ما هي مكونات الدخان

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 30 يونيو 2020 , 23:42

الدخان هو عبارة عن مجموعة من الجزيئات الصلبة ، والسائلة ، والغازية الدقيقة ، ويحتوي الدخان على مئات من المواد الكيميائية والأبخرة المختلفة ، والدخان يتكون من الكربون ، والقطران ، والزيوت ، والرماد ، وقد يتكون الدخان نتيجة احتراق غير كامل ، حيث أنه لا يوجد ما يكفي من الأكسجين لكي يقوم بعملية الحرق الكامل ، وهذه الجزيئات الصغيرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة إلا بعد أن تتجمع على هيئة دخان . [1]

وفي العادة يتكون الدخان عندما تتعرض مادة من المواد الكيميائية ، أو الابخرة المختلفة إلى الاحتراق غير الكامل ، وهذا يعني أنه لا يوجد ما يكفي من الأكسجين ، وبدلا منه يوجد ثاني أكسيد الكربون ، وبخار الماء ، والاحتراق غير الكامل ، هذا يقوم بإنتاج السخام ، والدخان ، والرماد ، وهنا سيتم التعرف على مجموعة متنوعة من مصادر الدخان المختلفة والتي تشمل ما يلي :-

  • دخان الحرائق ، ويشمل كل من حرائق الغابات ، وحرائق المخيمات ، والحرائق الصناعية ، والشموع ، والمواقد .
  • دخان أجهزة الطبخ ويشمل مواقد الحطب ، أو حفلات الشواء .
  • التبخير الناتج عن أنشطة مكافحة الآفات .
  • الدخان الناتج عن السجائر ، والتدخين . [2]

ما هو تكوين الدخان

يحتوي الدخان على مجموعة متنوعة من المكونات المختلفة ، وهذا اعتمادًا على الوقود الذي يتم حرقه ، وفي العموم يحتوي الدخان دائمًا على كل من الكربون ، والزيوت ، والرماد ، وهذه المكونات ما تجعل الدخان مرئيًا ، فعلي سبيل المثال في حريق يحتوي فقط على الخشب ، نجد أنه يحتوي الدخان الناتج عن حريق الخشب على مركبات عضوية متطايرة تتبخر من الخشب ، كما نجد أنه يحتوي الدخان أيضا على الكربون (المكون الرئيسي من الخشب) ، وبخار الماء ، وبعض المعادن التي كانت موجودة في خلايا الشجرة مثل الكالسيوم ، البوتاسيوم ، والمغنيسيوم .

نظرًا لأن هذه المعادن لا تحترق ، فيتشكل الرماد الذي يتم إنتاجه أيضًا ، أما عن أي مواد أخرى موجودة مثل البلاستيك المحروق ، فأنه يتم حرقه ، وينتج عنه مواد كيميائية خطرة ، أما عن دخان السجائر فهو يعتبر أكثر تعقيدًا في تكوينه ، وغالبًا ما يكون يحتوي على مكونات مسرطنة حيث أنه يحتوي على مكونات كيميائية مثل أول أكسيد الكربون ، وسيانيد الهيدروجين ، وأكاسيد النيتروجين ، والفورمالديهايد ، والبنزين ، والنيكوتين ، والهيدروكربونات العطرية . [2]

مدى خطورة الدخان

من المعروف أن استنشاق الدخان هو السبب الرئيسي للوفاة ، وخاصة بين ضحايا الحرائق الداخلية حيث أنه هناك ما يقرب من 75 ٪ من ضحايا الحرائق يموتون من آثار الدخان ، وليس من النار ، فعلى سبيل المثال إذا حدث الحريق في المنزل ، فقد يكون الدخان المتولد سامًا للغاية ، فقد ينتج حرق البلاستيك غالبًا السخام ، والغازات السامة ، مثل أول أكسيد الكربون ، وكلوريد الهيدروجين .

ومن الأمور الخطيرة للغاية أن الدخان يحتوي على مركبات قابلة للاشتعال ، ومع زيادة الأكسجين ، قد يؤدي هذا إلى تأثير سلبي حيث ينتج طفرة متفجرة حيث يحدث اختلاط مفاجئ للهواء مع غازات أخرى قابلة للاحتراق ، ومن خطورة الدخان نجد أن الدخان يحجب أيضًا الرؤية ، ويمكن أن يتسبب الدخان في كثير من الأحيان في تلف المباني أكثر من اللهب ، أو حرارة النار ، ويترك الدخان بقع ، وروائح يصعب إزالتها . [1]

كما أن هذه الأكاسيد تؤثر أيضًا في الغلاف الجوي ، وهذه الاكاسيد تخلق حامض النتريك ، وحامض الكبريت ، وهذا يسبب ترسب الاحماض التي تسمي بالأمطار الحمضية ، وهذه الامطار الحمضية تؤذي الكائنات المائية الحية كثيرًا ، كما أنها تقتل الأشجار ، كما أن التلوث الهيدروكربوني يساهم في تكوين الأوزون التروبوسفيري الذي يعتبر مكون رئيسي للضباب الدخاني . [2]

آثار الدخان الصحية

يمكن أن يؤدي التعرض لأنواع مختلفة من الدخان إلى تأثيرات صحية مختلفة ، فعلى سبيل المثال إن التعرض الخفيف للدخان الناتج عن حرائق الغابات ، أو حريق المخيم لا يكون عادة ضارًا بشكل عام للصحة ، وقد يكون التعرض السلبي لدخان السجائر أكثر ضررًا ، ويمكن أيضًا أن يكون الدخان العام الناتج عن حرائق الغابات ، وغيرها من الحرائق الخشبية أن يجعل التنفس صعبًا .

يمكن أن يؤدي التعرض للدخان أن يعمل على تفاقم أمراض القلب والرئة ، كما يمكن التعرض للدخان أن يسبب التهاب العينين ، والدموع ، والسعال ، وسيلان الأنف ، ودخان السجائر ضار بشكل خاص لأنه يحتوي على أكثر من 7000 مادة كيميائية ، والمئات منها سامة وحوالي 70 يمكن أن تسبب السرطان .

يمكن أن يؤدي التعرض للتدخين السلبي إلى نوبات ربو أكثر شدة ، كما أنه يسبب التهابات الجهاز التنفسي ، والتهابات الأذن ، ويزيد من خطر السكتة الدماغية ، ويعتبر أول أكسيد الكربون من المكونات الكيميائية السامة التي تسبب الكثير من الأضرار على شرايين الجسم ، كما أن أول أكسيد الكربون يضر جميع أعضاء الجسم .

إن التعرض للتدخين أثناء حريق المنزل أمر خطير للغاية ، واستنشاق الدخان هو السبب الرئيسي لوفاة ضحايا الحرائق الداخلية ، ويموت حوالي 75٪ من ضحايا حريق المنازل نتيجة استنشاق الدخان ، وليس الحروق ، اعتمادًا على ما يتم حرقه ، يمكن أن يكون الدخان الناتج عن الاحتراق سامًا أو مزعجًا .

على سبيل المثال ، عندما يتم حرق البلاستيك فإنها تنتج السخام مع الغازات السامة مثل أول أكسيد الكربون وكلوريد الهيدروجين ، أي مواد كيميائية إضافية تنتج عن حرق مواد مختلفة تقدم مجموعة جديدة من الآثار الصحية المرتبطة مباشرة بالتعرض لتلك المادة الكيميائية . [2]

مراحل احتراق الدخان

عملية الاحتراق هي عبارة عن تفاعل كيميائي ناتجة عن الاكسدة الحرارية ، وعملية الاختزال ، وينتج عنهما منتجات مؤكسدة ، وغالبًا ما تكون هذه المواد غازية ، وتسمى الدخان ، وينتج عن الدخان ما يسمى باللهب ، وهو مؤشر على التفاعل . [1]

وتقوم عملية احتراق الدخان بإطلاق سريع جدًا للطاقة المخزنة ، وهناك مراحل ثلاثة أساسية وهي : مرحلة ما قبل الاشتعال ، ومرحلة أثناء الاشتعال ، والمرحلة المشتعلة ، وتختلف كمية ونوع الدخان الناتج عن كل مرحلة ، وفيما يلي مراحل احتراق الدخان :

  1. مرحلة أثناء الاشتعال ، وفي هذه المرحلة يتم امتصاص الحرارة بواسطة الوقود ثم ينتج عن ارتفاع الحرارة هذا إلى ارتفاع درجة حرارة الاشتعال ، وفي هذه المرحلة يتم تبخير الرطوبة ، ويتم إخراجها مما ينتج عنها كميات ليست كبيرة من الدخان الناتج عن بخار الماء .
  2. المرحلة المشتعلة ، وهذه المرحلة تبدأ عندما ترتفع درجة حرارة الاشتعال ، وتندلع النيران ، والوقود في هذه المرحلة يمر بتغيير كيميائي ، ويقوم بإطلاق كميات كبيرة من الحرارة والغازات ، وعند خلطه مع الأكسجين تبدأ الغازات الساخنة في الاشتعال ، مما يتسبب في الأكسدة السريعة ، ويتم إنتاج كميات كبيرة من الدخان . [3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق