قصة شركة ريغلي

كتابة هناء عادل آخر تحديث: 24 فبراير 2020 , 23:47

ولد ويليام ريغلي جونيور في فيلادلفيا – نسلفانيا في الثلاثين من ديسمبر 1861 ، في أوج اشتعال الحرب الأهلية ، كان والد ويليام هو صاحب ورئيس شركة ريغلي للتصنيع ، وكان ويليام مولعًا بمهنة والده في صناعة الصابون ، وفي عمر الثالثة حمل سلة الصابون وراح يبيعه في شوارع فيلادلفيا ، وأسس شركة ” ريغلي ” التي أصبحت تبيع منتجاتها لأكثر من 180 دولة ومنطقة حول العالم ، وتمتد فروعها لـ14 دولة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية ، والمكسيك وإسبانيا ، والمملكة المتحدة ، وفرنسا وروسيا واليابان والصين .

قصة شركة ريغلي

ويليان في عمر الثلاثين انتقل إلى شيكاغو مع زوجته آدا وابنتهما الصغيرة دوروثي ، حيث قام بفتح فرع جديد هناك لممارسة صناعة والده ، حيث أسس شركة ريغلي في 1 إبريل عام 1891 ، ومقرها مركز الابتكار العالمي ” GIC ” – في غوس آيلاند ، إلينوي – وقام ببيع الصابون ومعه مسحوق الخبز هدية ، لاقت هذه الطريقة في الدعاية نجاحًا واسعًا ، حيث راح الناس يهتمون بالحصول على مسحوق الخبر أكثر من الصابون ، وعندما أدرك ويليام هذا الأمر قرر مع شريكه التوجه لصناعة مسحوق الخبز ، حتى أصبح المنتج الرئيس لشركة ريغلي وعرض معه العلكة كهدية ترويجية . [1]

وبعد النجاح الذي لاقاه مسحوق الخبز أكثر من الصابون ، راحوا الناس يوجهون اهتمامهم للعلكة المقدمة كهدية مع مسحوق الخبز ، فقرر ويليام أن يتجه لصناعة العلكة ، وعرض منها علامتان تجاريتان في عام 1893 هما ” Juicy Fruit ” و ” Wrigley’s Spearmint ” .

وفي نهايات القرن التاسع عشر كانت العلكة قد اكتسبت قدرة تنافسية عالية ، مما جعل ويليام ينفق الكثير من الملايين على الإعلانات الترويجية سنويًا .

وأصبحت شركة ريغلي تنتج العديد من السلع منها ” عصا اللثة ، والمصابيح ، وسكاكين الجيب ، وكتب الطبخ ، وأداة صيد الأسماك ” . [1]

ريغلي سيد الإعلانات

عندما كان اقتصاد العالم يعاني من الكساد ، قرر ويليام المقامرة على رهان جميع ما يملك مقابل حملة إعلانية ضخمة وبالفعل أطلقها عام 1907 ، وبحلول عام 1908 حسمت المقامرة لصالح ويليام ، حيث بلغت المبيعات من منتج ” Wrigley’s Spearmint ” أكثر من مليون دولار ، ومن إجمالي مبيعات الشركة صعدت الأرباح من 170.000 دولار إلى 3 ملايين دولار .

وبحلول عام 1915 أخذت حملاته الدعائية منحى مختلف تمامًا ، حيث بدأت شركة ريغلي بإرسال عينات مجانية من العلكة إلى أكثر من ثمانية مليون أمريكي مسجلين في دفاتر الهاتف ، ثم حملة أخرى حيث أرسل عينات مجانية من عصا اللثة إلى الأطفال في عمر الثانية ، وبلغ عددهم 750.000 طفل .

وأصبحت شركة ريغلي مؤخرًا أكبر منتج لعصا اللثة في العالم ، ويقع المقر الحالي للشركة في تورنتو – كندا ، وتم تأسيس شركات لصناعة الصمغ في كندا واستراليا وبريطانيا ونيوزيلندا . [1]

فيليب ريغلي

توفي ويليام ريغلي جونيور عن عمر يناهز 70 عامًا في السادس والعشرين من يناير عام 1932 ، وتولى ابنه فيليب.ك إدارة الشركة ، وعُرف عنه دعمه القوي للقوات الأمريكية ، حيث جعل كامل الربح من منتجات شركة ريغلي ” سبير منت ، و دبل مينت ، وجوسيفروت ” لصالح القوات الأمريكية أثناء الحرب العالمية الثانية . [2]

ثم قامت الشركة بإطلاق حملة إعلانية باسم ” Remember this Wrapper ” وذلك للحفاظ على سمعة العلامة التجارية لشركة ريغلي ولا ينساها العملاء في زمن التقنين أثناء الحرب ، وسميت العلامة التجارية للشركة بـ ” P.K ” .

ويليام ريغلي الثالث

سلم فيليب.ك إدارة شركة ريغلي إلى ابنه ويليام عام 1961 ، ومن هنا بدأت الشركة تسعى نحو العالمية بخطى حثيثة وواثقة ، حيث قام ويليام الثالث بإنشاء فروعًا للشركة في 9 دول جديدة .

تم تركيب أو جهاز باركود في سوبر ماركت مارش في تروي – أوهايو ، في 26 يونيو 1974 ، وتم استعماله لأول مرة على 10 عبوات من علكة شركة ريغلي ” جوسي فروت ” هذه العلكة وضعت في المتحف الوطني للتاريخ الأمريكي في معهد سميثسونيان .

وقام ويليام الثالث بإضافة منتج جديد تصنعه شركة ريغلي هو ” إكسترا ” عبارة عن علكة خالية من السكر لاتباع الذوق العام في ذلك الوقت عام 1984 . [2]

ويليام ريغلي الرابع

بعد وفاة ويليام ريغلي الثالث ، تولى ابنه ويليام ريغلي الرابع إدارة شركة ريغلي ، وقام بإطلاق حملة إعلانية للعلكة الخالية من السكر في كافة أنحاء أوروبا و في الهند واستراليا وأسبانيا والصين . 

وقام ويليام الرابع في عام 2006 بما لم يقدم عليه أجداده ، حيث باع العديد من الشركات هم: ” Kraft Foods ” ، ” Life Savers ” ، ” Altoids businesses ” ، مقابل حصة أكبر من الأموال قدرت بـ 1.5 مليار دولار كجزء من تمويل ضخم لإعادة تنظيم وهيكلة الشركة . 

وفي العام نفسه قام ويليام الرابع بتأسيس معهد العلوم ريغلي ” WSI ” لدراسة فوائد العلكة على الفم وصحة الإنسان ، حيث يبحث ذلك المعهد في فوائد العلكة ككل مثل تأثيرها على الوزن والسيطرة على التوتر وصحة الفم . [2]

ويليام بريز

بعد وفاة ويليام ريغلي الرابع ، تولى لأول مرة رئاسة الشركة شخصًا خارج عائلة ريغلي ، في 23 أكتوبر 2006 ، وأطلقت الشركة بعد توليه بعام منتج GUM 5 في الولايات المتحدة الأمريكية مع حملة إعلانية كبيرة ، باستخدام التليفزيون والسينما ، كما قام بإجراء تحسينات على نكهة منتجي ” إكسترا ” و ” ريغلي ” . [2]

دوشان بتروفيتش

تولى بتروفيتش رئاسة الشركة خلفًا لـ بريز مباشرة ، عام 2008 ، وفي عام 2009 على الفور حصل مركز الابتكار التابع لشركة ريغلي على شهادة LEED الذهبية وذلك لالتزامها بمعايير الاستدامة العالمية . 

وكان ريغلي هو المزود الرسمي للحلويات بدورة الألعاب الأوليمبية في فانكوفر بكولومبيا البريطانية في عام 2010 . [2]

مارتن رادفان

أصبح مارتن رادفان الرئيس التنفيذي لشركة ريغلي خلفًا لبتروفيتش منذ عام 2001 وحتى اليوم ، وهو المسئول عن كافة عمليات واستراتيجيات الشركة في كافة أنحاء العالم . [2]

شركات تابعة لـ ريغلي

  • شركة ريغلي المحدودة .
  • شركة امور للحلويات .
  • النكهات الشمالية الغربية LLC . 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق