أنواع نماذج العمل ومكوناتها

كتابة yasmeen آخر تحديث: 20 أبريل 2020 , 14:59

كل شركة ناجحة كبيرة أو صغيرة يكون لها استراتيجية عمل خاصة يتم تطبيقها بشكل دقيق من أجل الوصول إلى أعلى أداء وأفضل إنتاجية للمشروع وأفضل مستوى نجاح للمشروع ، كما أن نموذج العمل الذي تعتمده الشركة يُعتبر أحد أهم جوانب استراتيجية العمل الناجحة ، ولذلك ؛ فإن كل شخص مُقبل على مشروع جديد يجب أن يكون على علم بجميع أنواع نماذج العمل بالتفصيل ؛ حتى يكون قادرا على رسم خطة العمل المناسبة له .

تعريف نماذج العمل

نماذج العمل Business Model هي عبارة عن هيكل أو خطة تحتوي على مجموعة من المفاهيم التي تنقل بشكل منظم كل ما يخص مدى جودة وفائدة أي منتج او شركة ، ومن خلال نموذج الأعمال يُمكن أيضًا أن نستشف الية عمل الشركة وطريقة ربح المال ، وكيف تسعى إلى تحقيق أهدافها ، وبوجه عام ؛ فإن كافة العمليات والأنشطة والسياسات والأساليب الإدارية والتنفيذية التي تتبناها شركة العمل يُمكن تعريفها على أنها جزء من نموذج العمل [1] .

وقد أشار العالم والخبير الإداري بيتر دراكر Peter Drucker إلى أن نموذج الأعمال يُساعد صاحب المشروع في معرفة من هم العملاء والفئة المستهدفة ، وما هي أهم القيم والإضافات التي يمكن تزويد المشروع بها للحصول على درجة فائدة أكبر ، وتوضيح أفضل طريقة للوصول إلى نتائج ممتازة بتكلفة معقولة .

أنواع نماذج الأعمال

وتنقسم نماذج الأعمال إلى عدة أنواع مختلفة ، تشمل ما يلي :

الشركات المُصنعة

المُصنع Manufacturer هو الشركة التي تحصل على المواد الخام وتقوم بتصنيع منتجات معتمدة على هذه الخامات ، ويُمكنها أن تقوم ببيع تلك المنتجات بشكل مباشر إلى المستهلك ، ويُمكنها أيضًا أن تقوم ببيعها إلى وسيط يقوم هو ببيعها إلى المستهلك.

الموزع

ونموذج خاص هو يُشير إلى الشركات التي تقوم بشراء المنتجات من الشركات المُصنعة وتقوم ببيعها إلى تجار التجزئة أو تقوم ببيعها إلى المستهلكين مباشرةً ، ومن الأمثلة على ذلك: شركات وكلاء السيارات ، ووكلاء البرندات والأزياء ، وغيرهم .

تُجار التجزئة

وهو عبارة عن شخص أو شركة تقوم بشراء المنتجات من الموزعين ، ثم تقوم بعرضها إلى المستهلكين عبر المحلات التجارية أو مواقع الويب والمتاجر الإلكترونية .

الفرنشايز (الامتياز التجاري)

نموذج فرنشايز Franchise أو الامتياز التجاري يُعتبر أحد أفضل نماذج الأعمال ؛ لأن صاحبه لن يكون في حاجة إلى إنتاج منتج جديد أو بيعه ؛ وإنما يعتمد على نجاح شركة أخرى ويُساهم في هذا النجاح عبر المشاركة في تقديم الخدمات إلى المستهلكين ن ومن أشهر الأمثلة على ذلك نموذج دجاج كنتاكي ونموذج ماكدونالدز وغيرهم ، حيث يعتمد التاجر هنا على نجاح منتج وتواجده بقوة في السوق .

نموذج التعامل المباشر

وهو نموذج تقليدي نوعًا ما ؛ لأنه لا يعتمد على تعامل تاجر الجملة أو المُصنع أو تاجر التجزئة أو الموزع بشكل مباشر مع المستهلك .

التجارة الإلكترونية

لقد أصبح هذا النموذج الفريد من نوعه يُفرد نفسه بقوة على ساحة الأعمال ، حيث أن التاجر هنا يعتمد على الوصول إلى المستهلك وتقديم كافة العروض له عبر متاجر الويب والمواقع الإلكترونية المختلفة ، ولقد نجحت العديد من الشركات بالفعل في مضاعفة أرباحها عبر التجارة الإلكترونية .

البيع المباشر

وهو يُعني أن يمتلك صاحب المشروع مجموعة من مندوبي المبيعات الذين يقومون بالتسويق المباشر والبيع اللحظى إلى العملاء ، ولا يُشترك أن يمتلك المشروع هنا أماكن للبيع بالتجزئة ، ومنها بعض الشركات التي يتم توزيع منتجاتها عبر مندوبي المبيعات مثل شركات الأدوية ومستحضرات العناية بالجسم وغيرهم .

نموذج الإشتراك

في بعض الأحيان ؛ يكون الحصول على علماء ليس أمًا سهلًا ؛ وهنا تكون الشركة في حاجة إلى الاحتفاظ بهؤلاء العملاء أكبر وقت ممكن ، وبالتالي ؛ تقوم بفرض رسوم اشتراك وتسجيل بها لمدة مُحددة مقابل الحصول على الخدمة ، وطوال مدة الاشتراك يتم تزويد العميل بكافة العروض والخدمات الخاصة بالمشروع وينطبق ذلك على العديد من شركات التقنية والبرمجيات وغيرهم .

مكونات نموذج الأعمال

 حتى يكون نموذج الأعمال مبنيًا على أساس سليم في أي شركة أو فكرة مشروع ؛ فلا بُد أن يتضمن مجموعة من المكونات الأساسية ، وهي [2] :

تحديد الفئة المستهدفة

بعض الأشخاص يقوموا بطرح مى واسع جدًا من المستهلكين في بداية إعداد النشاط التجاري ، وفي حقيقة الأمر أن هذا الإجراء غير صحيح ؛ حيث يجب أن يتم تضييق قائمة المستهلكين قدر الإمكان وحصرهم في نوعين أو ثلاثة فقط من المستهلكين ، ومن ثم البدء على ضبط المنتج أو الخدمة في ضوء وجهات نظر واحتياجات هذه الأنواع فقط ؛ حيث أن ذلك من شأنه أن يُساعد على تحسين المنتج بشكل منطقي وفعال .

تحديد العمليات التجارية

قبل بدء النشاط التجاري ؛ يجب تحديد أهم الأنشطة والأعمال التجارية التي سوف تتخصص بها ؛ هل سوف تكون مُصنعة أم موزعة أم سوف تعتمد على تجارة التجزئة والبيع المباشر أم تقديم الاستشارات أم الامتياز التجاري أم غير ذلك وتحديد هذه الجزئية في صورة نقاط واضحة تمامًا .

تحديد أهم موارد الأعمال

وهي تعني القيام بتسجيل الموارد الأساسية التي تضمن الوصول بشكل صحيح إلى العملاء والتي يمكن من خلالها تحقيق أهداف العمل بشكل صحيح ، ومن الأمثلة على ذلك تحديد قائمة العملاء ورأس المال ، أماكن تخزين المنتجات ، وسائل الدعاية والإعلان وغيرهم .

تعزيز قيمة المنتج 

لا بُد أن تكون فكرة الشركة ذو قيمة فعالة في ما تُفدمه من منتجات ؛ حيث أنه لا فائدة من تقديم منتجات صورة طبق الأصل من المنتجات الموجودة في السوق خصوصا في حالة تقديم منتج جديد باسم جديد ن وبالتالي ؛لا بُد من تعزيز قيمة المنتجات وطرح الأفكار الجديدة والعروض المميزة التي من شأنها أن تُساعد على وصول فكرة المنتج بصورة صحيحة إلى المستهلك .

استراتيجية توليد الطلب

كما أن استراتيجية توليد الطلب هي أحد أهم جوانب نموذج الأعمال الناجح ؛ لأنها توضح الكيفية التي سوف يتم بها جذب عدد أكبر من العملاء من خلال معرفة كيف سوف تظهر الشركة أما العملاء وما هي الطريقة التي سوف يتم اتباعها للتأثير على المستهلك وجذبه إلى المنتج أو الخدمة .

ترك مساحة للابتكار

الاعتماد على الطرق والأفكار التقليدية لا تُساعد على نجاح وتميز المشروع ن وبالتالي ؛ يجب إتاحة الفرصة للعمل والتفكير والإبداع والوصول إلى مقترحات وأفكار جديدة من شأنها أن تعزز من قدرة الشركة على النجاح والتميز ، ولكن يجب أن يكون ذلك موضوع ضمن خطة مُحددة لا يؤدي تنفيذها إلى إلحاق الخسائر بالشركة .

وبوجه عام ؛ فإن نماذج الأعمال بجميع أنواعها تهدف بشكل أساسي تنظيم طبيعة العمل داخل المؤسسات وتحديد خطة عمل وأساليب إدارية وتنفيذية سليمة من أجل الوصول إلى أفضل اداء ممكن ؛ ولذلك ؛ فإن جميع الشركات الكبيرة والناجحة والناشئة أيضًا التي تهدف إلى اللحاق بركب ريادة الأعمال تعتمد بشكل أساسي على تطبيق واحدًا أو أكثر من أنواع نماذج الأعمال .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق