متى يستدعي القلق من نزيف الانف

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 21 يوليو 2020 , 15:59

معظم حالات نزيف الانف تكون غير خطيرة وسوف تتوقف من تلقاء نفسها أو من خلال بعض خطوات العناية. عدد قليل من نزيف الأنف يحدث بسبب الاوعية الكبيرة في نهاية الأنف. هذا النزيف يمكن أن يكون خطير. هذا يمكن ان يحدث بعد إصابة. هذا النوع من النزيف يكون شائع بشكل كبير لدى كبار السن ويكون بسبب ارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، واستعمال الأسبرين اليومي، أو اضطرابات النزف. عادة، كلما كان المريض أكبر سنا، كلما ازداد النزيف.

يجب أن يتلقى الشخص العلاج إذا كان النزيف مستمرا لاكثر من عشرين دقيقة. يجب أن يرى الشخص طبيبا عندما يحدث النزيف بعد إصابة معينة مثلا السقوط من أعلى الشجرة، خاصة عندما يعتقد الشخص أنه تعرض لكسر في الأنف.

النزيف الأنفي بعد السقوط أو بعد اصطدام في السيارة يمكن ان يشير إلى النزيف الداخلي.

متى يستدعي نزيف الانف القلق

النزيف المتعدد أو المتكرر يمكن يعني أن الشخص يعاني من مشكلة جدية. على سبيل المثال، النزيف من الأنف يمكن ان يكون علامة للإصابة باللوكيميا. نزيف الأنف يمكن أن يكون علامة لاضطرابات في الأوعية الدموية أو في تخثر الأنف، أو الإصابة بورم أنفي (سواء كان سرطانية أو غير سرطاني) [3]

يجب طلب الطوارئ إذا كان النزيف:

  • بعد إصابة، مثل اصطدام بالسيارة
  • يتضمن كمية أكبر من المتوقع من الدم
  • يتدخل في التنفس ويؤدي إلى صعوبة فيه
  • يدوم أكثر من ثلاثين دقيقة حتى عند الضغط عليه
  • يحدث عند الأطفال الأصغر من سن السنتين

لا يجب أن يقود الشخص بنفسه إلى المشفى أو مركز الطوارئ إذا كان قد خسر كمية كبيرة من الدم. يجب طلب الرقم 911 أو أن يطلب من شخص آخر أن يقله إلى المشفى.

يجب التحدث إلى الطبيب إذا كان الشخص يعاني من نزوف متعددة، حتى إذا كان يستطيع إيقافهم بسهولة. من المهم جدا أن يعرف الشخص السبب للنزوف المتعددة.[1]

النزيف لدى الاطفال

في بعض الحالات، الطفل يمكن أن يحتاج إلى عناية طبية طارئة من النزيف. ويجب اخذه للطبيب إذا:

  • إذا كان الطفل ينزف بشدة أو إذا كان يشعر بالضعف أو بالدوار
  • إذا حدث ذلك بسبب سقوط أو إصابة
  • إذا لم يتوقف النزيف، حتى بعد القيام بمحاولات والضغط على الأنف لعشر دقائق في المرة الواحدة

بغض النظر عن عمر الطفل، يجب أخذه إلى الطبيب إذا كان يعاني من

  • عدة نزوف أو نزيف متكرر
  • يحدث النزيف بسبب شيء قام بوضعه في انفه إذا كان طفلا صغيرا
  • ينزف بشدة عندما يتعرض لجروح بسيطة
  • ينزف من مناطق أخرى من الجسم مثل اللثة
  • يكون لديه كدمات من الجروح أو الإصابات البسيطة
  • النزيف حدث بوقت قصير بعدما بدأ بتناول بعض الأدوية أو تلقيه لعلاج معين

الأشخاص المعرضة لنزيف انف خطير

النزوف العرضية عادة ما تكون شيء لا يستدعي القلف، لكن إذا كان الشخص يتناول أدوية معينة أو لديه مشاكل صحية أخرى، فإن النزيف يمكن ان يكون شديدا ويجب أن يتلقى عناية طبية طارئة.

مميعات الدم مثل الوارفارين (كومادين ، جانتوفين) أو الأسبرين يمكن ان يسبب النزيف أكثر من المعتاد. إذا كان الشخص يستخدم هذه الأدوية وحصل على نزيف في الأنف، فقد لا يتمكن من إيقاف النزيف بنفسه. في بعض الحالات، سيحتاج الطبيب إلى وضع التعبئة في الأنف لوقف النزيف

هذا النزيف نادر، لكن اضطرابات النزف يمكن أن تسبب النزيف في الأنف. إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات نزفية، يمكن للدم ان يتخثر بصعوبة. إذا كان النزيف الأنف لا يتوقف أو أن الشخص ينزف من لثته أو يعاني من النزيف بسبب الجروح الطفيفة، يجب أن يرى الطبيب بشكل مباشر أو يذهب إلى الرعاية الطبية الطارئة[2]

خطوات إيقاف نزيف الانف

  • الجلوس منتصبا والميل للأمام: من خلال الجلوس منتصبا، يمكن للشخص ان يقلل من ضغط الدم لديه في أوردة الأنف. هذا يؤدي إلى تقليل النزف. الجلوس والميل للأمام يمكن أن يساعد الشخص على تجنب ابتلاع الدم والذي يمكن أن يزعج المعدة
  • نفث الأنف برفق: من أجل إزالة أي خثرة دموية قد تتشكل. يمكن رش مزيل احتقان الأنف أيضا
  • قرص الأنف: من خلال استخدام إصبع الإبهام والسبابة لضغط كل من فتحتي الأنف، حتى لو كان جانب واحد فقط من الانف ينزف، يجب أن يضغط عليه الشخص لمدة من عشر إلى 15 دقيقة. ويتم الضغط في نقطة النزيف في الحاجز الأنفي وغالبا ما توقف النزيف ويتوقف تدفق الدم. أما إذا كان النزيف قادما من الأعلى، فقد يحتاج الطبيب إلى وضع أشياء للتعبئة في مكان النزف إذا لم يتوقف من تلقاء نفسه.
  • التكرار: إذا لم يتوقف النزيف، يجب تكرار الخطوات لمدة تصل إلى 15 دقيقة

بعد توقف النزيف، يجب أن يقوم الشخص ببعض الخطوات حتى لا يعاود الظهور مجددا، لا يجب نفث الأنف أو الانحناء للأسفل لعدة ساعات. ويجب إبقاء الرأس في وضع أعلى من مستوى القلب.

الوقاية من نزيف الأنف

  • الحفاظ على بطانة الأنف رطبة: خاصة في فصل الشتاء عندما يكون الطقس باردا، يجب وضع طبقة رقيقة من الفازلين، أو مرهم يحوي مضاد حيوي (باسيتراسين، نيوسبورين) بممسحة قطنية ثلاث مرات في اليوم، يمكن أن يساعد الرذاذ الأنفي أيضا على ترطيب جوف الأنف وأغشية الأنف الجافة
  • تقليم أظافر الطفل: يساعد تقليم أظافر الطفل على الحفاظ على الأنف من التخريش
  • استخدام مرطب: يساعد المرطب على تقليل آثار الهواء الجافة من خلال إضافة الرطوبة إلى الأنف[1]

الرعاية الطبية لـ نزيف الانف

سيحاول الطبيب معرفة مصدر النزيف في الأنف. من المحتمل أن يطرح على المريض بعض الأسئلة ويفحص أنفه. إذا لم يتوقف النزيف من تلقاء نفسه أو عند الضغط ، فقد يقوم الطبيب يحزم الأنف لوقف النزيف أو يقوم بكيه.

ينطوي الكي على استخدام محلول خاص يسمى نترات الفضة أو جهاز كهربائي أو جهاز تدفئة لحرق الوعاء بحيث يتوقف النزيف. سيقوم الطبيب ايضا بتخدير الأنف قبل الإجراء.

تتضمن تعبئة الأنف وضع شاش خاص أو بالون مطاطي قابل للنفخ في الأنف بحيث يتم وضع ضغط كاف على الوعاء لإيقاف النزيف.

أسباب نزيف الانف

السبب الأكثر شيوعا للنزيف الأنفي هو الجفاف وهو عادة ما يحصل بسبب الحرارة في الشتاء او التقاط الأنف. هذا الشيئان يعملان معا. التقاط الأنف يحدث بشكل أكثر شيوعا عندما تكون المخاطية جافة ومتقشرة

من  اسباب نزيف الانف من فتحة واحدة  الأقل شيوعا، تتضمن الإصابات، نزلات البرد، أو الحساسية، أو تعاطي الكوكايين. قد يقوم الأطفال بإدخال أشياء صغيرة في انوفهم وتكون هذه الاشياء مؤدية لحدوث التخريش في الأنف. قد يعاني كبار السن من تصلب في الشرايين، والالتهابات وارتفاع ضغط الدم واضطرابات في تخثر الدم.

قد يحدث نزيف الانف إذا كان الشخص يتناول أدوية تؤدي إلى بطء في تخثر الدم مثل الاسبرين، ويوجد سبب نادر لنزيف الأنف المتكرر وهو اضطراب يسمى توسع الشعريان النزفية الوراثي. وفي بعض الأحيان لا يمكن معرفة سبب نزيف الأنف[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق