من هو جون ماكفي

كتابة lamia آخر تحديث: 19 فبراير 2020 , 17:14

جون ماكفي الذي كان يطلق عليه ذات يوم (أفضل صحفي في أمريكا) من قبل واشنطن بوست، هو كاتب وأستاذ في معهد فيريس للصحافة بجامعة برينستون، نظراً لكونه من الشخصيات الرئيسية في مجال الإبداع غير الخيالي، فقد فاز كتابه (حوليات العالم السابق) بجائزة بوليتزر لعام 1999 القصص العامة.

حياة جون ماكفي

ولد جون أنجوس ماكفي ونشأ في برينستون نيو جيرسي، هو من مواليد 8 مارس 1931، وهو نجل الطبيب الذي كان يعمل في القسم الرياضي بجامعة برينستون، والتحق بمدرسة برينستون الثانوية ثم الجامعة نفسها، وتخرج عام 1953 بدرجة البكالوريوس في الآداب، ثم ذهب إلى كامبريدج للدراسة في كلية مجدلين لمدة عام.

أثناء تواجده في برينستون، ظهر McPhee بشكل متكرر في برنامج تلفزيوني يسمى ” عشرون سؤالاً”، حيث حاول المتسابقون تخمين هدف اللعبة من خلال طرح نعم أو لا، كان McPhee واحداً من مجموعة الأطفال الذين ظهروا في العرض.

الكتابة المهنية الوظيفية لجون ماكفي

من 1957 إلى 1964، عمل McPhee في مجلة تايم كمحرر مشارك، في عام 1965 قفز إلى The New Yorker ككاتب، وتظهر غالبية مقالات ماكفي الصحافية في صفحات تلك المجلة، ونشر كتابه الأول في تلك السنة أيضاً، الذي كان يسمى (Aense of Where You You) كان بمثابة توسيع لملف شخصي للمجلة التي كتبها عن بيل برادلي لاعب كرة سلة محترف وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي.

منذ عام 1965، نشر McPhee ثلاثون كتاباً حول مجموعة واسعة من الموضوعات، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من المقالات المستقلة في المجلات والصحف المختلفة، وبدأت جميع كتبه تنشر على شكل أجزاء قصيرة في The New Yorker، وغطى عمله مجموعة واسعة من المواضيع، من ملفات الأفراد، إلى المناطق وجغرافيا المناطق بأكملها، إلى الموضوعات العلمية والأكاديمية، وأبرزها سلسلة كتب متعلقة بجيولوجيا غرب الولايات المتحدة، التي تم جمعها في مجلد واحد يسمي (حوليات حول العالم السابق)، الذي حصل على جائزة بوليتزر في قصصي عام في عام 1999.

الكتاب الأكثر شهرة والأكثر قراءة على نطاق واسع من كتاب McPhee هو (المجيء إلى البلد)، الذي تم نشره في عام 1976، ولقد كان نِتاج سلسلة من الرحلات عبر ولاية ألاسكا قام بها مرشدين وطيارين شجعان ومعهم فريق من المنقبين.[1]

أسلوب جون ماكفي في الكتابة

مواضيع McPhee شخصية للغاية، فكان يكتب عن الأشياء التي يهتم بها، والتي تضمنت في عام 1967 البرتقال مثلاً والذي كان موضوع كتابه لعام 1967 بعنوان (البرتقال)، دفع هذا النهج الشخصي بعض النقاد إلى اعتبار كتابات ماكفي نوعاً فريداً يدعى Creative Nonfiction، وهو أسلوب للتقارير الواقعية يجلب ميلاً شخصياً إلى العمل، بدلاً من السعي لمجرد الإبلاغ عن الحقائق ورسم صور دقيقة، ويملأ McPhee عمله برأي ووجهة نظر يتم تقديمها بمهارة.

الهيكل هو العنصر الرئيسي في كتابة ماكفي، لقد ذكر أن البنية هي ما يستوعب معظم جهوده عند العمل على كتاب، وهو يحدد بشكل شاق وترتيب بنية العمل قبل كتابة أي كلمة، لذلك من الأفضل فهم كتبه بالترتيب الذي يتم به تقديم المعلومات، حتى لو كانت المقاطع الفردية المشابهة للمقال تحتوي على كتابة جميلة وأنيقة، وهو ما يفعلونه القراء في الغالب، إلا أن قراءة عمل لجون ماكفي تدور حول فهم سبب اختياره لنقل حكاية أو قائمة وقائع أو حدث هام في ذلك الوقت في روايته.

وهذا هو ما يميز أعمال ماكفي عن الأعمال الأخرى، وما يجعله مبدعاً بطريقة ما، في معظم الأعمال غير الخيالية الأخرى، هو التلاعب بالبنية الخاصة بالعمل الأدبي الذي يكتبه، بدلاً من اتباع جدول زمني خطي بسيط.

ماكفي كمعلم

في دوره كأستاذ فيريس للصحافة في جامعة برينستون وهي وظيفة شغلها منذ عام 1974، يقوم ماكفي بتدريس ندوة الكتابة مرتين في كل ثلاث سنوات، إنه أحد برامج الكتابة الأكثر شعبية وتنافسية في البلاد، ومن بين طلابه السابقين كُتاب مشهورين مثل ريتشارد بريستون صاحب كتاب المنطقة الساخنة، وإيريك شلوسر صاحب كتاب Fast Food Nation، وجنيفر وينر صاحب كتاب Good in Bed.

عندما يقوم بتدريس ندوته، لا يكتب McPhee مطلقاً، وتفيد التقارير أن ندوته تركز على الأدوات والحرفة التي يكتب بها ماكفي بعيداً عن التأليف والفن الأدبي، هذا الأمر يعود إلى عصر كانت فيه الكتابة مهنة مثلها مثل أي فئة أخرى، وتتم من خلال الأدوات والعمليات والمعايير المقبولة التي يمكن أن تكسبك دخلاً محترماً، يركز McPhee على بناء الروايات من المكونات الأولية للكلمات والحقائق، وليس التحول الأنيق للعبارات أو الاهتمامات الفنية الأخرى.[2]

الحياة الشخصية لجون ماكفي

ماكفي متزوج مرتين، أول مرة من المصور برايد براون، الذي أنجب معها أربع بنات، جيني ومارثا، اللتين نشأتا لتكونا روائيات مثل والدهما، ولورا التي نشأت لتصبح مصورة مثل والدتها، وسارة شقت طريقها حتى تصبح مؤرخة معمارية، أنفصل براون وماكفي في أواخر الستينيات، وتزوج ماكفي من زوجته الثانية، تدعي يولاندا ويتمان في عام 1972، وقد عاش في برينستون حياته كلها.

الجوائز والتكريمات الخاصة بماكفي

  • 1972: جائزة الكتاب الوطني (ترشيح)، لكتاب لقاءات مع القوس
  • 1974: الجائزة الوطنية للكتاب (ترشيح)، لكتاب منحنى الطاقة الملزمة
  • 1977: جائزة في الأدب من أكاديمية الفنون والآداب
  • 1999: جائزة بوليتزر في قصصي العالم، لكتاب حوليات العالم السابق
  • 2008: جائزة جورج بولك الإنجاز مدى الحياة في الصحافة

تأثير ماكفي

كمعلم ومدرّس للكتابة، فإن تأثير ماكفي وإرثه واضحان، تشير التقديرات إلى أن حوالي 50٪ من الطلاب الذين شاركوا في ندوته الخاصة بالكتابة انتقلوا إلى وظائف كتاب أو محررين أو كليهما، المئات من الكُتاب المعروفين مدينون ببعض من نجاحهم لماكفي، حتى تأثيره نال من الكتاب الذين لم يحالفهم الحظ في حضور ندوته فهم يتأثرون به بشدة.

ككاتب تأثيره هو أكثر دقة وعمق، وتعد أعمال McPhee أعمال غير روائية، حيث أن أعماله من الممكن أن نقول عليها أنها تقليدية نوعاً ما، وغالباً ما لا تخلو من روح الدعابة، لكنه يحب دائماً أن يعبر عن شخصيته الخاصة وحياته الخاصة وأصدقائه وعلاقاته، والأهم من ذلك فإن أعماله تحتوي نوعاً من الشغف المثير بالموضوع الذي يتناوله ماكفي، كما أن ماكفي يكتب عن الموضوعات التي تهمه.

لقد أثر هذا النهج الحميم والإبداعي في روايات ماكفي على عدة أجيال من الكُتاب، حيث حاولت الكتابة غير الخيالية إلى نوع يحتوي على الإبداعية أيضاً مثل أعمال الخيال، وعلى الرغم من أن McPhee لا يخترع الحقائق أو يقوم بتصفية الأحداث والتغيير فيها من خلال الخيال، إلا أن أعماله كانت بمثابة ثورة في هذا النوع من الكتابة.

أشهر كتب جون ماكفي

  • كتاب بمعنى أين أنت (1965)
  • كتاب ناظر المدرسة (1966)
  • كتاب البرتقال (1967)
  • كتاب مستويات اللعبة (1969)
  • كتاب بذور اليقطين الدالية (1973)
  • كتاب منحنى الطاقة الملزمة (1974)
  • كتاب قطع من الإطار (1975)
  • كتاب قارئ جون ماكفي (1976)
  • كتاب المجيء إلى البلد (1977)
  • كتاب إعطاء وزن جيد (1979)
  • كتاب حوض ومدى (1981)
  • كتاب لا بليس دي لا كونكورد سويس (1984)
  • كتاب جدول المحتويات (1985)
  • كتاب ارتفاع من السهول (1986)
  • كتاب البحث عن سفينة (1990)
  • كتاب آرثر آش في الذاكرة (1993)
  • كتاب تجميع كاليفورنيا (1993)
  • كتاب مكاوي في النار (1997)
  • كتاب حوليات العالم السابق (1998)
  • كتاب تأسيس الأسماك (2002)[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق