مقارنة بين الشرايين والاوردة والشعيرات الدموية

كتابة: الرميصاء رضا آخر تحديث: 23 نوفمبر 2022 , 11:06

قارن بين الشرايين والاوردة والشعيرات الدموية

الشرايين والاوردة والشعيرات الدموية تتشكل في شبكة داخل جسم الإنسان يصل طولها إلى 60000 ميل وهي التي تكون الجهاز الدوري في جسم الإنسان والذي يسير فيها الدم ليصل إلى جميع أعضاء الجسم، والأوعية الدموية باختلاف أنواعها هي عبارة عن هياكل صغيرة تشبه الأنابيب تقوم بنقل الدم داخل الجسم باختلاف آليات النقل لكل منهم، فتختلف آليات نقل الدم عن طريق كل منهم وذلك بسبب اختلافهم في نقاط كثيرة مثل مكان الأوعية الدموية واتجاه تدفق الدم ووجود الصمامات وكذلك وظيفة كل منهم وعددهم لذلك قبل معرفة الاختلافات بينهم لا بد من معرفة نبذة صغيرة عن الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية.

الشرايين: الشرايين هي واحدة من الأوعية الدموية التي تحمل الدم الذي به أكسيجين إلى أنسجة الجسم والأعضاء المختلفة، وهو عبارة عن أنبوب عضلي يتكون من ثلاث طبقات وهم الطبقة الخارجية وتونيكا ميديا وهي الطبقة المتوسطة وتونيكا انتيما وهي الطبقة الأخيرة وهذه الطبقات هي التي تعطي للشريان سمكه وتحافظ عليه عند تدفق الدم فيه وإليه وتعتبر الشرايين أكبر أنواع الأوعية الدموية في الجسم ويعتبر الشريان الأورطى هو أكبر شريان في الجسم ويقوم بنقل الدم من القلب إلى الأعضاء والأنسجة المختلفة وتتفرع من الشرايين بعض الشرايين الصغيرة والتي يتغير حجمها للحفاظ على مستوى ضغط الدم في الشرايين.

تتميز الشرايين بأنها دائمًا ما تمر في عمق العضلات السميكة، وأن لها جدران سميكة للغاية للحفاظ علي الشرايين عند تدفق الدم بضغط عالي، وتقوم الشرايين بنقل الدم إلى الأعضاء وهو دائمًا دمًّا مؤكسجًا ما عدا في الشريان الرئوي، كما أن الشرايين تحتوي على طبقة سميكة بالداخل ولا تحتوي على صمامات باستثناء فقط الشريان الرئوي.

الأوردة: يتم تعريف الأوردة في جسم الكائن الحي بأنها أوعية دموية تدعم الدورة الدموية وتنقل الدم وبعض المواد الغذائية في أنحاء الجسم، والفضلات من الأعضاء والأنسجة، وتقوم الأوردة أيضًا بتوفير المياه للخلايا بسهولة وتقوم بنقل الدم غير المؤكسج من أعضاء الجسم إلى القلب لتنقيته والتخلص من الشوائب فيه ثم ضخه مرة أخرى عن طريق الشرايين وتتميز الأوردة بأنها دائمًا ما تكون قريبة من الجلد ولا تحتوي على طبقات كثيرة للحفاظ عليها من التمزق بل تعتمد على أشياء أخرى للحفاظ عليها.

من الأشياء التي تميز الأوردة أنها تحتوي على صمامات، وهي بديل للكتلة العضلية التي كان من المفترض أن تكون موجودة للحفاظ عليها من التمزق عند تدفق الدم بضغط كبير وسرعة كبيرة، ولكن لم يحدث هذا ولكن وجدت الصمامات لتقوم بهذه المهمة.

الشعيرات الدموية: تحدث عمليات تبادل للدم والغازات داخل الأوعية والشرايين، لذلك كان لا بد أن توجد وسيلة لتوصيل الأوردة والشرايين ببعضهما وإتمام هذه العمليات، لهذا توجد الشعيرات الدموية فالشعيرات الدموية تقوم بربط الشرايين بالأوردة، والشعيرات الدموية هي أصغر الأوعية الدموية حيث يصل حجمها إلى 5 ميكرومتر، وسمكها صغير جدًّا حيث يتكون جدار الشعيرات من خلية واحدة ولكنها تتكون من خلية بطانية وهذه الخلايا التي تسمح للأكسجين والمواد الغذائية والنفايات بالمرور عبر الأنسجة، منها وإليها.

تتميز الشعيرات الدموية بأنها توجد داخل جميع الأنسجة والأعضاء فدورها كبير جدًّا، فهي تنقل الدم والمواد الغذائية والفضلات بين الأوردة والشرايين فهي تحمل كلًّا من الدم المؤكسج والدم غير المؤكسج.

أوجه الفرق بين الشرايين والأوردة والأوعية الدموية

  • العدد.
  • السمك.
  • الوظيفة.
  • اتجاه تدفق الدم.
  • ضغط الدم.
  • نوع الدم.

تختلف الشرايين والاوردة والشعيرات الدموية في عدد من النقاط، والتي تميز كلًا منها عن غيرها وهذه الاختلافات توجد في:

العدد: الشرايين هي أهم الأوعية في جسم الإنسان لأنه من خلالها يتم ضخ الدم من القلب إلى الجسم لذا يوجد في الجسم عشرون شريانًا رئيسيًّا من القلب إلى جميع أعضاء الجسم بالإضافة إلي الشرايين الفرعية، بينما تمتد الأوردة من 60.000 إلى 100.000 ميل في الجسم أما الشعيرات الدموية فيوجد منها ما يقرب من 10 مليارات من الشعيرات الدموية في الجسم.

السمك: تتميز جدران الشرايين بسمكها الكبير وذلك للحفاظ على الشريان من التمزق كما أن الطبقة الخارجية من الشرايين رقيقة بينما الطبقة الوسطى سميكة جدًّا، أما الأوردة فجدرانها رقيقة فيعني ذلك أن الطبقة الخارجية سميكة وأخيرًا الشعيرات الدموية والتي تعرف بجدرانها الرقيقة للغاية ولا توجد بها طبقات خارجية أو وسطى.

الوظيفة: وظيفة الشرايين الأساسية هي نقل الدم المؤكسج من القلب إلى جميع أعضاء وأنسجة الجسم أما الأوردة فوظيفتها دعم الدورة الدموية وذلك من خلال نقل الدم من الأعضاء والأنسجة إلى القلب للتخلص من ثاني أكسيد الكربون والفضلات وأخيرًا الشعيرات الدموية تعمل كعامل ربط بين الشرايين والأوردة لنقل الغازات والمياه والعناصر الغذائية للأعضاء والانسجة.

اتجاه تدفق الدم: يتدفق الدم في الشريان من القلب إلى جميع أعضاء الجسم، وعكسه في الأوردة فيتم إعادة الدم غير المؤكسج إلى القلب من الأعضاء وفي هذه الحالة تظل الشعيرات الدموية مغلقة، وتفتح الشعيرات الدموية عند الحاجة لها في نقل أي شيء مثل الغذاء.

ضغط الدم: تجويف الشرايين صغير لذلك يكون ضغط الدم فيه كبيرًا وهذا يفسر السمك الضخم للشريان، أما الأوردة فضغط الدم فيها يكون صغيرًا نظرًا لأن تجويفها كبيرًا، أما الشعيرات الدموية فضغط الدم فيها يكون صغيرًا كما يتدفق الدم فيها بشكل أبطأ.[1][2]

ما هي أنواع الشرايين

  • الشرايين المرنة.
  • الشرايين العضلية.
  • الشرايين الصغيرة.

توجد ثلاثة أنواع من الشرايين والتي تنقل الدم من القلب إلى الجسم وهي:

الشرايين المرنة: يطلق على الشرايين المرنة أيضًا اسم الشرايين الموصلة وتتكون الشرايين المرنة من طبقة وسطى سميكة وتمتد هذه الطبقة استجابة لكل نبضة قلبية، ولديها قدرة كبيرة على التمدد لأنها تحتوي على خيوط من الكولاجين والإيلاستين.

الشرايين العضلية: هي شرايين التوزيع وهي متوسطة الحجم حيث تقوم بسحب الدم من الشرايين المرنة ثم تتفرع به إلي شرايين أصغر وأصغر حتى تصل إلى شرايين تسمى شرايين المقاومة وتتكون هذه الشرايين من مجموعة من العضلات الملساء لهذا لديها القدرة على التمدد والتقلص حسب الدم.

الشرايين الصغيرة: هي الشرايين ذات القطر الصغير وتمتد من الشريان لترتبط بالشعيرات الدموية ويمر بها الأكسجين والمغذيات إلى أنسجة الجسم المختلفة عن طريق الشعيرات الدموية.[3]

ما هي أنواع الأوردة

  • الأوردة العميقة.
  • الأوردة السطحية.
  • الأوردة الرئوية.

توجد ثلاثة أنواع مختلفة من الأوردة في الجسم لكل منهم مكان معين وهي:

الأوردة العميقة: تقع الأوردة العميقة في أعماق الجسم ولا يمكن أن نراها بالعين المجردة كبعض الأوردة الأخرى، وعادة ما تحدث جلطات دموية في الأوردة العميقة في الجسم فإذا حدثت فإنها تحدث في أسفل الساق أو الحوض وتسمى هذه الحالة تخثر الأوردة العميقة في الفخذ.

الأوردة السطحية: عادة ما تستطيع رؤية بعض الأوردة في ذراعك أو يديك أو ساقيك، هذه الأوردة تسمى الأوردة السطحية، وهي أوردة سطحية لأنها تقع بالقرب من سطح الجلد، وهناك مرض مرتبط بهذه الأوردة وهو المرض الوريدي السطحي والذي يعتبر عامل الخطر المرتبط بهذه الأوردة.

الأوردة الرئوية: يطلق على أي وريد موجود في أي مكان في كل أنحاء الجسم بالأوردة الرئوية وهي الأوردة المسؤولة عن نقل الدم غير المؤكسج إلى القلب لإعادة الأكسجة والتنقية وتشمل هذه الأوردة الأوردة الرئوية الرئيسية الأربعة حيث ينشأ اثنان من كل رئة ويصبون في الأذين الأيسر للقلب.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى