ما هي درجات التقاضي

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 14 أبريل 2020 , 07:09

هناك الكثير من المعلومات القضائية التي يجب على العامة أن يعرفونها حيث أنها تجعلهم قادرين على معرفة حقوقهم وواجباتهم ، كما أنها تساعدهم على فهم حقهم القانوني ، والطريقة التي يمكن لهم من خلالها أن يأخذوا حقهم من أي شخص تعرض لهم بالأذي أو الضرر المادي ، أو المعنوي ، أو الجسدي ، ويمكن لهم الاستعانة بالكتب التي تشرح الأحكام ، والقوانين القضائية بشكل مبسط ، وانطلاقاً من هذا المبدأ حاولنا  أن نشرح لكم في هذا المقال معنى درجات التقاضي في الكثير من البلاد العربية.

معنى درجات التقاضي

درجات التقاضي هي من أهم الحقوق التي تكفل لكل مواطن في كل بلاد العالم ، ولكن تختلف درجة التقاضي من بلد إلى أخرى وعلى هذا فأنه ، درجات التقاضي لها معنى محدد وهو أن يتم رفع الشكوى أو الدعوى إلى القاضي الأول ، أو المحكمة الأولى لنظر فيها ، قم عرضها على محكمة أخرى لنظر بها مرة أخرى .

ويكون ذلك حتى يستطيع المدعى أن يأخذ حقه من الذي يدعى عليه ، عن طريق رفع الدعوى مرة أخرى إلى محكمة أخرى أن أخفق في الدعوة الأولى ، ويجب أن ترفع الدعوى إلى محكمة أعلى من المحكمة الأولى ، فأما أن تقرر المحكمة الثانية أن حكم المحكمة الأولى صحيح ، بعد النظر في القضية مرة أخرى ، وأما أن تحكم بحكم أخرى منافياً للحكم الأول .

والطور الأولى الذي يمر به المدعى من يرفع من خلاله الدعوى محكمة تسمى المحكمة الابتدائية ، أو الطور الثاني فإنه أستئناف للحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية ، وهي محكمة الدرجة الثانية وتسمى محكمة الاستئناف.

درجات التقاضي في المملكة العربية السعودية

في إطار تطوير القضاء في المملكة العربية السعودية يرى الكثير من المحامين ، والمستشارين وعلى رأسهم المستشار ، والمحامي إبراهيم زمزمي أن درجات التقاضي في المملكة العربية السعودية يجب أن تكون على ثلاثة درجات :

الدرجة الأولى للتقاضي

هي المحكمة الابتدائية وهي التي تنظر في الأحكام أو الدعوى التي يرفعها المدعي ، في المرة الأولى ، ويرفع إليها دعواه أولاً قبل أي محكمة أخرى ، وتعتمد في حكمها على الأحكام الأصولية للقضاء ، وأن لم يرضى المدعي بحكم المحكمة الابتدائي فأنه يرفع بعدها القضية ، أو الشكوى إلى المحكمة الأعلى.

الدرجة الثانية للتقاضي في المملكة

وهي التي يرفع فيها المدعى أو المدعى عليه الشكوى التي يقدمها إلى محكمة الاستئناف حتى تفصل في حكم المحكمة الابتدائية ، أن كان بالتأكيد أو النفي ، ويجب الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية تحاول أن يكون حكم محكمة الاستئناف أشد دقة من السابق ، وأن يرجع إلى معرفة حدود محكمة الاستئناف ، وما لها ، وما عليها وعلى هذا حتى يتم حفظ الحقوق ، وتكون الأحكام الصادرة نهائية ، وغير مشكوك في صحتها ، ولا يتم المغالطة بين أحكام المحكمة الابتدائية ، والاستئناف.

الدرجة الثالثة للتقاضي

وهي المحكمة العليا والتي يرجع إليها كل الأحكام ، فهي على رأس الهرم في قضاء المملكة العربية السعودية ، حيث أنها تنظر في الأحكام من خلال ما يوافق الشريعة ، والأحكام الدينية ، وتساعد على التوافق بين الأحكام القضائية ، ويمكن اعتبار أنها تمثل محكمة النقض في الدول العربية الأخرى ، ولا يمكن الطعن في أحكامها إلا وفق الكثير من القواعد المشددة.

درجات التقاضي في دولة الإمارات

تمر مراحل التقاضي في دولة الإمارات العربية المتحدة بثلاث مراحل وهي :

المرحلة الأولى لدرجات التقاضي 

وهي مرحلة رفع الدعوى إلى المحكمة الابتدائية ، وتنظر المحكمة الابتدائية في هذه الحالة إلى موضوع الدعوى ، وتصدر حكمها بناء على الأحكام ، والقوانين الأساسية في القانون الإماراتي ، ويكون حكمها غير نهائياً.

المرحلة الثانية لدرجات التقاضي الإماراتية

في هذه المرحلة يقدم المدعى عليه ، أو المدعي دعوى إلى محكمة الاستئناف حتى يطعن في حكم المحكمة الابتدائية ، أن كان الحكم لا يرضى أحد الطرفين ، ولكن يجب عند هذه المرحلة أن يقدم الأسباب التي جعلته يشك في حكم المحكمة الابتدائية .

والتي تدل على بطلان الحكم ، وفي هذه الحالة تحاول محكمة الاستئناف النظر في القضية ، والأسباب المقدمة ، وأما أن تأكد حكم المحكمة الابتدائية ، أو أن تخفف الحكم ، وفي بعض الأحيان أن كانت الأسباب المقدمة قوية جداً فأنها تقضى ببطلان حكم المحكمة الابتدائية.

المرحلة الثالثة من درجات التقاضي

هي آخر المراحل التي يلجأ لها الشخص للطعن في حكم محكمة الاستئناف ،  ويكون هذا في الكثير من الأحيان راجع إلى أسباب محددة ، وإلا لا يمكن الطعن في أحكام محكمة الاستئناف إلا وفقاً لهذه الأحكام ، أو الأخطاء .

ومن أهم هذه الأسباب أن يكون الحكم الذي يطعن فيه أحد الطرفين قد بني على مخالفة قانونية ، أو خطأ في تطبيق الحكم القانوني ، كما أن وقع تعديل في القانون الذي صدر الحكم بناء عليه ، أو بطلان بالحكم ، ولكن في حقيقة الأمر أن هذا الحكم لا يمكن له أن يؤثر على تنفيذ الأحكام بشكل مباشر إلا في حالات قليلة جداً ، فأن من صدر ضده الحكم يمكن أن ينفذ فيه الحكم مع صدور الطعن فيه.

درجات التقاضي في مصر

الحقيقة أن الكثير من الأشخاص يظن أن درجات التقاضي في مصر هي ثلاثة  دراجات ، والحقيقة أن درجات التقاضي في مصر هي درجتان فقط وهما المحكمة الابتدائية ، ومحكمة الاستئناف ، أما محكمة النقض فليست درجة من درجات التقاضي وأن كانت تؤثر على سير القضية والأحكام :

درجة التقاضي الأولى 

  1. المحاكم الابتدائية وهذه المحكمة هي التي تنظر في الدعاوى المدنية والتجارية ، ما عدا الدعاوى التي أدخلها القانون في اختصاص محاكم أخرى.
  2. ويوجد فيها عدد كبير من القضاة ، والرؤساء ، ولكن من يصدر الأحكام هم ثلاثة قضاة فقط ، ويكون على رأسها مستشار مندوب من محكمة الاستئناف التي تقع بدائرتها المحكمة الابتدائية.
  3. ويقع مقر المحكمة الابتدائية في كل عاصمة من عواصم المحافظات المصرية.
  4. ويوجد في مصر 27 محكمة ابتدائية.

درجة التقاضي الثانية

  1. محاكم الاستئناف في هذه المرحلة من مراحل التقاضي يتم رفع قضية بالطعن في حكم المحكمة الابتدائية ، أن كان غير مناسب للمدعي ، أو المدعى عليه للنظر في الحكم مرة أخرى من قبل محاكم الاستئناف.
  2. وتوجد محاكم الاستئناف في مختلف محافظات مصر وهم : محكمة استئناف قنا، محكمة استئناف أسيوط ، محكمة استئناف بني سويف ، محكمة استئناف الإسماعيلية ، محكمة استئناف المنصورة ، محكمة استئناف الإسكندرية ، محكمة استئناف القاهرة ، محكمة استئناف طنطا ، والمحافظات الباقية ينشأ لها دوائر استئناف.

محكمة النقض

  1. محكمة النقض ليست درجة من درجات التقاضي في مصر ، وإنما هي تعادل المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية ، ودرجة الطعن في أحكام الاستئناف في الإمارات العربية المتحدة.
  2. ويتمثل دورها في مراقبة الأحكام الصادرة من المحاكم الأخرى ، وخاصة محكمة الاستئناف ، ومدى توافقها مع القانون.
  3. وهي تتكون من ثلاثة وثلاثين دائرة، منها أربعة عشرة لنظر المواد الجنائية، وتسعة عشرة لنظر المواد المدنية والتجارية والأحوال الشخصية والمواد الأخرى.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق