ما هو الشريان المغذي

كتابة اسماء انور آخر تحديث: 31 يوليو 2020 , 02:27

ما هو الشريان المغذي الذي يخرج من القلب ويضخ الدم لجميع الجسم؟ أنه الشريان الأبهر الذي يخرج من القلب، والقلب من أهم أعضاء جسم الإنسان، ومتوسط حجم القلب يبلغ حوالي حجم قبضة اليد، ويعد مركز الدورة الدموية، التي أساس عملها القلب والأوعية الدموية وهي تصنف إلى الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية، والرئتين ويتكون القلب من أربع حجرات والصمامات والأوعية الدموية.

كيف يعمل القلب

لمعرفة ما هو الشريان المغذي مع كل نبضة قلب، يوفر قلب الإنسان الأكسجين والدم الحامل للمغذيات إلى الرئتين وباقي الجسم عبر الأوعية الدموية حتى تستطيع الأعضاء والأنسجة الأخرى القيام بوظائفها، وفي نفس الوقت يستقبل القلب الدم المحتوي على الأكسجين والعناصر الغذائية ويقوم بتوزيعها إلى أعضاء الجسم. [1]

ثم ينقل هذا الدم إلى الرئتين حيث ينقى من ثاني أكسيد الكربون ويحمل بالمزيد من الأكسجين؛ ثم يضخ الدم المؤكسد إلى الجسم حيث وتبدأ الدورة الدموية بأكملها مرة أخرى، وتحدث الدورة الدموية هذه ما يقرب من مائة ألف مرة في اليوم، مع كل ضربات للقلب إذ ينقبض وينبسط مع كل نبضة، ويدفع الدم إلى كافة أنحاء الجسم لتأدية وظائفه.

كيف يتحرك الدم عبر القلب

يتحرك الدم خلال عضلة القلب إلى باقي الجسم في نظام متقن من الأوعية الدموية، وهي تعد أنابيب مرنة تتصل ببعضها البعض، وأنواعها الرئيسية الثلاثة هي الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية، والشرايين تحمل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى جميع الجسم.

ودور الأوردة تعيد الدم إلى القلب، ثم تنقله إلى الرئتين حيث تخلصه من ثاني أكسيد الكربون كذلك تمتص الأكسجين، أما الشعيرات الدموية فهي أوعية دموية دقيقة تربط بين الشرايين والأوردة، وتعد جدرانها رقيقة جدًا ومسامية، مما يسمح للأكسجين وثاني أكسيد الكربون والمغذيات الأخرى بالمرور من وإلى خلايا أعضائنا والأنسجة الأخرى وذلك يساعد في فهم ما هو الشريان المغذي. [1]

ما هو الشريان المغذي

ما هو الشريان المغذي؟ لا يزال السؤال يطرح نفسه، يعد الشريان الأبهر هو أكبر شريان في الجسم، وهو يخرج من القلب ليقوم بتوصيل الدم إلى جميع أجزاء الجسم، ويتفرع الشريان الأبهر إلى المزيد من الشرايين الأخرى، وهكذا تتفرع هذه الشرايين مرات أخرى إلى الشرايين والشعيرات الدموية أصغر فأصغر، وهي تقوم بتوصيل الأكسجين والمغذيات إلى خلايا الجسم المختلفة. [1]

ما الوظيفة الأساسية للشرايين

تلعب الشرايين دورًا رئيسيًا في تغذية الأعضاء بالدم والمغذيات، وبذلك يمكن معرفة ما هو الشريان المغذي حيث تعد الشرايين دائمًا تحت ضغط مرتفع، وحتى تكون قادرة على استيعاب هذا الضغط، يتوافر بها العديد من الأنسجة المرنة والعضلات الأقل نعومة، ويعد وجود مادة الإيلاستين في الأوعية الدموية الكبيرة يساعد هذه الأوعية من التمدد في الحجم وتسهم في زيادة قطرها. [2]

عند وصول الشريان إلى عضو معين من الجسم، فإنه يقسم إلى تفريعات إضافية من أوعية أصغر ويكون بها عضلات أكثر نعومة وأقل مرونة، مع صغر قطر الأوعية الدموية، من الطبيعي أن يقل سرعة سريان الدم، ويقدر ذلك بنحو من 10 ٪ إلى 15 ٪ من حجم الدم الكلي الموجود في الجهاز الشرياني. [2]

أنواع الشرايين

يوجد نوعان رئيسيان من الشرايين في جسم الإنسان

الشرايين المرنة

والشرايين المرنة هي القريبة من القلب مثل الشريان الأبهر والشرايين الرئوية والتي تحتوي على أنسجة أكثر مرونة في وسط غلالة من الأنسجة العضلية، وتسمح هذه الميزة للشرايين المرنة الحفاظ على إنشاء ضغط ثابت نسبيًا بالرغم من استمرار ضخ القلب للدم. [2]

الشرايين العضلية

وتشمل الشرايين العضلية على عدد من الشرايين والتي تسمى تشريحيا، الشريان العضدي، الشريان الشعاعي، والشريان الفخذي، فمثلا؛ تحتوي الشرايين العضلية على خلايا أكثر نعومة في غلالة من الأنسجة المرنة، وتختلف أقطار الشرايين من 8 إلى 60 مايكرومتر. [2]

الشرايين الصغيرة

توفر هذه الشرايين الدم لأعضاء الجسم، وهي تتكون من العضلات الملساء بشكل رئيسي، والجهاز العصبي اللاإرادي يؤثر بدوره على أقطار وأشكال الشرايين، ولديهم القدرة باستشعار حاجة الأنسجة للمزيد من العناصر الغذائية أو الأكسجين. [2]

ما هي الشعيرات الدموية

الشعيرات الدموية هي عبارة عن أوعية ذات جدران رقيقة، مبطنة من طبقة واحدة، لتصبح الجدران رقيقة، وحتى تسمح بتبادل العناصر الغذائية والغازات من الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وتتمكن من تلقي المستقبلات بشكل أساسي من خلال الانتشار، وبذلك يمكن فهم ما هو الشريان المغذي حيث يقوم التجويف الشرياني بتنظيم تدفق الدم عبر الشعيرات الدموية وهي تشتمل على ما يلي [2]

الأوردة الصغيرة

هي أصغر ما في الأوردة وتستقبل الدم من الشعيرات الدموية، كما أنها تلعب دورًا هامًا في تبادل الأكسجين والعناصر الغذائية والمنتجات المائية، وهناك حلقة عضلية بعد نهاية الشعيرات الدموية تقع بين الشعيرات الدموية والأوردة، ويمتاز الوريد بجداره الرقيقة للغاية مما يجعله عرضة للتمزق بسهولة. [2]

العروق

من المعروف أن الدم يتدفق من الأوردة الصغيرة إلى الأوردة الأكبر، ويتكون من ثلاث طبقات، وهذا على عكس الشرايين، ويكون الضغط الوريدي منخفض، حيث أن الأوردة رقيقة الجدران وأقل في المرونة. [2]

وهذه الميزة تسمح للأوردة بحمل كمية عالية جدًا من الدم أثناء القيام بالدورة الدموية، والنظام الوريدي يمكن أن يستوعب كمية كبيرة من الدم عند وجود ضغوط منخفضة نسبيًا، وهي ميزة تعرف باسم السعة العالية، وخلال أي وقت يتم احتواء ما يقرب من ثلاثة أرباع حجم الدم المتداول في الجهاز الوريدي. [2]

وتوجد صمامات أحادية الاتجاه داخل الأوردة وهي التي تسمح بتدفق الدم باتجاه القلب فقط، في الاتجاه الأمامي، وتساعد تقلصات العضلات على دفع وتدفق الدم في الأوردة من الأطراف السفلية إلى القلب. [2]

تشريح الأوردة والشرايين

ولكي تتعرف على ما هو الشريان المغذي يجب فحص الشرايين، إذ تتكون جدران الأوردة والشرايين من ثلاث طبقات وهي

الطبقة الخارجية

Tunica adventitia) (tunica externa)) تعد الطبقة الخارجية من الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين والأوردة، وهي تتكون غالبًا من الكولاجين والألياف المرنة، وتساعد هذه الألياف الأوردة والشرايين من عملية التمدد بكميات محدودة، حيث تمتد بما يكفي حتى تصبح مرنة وتكون محتفظة بالاستقرار تحت ضغط تدفق الدم. [3]

الطبقة الوسطى

الطبقة الوسطى من جدران الشرايين والأوردة تسمى وسائط الغلالة، وهي تتكون من العضلات الملساء والألياف المرنة، وتعد هذه الطبقة أكثر سمكًا في الشرايين وأرق في الأوردة. [3]

الطبقة الداخلية

وهي تسمى الطبقة الداخلية لجدار الأوعية الدموية ويطلق عليها الغلالة البطانية، وتكون هذه الطبقة مصنوعة من الألياف المرنة والكولاجين، ويختلف اتساقها وفقًا لنوع الأوعية الدموية.

وهذا على عكس الشرايين، وتشتمل الأوردة على صمامات، حيث تحتاجها للمحافظة على تدفق الدم إلى القلب، وهذه الصمامات لها أهمية كبيرة في الساقين والذراعين، لمحاربة الجاذبية ويمنع ارتجاع الدم.

ولا تحتاج الشرايين على صمامات حيث أن ضغط القلب يحافظ على ضخ الدم خلالها في اتجاه واحد. [3]

ومن خلال معرفة ما هو الشريان المغذي تمكنا من معرفة الوظيفة الرئيسية لعضلة القلب وتشريح كلا من الشرايين ووظيفتها في حمل الدم الغني بالأكسجين بعيدًا عن القلب إلى جزاء الجسم، ووظيفة عمل الأوردة والتي تعد أوعية دموية تقوم بحمل الدم المنخفض الأكسجين من الجسم إلى القلب لإعادة الأكسجين، إلى جانب معرفة الأوعية الرئوية وهي الشرايين التي تنقل الدم الفقير بمحتوى الأكسجين من البطين الأيمن للقلب إلى الرئتين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق