف المشتركة للحلفاء لعالم ما بعد الحرب، وقد ركزت النقاط الثماني الرئيسية للوثيقة على الحقوق الإقليمية، وحرية تقرير المصير والقضايا الاقتصادية ونزع السلاح والأهداف الأخلاقية، بما في ذلك حرية البحار والتصميم على العمل من أجل “عالم خالٍ من الخوف”.

ميثاق الأطلسي عام 1941م

في 9 أغسطس إلى 12 أغسطس 1941مـ ، التقى الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت (1882-1945م) ورئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل (1874-1965م) على متن سفن بحرية في خليج بلاسينتيا، قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لنيوفاوندلاند؛ للتشاور على مجموعة من القضايا المتعلقة بالحرب العالمية الثانية.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها الزعيمان كرئيسان لحكومتيهما، وفي تلك المرحلة، لم تكن الولايات المتحدة قد دخلت الحرب بعد (ولكنها كانت ستفعل ذلك في ديسمبر من ذلك العام).

صدرت الوثيقة التي نتجت عن اجتماعات روزفلت تشرشل في 14 أغسطس 1941 مـ، وأصبحت تعرف باسم ميثاق الأطلسي. نصت الوثيقة، على أن الزعيمين “يعتبران من الصواب الإعلان عن بعض المبادئ المشتركة في السياسات الوطنية لدولتيهما؛ التي يبنيان عليها آمالهما في مستقبل أفضل للعالم”.

مبادئ ميثاق الأطلسي في الحرب العالمية الثانية

يتضمن ميثاق الأطلسي ثمانية مبادئ مشتركة هي:

  • أولًا: وافقت الولايات المتحدة وبريطانيا على عدم السعي لتحقيق مكاسب إقليمية من الحرب.
  • ثانيا: عارضت الدولتان أي تغييرات إقليمية تم إجراؤها ضد رغبات الأشخاص المعنيين.
  • ثالثًا: اتفق البلدان أيضًا على دعم استعادة الحكم الذاتي لتلك الدول التي فقدته خلال الحرب.
  • رابعًا: ينص ميثاق الأطلسي على أنه ينبغي أن يكون للناس الحق في اختيار شكل حكومتهم.
  • خامسًا: من بين المبادئ الأخرى وصول جميع الدول إلى المواد الخام اللازمة لتحقيق الازدهار الاقتصادي.
  • سادسًا: يشتمل ميثاق الأطلسي على تخفيف القيود التجارية.
  • سابعًا: دعت الوثيقة إلى التعاون الدولي لضمان تحسين ظروف المعيشة والعمل للجميع.
  • ثامنًا: دعت الوثيقة إلى حرية البحار وتخلي كل الدول عن استخدام القوة.

دعم دول الحلفاء لميثاق الأطلسي

في الأول من يناير عام 1942مـ، وفي اجتماع عُقد في واشنطن العاصمة يضم ممثلو 26 حكومة وهم: (الولايات المتحدة، بريطانيا العظمى، الاتحاد السوفيتي، الصين، أستراليا، بلجيكا، كندا، كوستاريكا، كوبا، تشيكوسلوفاكيا، جمهورية الدومينيكان، السلفادور، اليونان، غواتيمالا، هايتي، هندوراس، الهند، لوكسمبورغ، هولندا، نيوزيلندا، نيكاراغوا، النرويج، بنما، بولندا، جنوب أفريقيا، يوغوسلافيا) وقعوا “إعلانًا من الأمم المتحدة” تعهدوا فيه بدعم مبادئ ميثاق الأطلسي في الحرب العالمية الثانية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق