زراعة الطماطم العضوية

كتابة الاء آخر تحديث: 18 يناير 2020 , 15:33

أحد أفضل الأشياء عن زراعة الطماطم العضوية الخاصة بك ، خاصة إذا كانت تنمو من البذور هو أن لديك تشكيلة واسعة من أصناف الطماطم المتاحة لك بما في ذلك بعض الأصناف اللذيذة جدًا ، وتشمل مفاتيح النجاح لزراعة الطماطم العضوية إدارة البيئة المناسبة للنباتات بالإضافة إلى معالجة الآفات والأمراض بسرعة حتى تتمكن من الحصول على محصول طماطم عالي الجودة .[1]

الآفات التي تهدد زراعة الطماطم العضوية

لا تحتوي الطماطم على العديد من الآفات ، ولكن تلك التي لديها قد تكون مشكلة حقيقية إذا لم يتم التعامل معها بسرعة ، وتعتبر دودة الطماطم هي واحدة من الآفات القليلة التي قد تحتاج إلى إدارتها ، لأن آفات اليرقات هذه كبيرة جدًا لدرجة أنه يمكن غالبًا التقاطها من النبات والثمار ، وهناك أيضاً العديد من الخيارات العضوية لعلاج الطماطم مع تفشي الدودة البوقية .

أمراض الطماطم الشائعة

هناك القليل من الأشياء المحبطة لمحبي زراعة الطماطم العضوية خاصة عند إصابة النبات بالمرض ، وفي بعض الأحيان يتم حل المشكلة بسهولة ، وفي أوقات أخرى لا يتم حل المشكلة حيث من الممكن أن يتم إفساد محصول الطماطم إذا لم تتعامل معه بسرعة .[2]

كيفية إنقاذ بذور الطماطم العضوية

إذا كنت تقوم بزراعة الطماطم العضوية المفتوحة التلقيح والتي تشمل جميع الأصناف الجيدة ، يمكنك حفظ البذور للنباتات في المستقبل ، وذلك عن طريق البدء بتحديد أفضل أنواع الطماطم التي تناسب حديقتك ، وذلك عن طريق اختيار البذور من أفضل الطماطم التي ستزيد احتمالات تحسين محصولك في العام المقبل .

يجب أيضاً استخراج البذور من الطماطم مع ضع البذور في وعاء نظيف ، ثم وضع البذور واللحم أو اللب جانباً في وعاء محكم الإغلاق لتخمر ، ثم قم بتنظيف البذور المخمرة واتركها حتى تجف ، وبمجرد أن تجف تمامًا يمكن تخزينها في جرة نظيفة .[3]

كيفية زراعة الطماطم عضوياً

عند زراعة الطماطم العضوية يجب اختيار بقعة من التربة تتعرض لمدة  5 ساعات من الشمس ، ثم يتم إضافة بعض السماد العضوي أو أضف حفنة من قشر البيض المهروس لأن هذا يضيف الكالسيوم للمساعدة في منع تعفن نهاية الزهر .

يجب تجنب النباتات الكبيرة في الأواني الصغيرة وأيضاً النباتات طويلة الساقين ، لأن هذا يسبب الإجهاد للنبات ، وإذا كنت ترغب في زراعة الطماطم الخاصة بك تحقق من أساسيات بدء بذور الطماطم مع تحديد أنواع الطماطم التي سوف تنمو إلى حجم معين وتتوقف وتميل إلى تنضج كل ثمارها في نفس الوقت تقريباً .

قم بفك أي جذور متشابكة أثناء قيامك بإزالة الشتلات بلطف من القدر ، وقم بزرع الطماطم في عمق الأرض أو وضعها في خندق من 4 بوصات فقط ويكون مرئياً فوق سطح الأرض ، حيث أن قلة النباتات الموجودة فوق سطح الأرض ستجعلها أقل عرضة لتلف الرياح .

يجب وضع تعريشة أو دعامة لدعم النباتات أثناء نموها عند زراعة الطماطم لأول مرة وذلك لتجنب تلف الجذر في وقت لاحق ، وتأكد من أن كل ما تستخدمه مؤمن بشكل جيد لأن الرياح القوية يمكن أن تدمر الطماطم .

تحتاج الطماطم إلى حوالي بوصة من المطر أو ما يعادلها من الماء في الأسبوع ، حيث أن قلة الماء أو الكثير من الماء أو الري غير المنتظم يمكن أن يتسبب في تعفن طرف الإزهار وهو التعفن الأسود الذي يبدأ عند نهاية إزهار الطماطم .

لا يوجد مانع من وجود بعض الأعشاب الضارة لأن منها ما هو مفيد للطعام والدواء لذلك يجب أن تسمح لهم بالنمو ،

بمجرد أن تتحول الطماطم إلى اللون الأحمر أو الوردي أو الأرجواني أو الأصفر أو المخطط أو أي من الألوان غير التقليدية الأخرى التي يمكن أن تكون عليها الطماطم أزلها واستمتع بها .[4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق