ما هي الولاية الذهبية

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 16 مايو 2020 , 16:06

كاليفورنيا أو ما تسمى بالولاية الذهبية تعتبر هي أكثر ولاية من الولايات المتحدة من حيث السكان وثالثها مساحة ، تعتبر كاليفورنيا الكيان النطاقي الثاني من حيث عدد السكان في الأمريكتين الشمالية والجنوبية ، لا تتجاوزها إلا مدينة ساو باولو في البرازيل ، وتقع كاليفورنيا على الساحل الغربي للولايات المتحدة وتحدها من الشمال ولاية “أوريغون” ومن الشمال الشرقي ولاية “نيفادا” وولاية “أريزونا” من الجنوب الشرقي “و باخا كاليفورنيا المكسيكية” من الجنوب ، والمحيط الهادئ من الغرب .

ووجد هناك أكبر أربع مدن في الولاية الذهبية (كاليفورنيا ) هي لوس أنجلوس وسان دييغو وسان خوسيه وسان فرانسيسكو. يوجد أيضا بالولاية ثاني وسادس أكبر مجال إحصائي ، كما أنه يوجد ثامن مدينة ازدحاما بالسكان في الولايات المتحدة ، ومن مميزات كاليفورنيا أنها تتسم بتنوع في المناخ والجغرافيا والسكان .

موقع الولاية الذهبية

كاليفورنيا أو الولاية الذهبية كما يطلق عليها هي ثالث أكبر ولاية أمريكية من حيث المساحة ، بعد ولاية ألاسكا وتكساس تمتد الحدود الجغرافية لكاليفورنيا من ساحل المحيط الهادئ إلى سلسلة جبال “سييرا نيفادا” في شرق البلاد ، لصحراء “موهافي” في جنوب شرق البلاد وغابات “تنوب ردوود-دوغلاس” في الشمال الغربي ، يحتل الوادي الأوسط على وسط الولاية والذي يكون هو واحد من أكثر المناطق الزراعية من حيث الإنتاج في العالم .

كاليفورنيا هي ولاية تتميز بكثرة تنوعها الجغرافي في البلاد ، وتشتمل على أعلى نقطة “جبل ويتني” وأدنى نقطة “وادي الموت” في حدود الولايات المتحدة ، حوالي ما يقرب إلى 40 في المئة من ولاية كاليفورنيا تغطيها الغابات ، وهي تعتبر نسبة عالية جدا لمنطقة جافة .

أسباب تطور ولاية كاليفورنيا

في القرن التاسع عشر، أدى القيام بالبحث عن الذهب في كاليفورنيا إلي تحول درامي في كافة الشئون الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية في ولاية كاليفورنيا ، وأدى أيضا إلى زيادة التدفق لأعداد كبيرة من الناس والازدهار الاقتصادي ؛ فأدى ذلك إلى تبدل سان فرانسيسكو من قرية يوجد بها الخيام إلى مدينة مشهورة عالميا ، حدثت التطورات الرئيسية في أوائل القرن العشرين حيث اشتملت على ظهور لوس أنجلوس على أنها مركز متخصص لصناعة الترفيه الأمريكية ، وظهر نمو كبير في القطاع السياحي على مستوى ولاية كاليفورنيا .

إضافة إلى ازدهار صناعة المنتجات الزراعية في ولاية كاليفورنيا ، وغيرها الكثير من العوامل الهامة المساعدة في الاقتصاد ، والتي تشمل كلا من الطيران والبترول وتكنولوجيا المعلومات ، إذا كانت ولاية كاليفورنيا دولة مستقلة بذاتها فإنها سوف تصبح هم ضمن أكبر عشرة اقتصادات في العالم ، حيث يعادل الناتج المحلي الإجمالي لها كناتج دولة إيطاليا ، وكانت ستكون الدولة الخامسة والثلاثين الأكثر عددا للسكان .

أصل تسمية كاليفورنيا

تشير كلمة كاليفورنيا في الأصل إلى المنطقة المؤلفة التي تصبح اليوم ولاية كاليفورنيا ، بالإضافة إلى جميع الأجزاء من ولاية نيفادا، ويوتا وأريزونا ووايومنغ وشبه جزيرة باجا كاليفورنيا المكسيكية .

اسم كاليفورنيا غالبا مشتق من الجنة الخيالية المأهولة الأمازونيات السود والتي تولت حكمها الملكة “كاليفا” ، أسطورة الملكة كاليفا مكتوبة في إنجازات إيسبالنديان التي كتبها الكاتب الإسباني المغامر “جارثي رودريجيث دي مونتالبو كتتمة لأماديس دي جاولا” في عام 1510 ، كانت مملكة الملكة كاليفا أو كافيا، تحتوي على أراضي نائية تكنها الفتوخ ، وأيضآ مجموعة من الحيوانات الغريبة حيث أنها كانت أراضي غنية ومليئة بالذهب .

جزيرة كاليفورنيا الولاية الذهبية

يوجد هناك على الجانب الأيمن من جزر الهند جزيرة تسمى كاليفورنيا ، وهي تشبه الجنة الأرضية ، هذه الجزيرة يسكنها النساء السود لا يوجد رجل واحد بينهم، ويعشن هؤلاء النساء على الطريقة الأمازونية ، هن قويات من الناحية الجسمانية ويتميزن بقلوبهن القوية والحماسية والفضائل العظيمة .

جزيرة كاليفورنيا تعد بذاتها واحدة من الأكثر وحشية في العالم ؛ بسبب صخورها التي تتميز بأنها شديدة التحدر والخشنة ، معظم أسلحة النساء مصنوعة من الذهب. يزخرف كل مكان في جزيرة كاليفورنيا بالعديد من الذهب والأحجار الكريمة ، ولم يتم العثور هناك على أي معادن أخرى .

يعتبر اسم كاليفورنيا خامس أقدم مسمى لمكان أوروبي يزال مستخدم في الولايات المتحدة ، حيث أخرجته البعثة الإسبانية بقيادة كلا من “دييغو دي بيسيرا” “وفورتون خيمينيز” على ما يعرف الآن الطرف الجنوبي من “باجا” كاليفورنيا وهيكلها الكامل هو جزيرة كاليفورنيا ، حيث وصلت هناك في 1533 بناء على أمر من هرنان كورتيز . [1]

مناخ الولاية الذهبية كاليفورنيا

  • يختلف المناخ في كاليفورنيا من مناخ متوسط إلي مناخ شبه قطبي .
  • يكون مناخ الجزء الأكبر من الولاية مناخ البحر الأبيض المتوسط ، حيث يكون فصل الشتاء بارد ممطر وصيف جاف .
  • تيارات الهواء الباردة القادمة على ولاية كاليفورنيا من الخارج عادة تعمل على خلق الضباب في فصل الصيف قريب من الساحل وكلما ذهبنا في الداخل يكون الشتاء أكثر برودة والصيف أكثر حرارة .
  • المتوسط السنوي لنزول الأمطار يكون في الأجزاء الشمالية من الولاية أعلى من الأجزاء الجنوبية .
  • السلاسل الجبلية تقوم بتأثيرها في ولاية كاليفورنيا على المناخ ، فتكون المناطق الأكثر نزولا وغزيرا في الأمطار في الولاية هي التي تواجه غرب المنحدرات الجبلية .
  • يكون المناخ شمال غرب ولاية كاليفورنيا مناخ معتدل ويمتلك الوادي الأوسط مناخ متوسط ، ولكن مع زيادة في درجات الحرارة القصوى عن الساحل .
  • يكون المناخ في الجبال العالية وفي سييرا نيفادا مناخ جبلي مع تساقط بعض الثلوج في فصل الشتاء ، ودرجات حرارة خفيفة إلى معتدلة في فصل الصيف .
  • يسقط على الجانب الشرقي من جبال ولاية كاليفورنيا مطر خفيف فتكون المنطقة عبارة عن صحراء شاسعة .
  • الصحارى الأكثر ارتفاع في شرق ولاية كاليفورنيا تكون معرضة إلى الصيف الحار والشتاء البارد ، في حال أن انخفاض مستوى الصحارى الشرقية لجبال جنوب كاليفورنيا تكون معرضة لصيف حار وشتاء معتدل بدون ما يكون هناك صقيع .
  • وادي الموت صحراء مع مساحات كبيرة تحت مستوى سطح البحر هو المكان الأكثر حرارة في أمريكا الشمالية ، حيث أنه سجلت به أعلى درجة حرارة في نصف الكرة الغربي في 10 يوليو 1913 .

أسباب تسمية كاليفورنيا بـ الولاية الذهبية

  1. لأن الذهب هو أحد الألوان الرسمية لولاية كاليفورنيا .
  2. الذهب أيضًا هو المعدن الرسمي للدولة بعد اكتشاف الذهب في الولاية عام 1848 .
  3. الخشخاش الذهبي الذي يزدهر بشكل جميل كل ربيع في الحقول البرية في جميع أنحاء الولاية ، وأصبحت هذه الزهرة الرسمية للدولة في عام 1903 ، ويشار إليها أيضًا باسم زهرة اللهب .
  4. غروب الشمس الجميل والمذهل الذي يحدث كل يوم فوق المحيط الهادئ ذهبي اللون .
  5. جسر البوابة الذهبية هو السبب الخامس الذي يُشار إلى كاليفورنيا باسم الولاية الذهبية ، يمكن التعرف على هذا المعلم الشهير بسهولة في البرامج التلفزيونية والأفلام الشهيرة التي تقع في سان فرانسيسكو . [2]

الاقتصاد والأعمال في الولاية الذهبية كاليفورنيا

  1. تعتبر أكبر خمسة قطاعات وظيفية في ولاية كاليفورنيا هي التجارة والنقل والمرافق العامة والحكومة والخدمات المهنية والتجارية والتعليم والخدمات الصحية والترفيه والضيافة .
  2. ولاية كاليفورنيا تمتلك حاليا رابع أعلى معدل للبطالة في البلاد يبلغ 9.3 ٪ في ديسمبر 2008 (12.1 في المئة بحلول منتصف عام 2009 والمستمر في الارتفاع بزيادة كبيرة من 5.9 في المئة في عام 2007 .
  3. اقتصاد كاليفورنيا يكون معتمد اعتماد كبير على التجارة الدولية والحسابات المتعلقة بالتجارة لحوالي ربع اقتصاد الولاية ، في عام 2008، صدرت ولاية كاليفورنيا 144 مليار دولار من السلع ارتفاعا من 134 مليار دولار في عام 2007 و 127 مليار دولار في عام 2006 ، وتعتبر أجهزة الكمبيوتر والمنتجات الإلكترونية هي أكبر صادرات ولاية كاليفورنيا ، وهو ما يمثل 42% من جميع صادرات الولاية في عام 2008 .
  4. الزراعة من القطاعات الهامة جدا في الاقتصاد في ولاية كاليفورنيا .
    حيث أنه تضاعفت المبيعات المتعلقة بالزراعة أكثر من أربعة أضعاف منذ العقود الثلاثة الماضية ، من 7.3 مليار دولار في عام 1974 إلى ما يقرب من حوالي 31 مليار دولار في عام 2004 ، وقد حدثت هذه الزيادة على الرغم من أنخفاض 15 في المئة من المساحات المخصصة للزراعة خلال الفترة ، وإمدادات المياه التي تشكو من عدم الاستقرار المزمن ، تضم العوامل التي تساهم في تحقيق النمو في المبيعات لكل فدان ، على استخدام الأراضي الزراعية النشطة والتحسينات التكنولوجية في مجال إنتاج المحاصيل .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق