معلومات عن زراعة الطماطم في البيت المحمي

كتابة الاء آخر تحديث: 13 يناير 2020 , 18:14

الطماطم هي أكثر محاصيل البيت المحمي شعبية على كوكب الأرض ، وذلك بفضل التحكم الجيد في درجة الحرارة والكثير من الضوء ، ولذلك يمكن لمزارعي البيت المحمي في معظم مناطق العالم الحصول على محصولين عند زراعة الطماطم سنويًا ، ولكن تتطلب الظروف الداخلية للبيت المحمي معالجة أكثر حذرًا وذلك للوقاية من الأمراض والتلقيح الناجح للزهور .

درجة الحرارة المناسبة لنمو الطماطم

تنمو الطماطم بشكل أفضل في درجات حرارة النهار وهي من 70 إلى 80 درجة فهرنهايت أي من 21 إلى 27 درجة مئوية ، وتكون درجات الحرارة أثناء الليل من 60 إلى 65 درجة فهرنهايت أي من 16 إلى 18 درجة مئوية ، وبالتالي يجب التأكد من أنك تستطيع الحفاظ على درجات الحرارة هذه في البيت المحمي لعدة أشهر قبل أن تزرع الطماطم .

من الناحية المثالية نجد أنه من الأفضل رفع درجات الحرارة إلى الطرف الأدنى من هذا النطاق في الأيام الملبدة بالغيوم ، وأيضاً رفعها إلى الحد العلوي خلال الأيام الصافية المشمسة ، وستحتاج أيضًا إلى الحفاظ على الرطوبة أقل من 90٪ لمنع تساقط أوراق الشجر ، ويجب أيضاً أن توجد وسائل تهوية منتظمة لإحضار هواء جاف جديد إلى البيت المحمي وخاصة في الصباح البارد .

اختيار نوع الطماطم المناسب للبيت المحمي

هناك الآلاف من أصناف الطماطم ، لذلك للحصول على معلومات مفصلة عند زراعة الطماطم داخل البيت المحمي يجب التحدث إلى المزارعين المحليين لأنه توجد هناك بعض الإرشادات والنصائح التي لا تنطبق على جميع المناطق ، ولكن الطماطم التي يتم تسويقها كأصناف مناسبة للبيت المحمي تكون أكثر توافقاً مع ظروف البيت المحمي .

عند اختيار النوع المناسب من الطماطم لزراعتها في البيت المحمي ، نجد أنه تنمو الطماطم وتنتج ثمار إلى أجل غير مسمى وذلك عن طريق الاستفادة من موسم النمو الطويل داخل البيت المحمي ، أما إذا كنت تعاني من نقص المساحة داخل البيت المحمي ، فقم باستخدام الطريقة التي فزرع تحدد وتوقف الشجيرة عند ارتفاع معين .

نظام الري المناسب داخل البيت المحمي

عند زراعة الطماطم داخل البيت المحمي نجد أن معظم المزارعين تقوم تثبيت أنابيب الري بالتنقيط لتوفير المياه لكل الأماكن ، وأيضاً يمكن لحاقن الأسمدة المتصل بأنابيب الري داخل البيت المحمي أن يقوم بالتسميد الآلي .

طريقة زراعة الطماطم داخل البيت المحمي

عن زراعة الطماطم داخل البيت المحمي يجب ملء درج البداية جيدًا بالماء والصابون لتطهيره ، وإذا كنت تستخدم التربة فيجب التأكد من أن هذه التربة معقمة ، أما إذا كنت تستخدم مزيج من تربة فستحتاج أيضًا إلى محلول مغذٍ للشتلات .

بعد أن يتم تطهير التربة يتم إسقاط بذرة واحدة في كل حفرة ثم تغطى بطبقة خفيفة من التربة ، وهنا يجب زرع بذور أكثر بحوالي من 10 إلى 15 ٪  مما كنت تخطط لزراعة ، وذلك حتى تتمكن من التخلص من الشتلات الأقل صحية .

بعد إسقاط البذور يتم استخدام الماء العادي للتربة ، أو المحلول المغذي للشتلات ، وفي كلتا الحالتين ، يتم الري بالماء حتى يصبح المزيج رطباً بما يكفي للضغط عليه في كتلة ، ويتم استخدام الماء بانتظام للحفاظ على مزيج وتربة رطبة .

بعد عملية الري يتم نقل الشتلات داخل البيت المحمي ، وذلك بعد حوالي أسبوعين من بدء النمو ، وإذا رأيت أي حشرات أو عفن أو بقع مرضية على النبات ، فلا تحضر أيًا منها إلى البيت المحمي ، ويتم إعطاء كل درج داخل البيت المحمي حوالي 4 أقدام مربعة من مساحة الأرض ، وذلك لأن الزراعة بالقرب من بعضها البعض يمكن أن تقلل من تدفق الهواء وتشجع المرض .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق