فوائد الغذاء الصحي

كتابة اسراء حرب آخر تحديث: 05 أغسطس 2020 , 23:26

الغذاء الصحي جزء مهم من قيادة نمط حياة صحي، إلى جانب النشاط البدني، يمكن لنظامك الغذائي أن يساعدك على الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسرطان، وتعزيز صحتك العامة.

وبإمكانك تجهيز مطوية عن الغذاء الصحي ، أو الاستعانة بأخصائي تغذية؛ وما عليك سوى الالتزام بها؛ للوصول للأهداف المرجوة.

تعريف الغذاء الصحي

الغذاء الصحي يعني تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تمنحك العناصر الغذائية التي تحتاجها؛ للحفاظ على صحتك، والشعور بالرضا، والحصول على الطاقة.

تتضمن هذه العناصر الغذائية البروتين، والكربوهيدرات، والدهون، والماء، والفيتامينات، والمعادن.

تعتبر التغذية الصحية مهمة للجميع، وعند الجمع بين النشاط البدني والحفاظ على وزن صحي، يعد تناول الطعام جيدًا طريقة ممتازة؛ لمساعدة جسمك على البقاء قويًا وصحيًا.

وإذا كان لديك تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي أو تخضع حاليًا للعلاج، فإن تناول الغذاء الصحي، والإلتزام بما في داخل مطوية عن الغذاء الصحي ، أمر مهم بالنسبة لك؛ لأنّ كل ما تأكله يمكن أن يؤثر على جهازك المناعي ومزاجك ومستوى طاقتك.

وتأكّد بأنّه لا يوجد طعام، أو نظام غذائي يمكن أن يمنعك من الإصابة بسرطان الثدي، بينما لا يزال الباحثون يدرسون آثار تناول الأطعمة غير الصحية على سرطان الثدي وخطر التكرار، فإننا نعلم أن زيادة الوزن هي عامل خطر لسرطان الثدي لأول مرة ومتكرر. [1]

فوائد الغذاء الصحي

يشمل النظام الغذائي الصحي مجموعة متنوعة من الفواكهK والخضروات ذات الألوان المتعددة، والحبوب الكاملة، والنشويات، والدهون الجيدة والبروتينات الخالية من الدهون.

الأكل الصحي يعني أيضًا تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح والسكر،  وهناك الكثير من فوائد الغذاء الصحي ، مثل:

فقدان الوزن

يمكن أن يساعد فقدان الوزن على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإنّ لديه مخاطر أعلى للإصابة بعدة أمراض، بما في ذلك:

  • مرض قلبي
  • داء السكري غير المعتمد على الأنسولين
  • ضعف كثافة العظام.
  • بعض أنواع السرطان

وتحتوي الخضار والفواكه الكاملة على سعرات حرارية أقل من معظم الأطعمة المصنعة، لذلك يجب على الشخص الذي يتطلع إلى إنقاص الوزن أنْ يقلل من تناوله للسعرات الحرارية إلى ما لا يحتاج إليه كل يوم.

ويمكن أن يساعد الحفاظ على نظام غذائي صحي خال من الأطعمة المصنعة الشخص على البقاء ضمن حدوده اليومية دون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية.

وتعتبر الألياف أحد العناصر المهمة في أي نظام غذائي صحي بشكل خاص لإدارة الوزن، وتحتوي الأطعمة النباتية على الكثير من الألياف الغذائية، مما يساعد على تنظيم الجوع عن طريق جعل الناس يشعرون بالشبع لفترة أطول.

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

يمكن أن يؤدي النظام الغذائي غير الصحي إلى السمنة، مما قد يزيد من خطر إصابة الشخص بالسرطان، وقد يقلل الوزن ضمن نطاق صحي من هذا الخطر.

ومع ذلك، فإن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات قد يساعد في الحماية من السرطان؛ بحيث وجد الباحثون أنّ النظام الغذائي الغني بالفواكه يقلل من خطر الإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي العلوي، ووجدوا أيضًا أنّ النظام الغذائي الغني بالخضروات، والفواكه والألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، والمستقيم، وأنّ النظام الغذائي الغني بالألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

التحكم في درجة مرض السكري

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي الشخص المصاب بالسكري على:

  • إنقاص الوزن، إذا لزم الأمر.
  • إدارة مستويات الجلوكوز في الدم.
  • الحفاظ على ضغط الدم والكوليسترول ضمن النطاقات المستهدفة.
  • منع أو تأخير مضاعفات مرض السكري

صحة القلب والوقاية من السكتة الدماغية

هناك بعض الأدلة على أنّ فيتامين E قد يمنع تجلط الدم، مما قد يؤدي إلى نوبات قلبية، وتحتوي الأطعمة التالية على مستويات عالية من فيتامين هـ:

  • اللوز.
  • الفول السوداني.
  • البندق.
  • بذور زهرة عباد الشمس.
  • الخضروات الورقية. [3]

جدول الغذاء الصحي اليومي

لا يعد التخطيط لتحضير مطوية عن الغذاء الصحي  أمرًا صعبًا، طالما أنّ كل وجبة تحتوي على بعض البروتين، والألياف والكربوهيدرات المعقدة وقليل من الدهون.

إليك ما تحتاج إلى معرفته عن كل وجبة:

  • سيساعدك تناول وجبة الإفطار على بدء يومك بالكثير من الطاقة، لذلك لا تتجاهل وجبة الإفطار وحاول أنْ تجعل هذه الوجبة مشبعة قدر الامكان، ولا تدمر فطورك مع الأطعمة عالية الدهون، والسعرات الحرارية، فقط كل ما عليك فعله اختر بعض البروتين والألياف لوجبة الإفطار، وقد حان الوقت لتناول بعض الفاكهة الطازجة.
  • وجبة خفيفة في منتصف الصباح اختيارية تمامًا، إذا تناولت وجبة فطور أكبر، فقد لا تشعر بالجوع حتى وقت الغداء؛ ومع ذلك، إذا كنت تشعر بالجوع قليلاً، ولا يزال الغداء على بعد ساعتين، أو ثلاث ساعات، فإنّ وجبة خفيفة في منتصف الصباح، ستجعلك تشعر بالشبع دون إضافة الكثير من السعرات الحرارية.
  • غالبًا ما يكون الغداء شيئًا تأكله في العمل أو المدرسة، لذا فقد حان الوقت لأكل شطيرة، أو بقايا طعام يمكنك تسخينها وتناولها، أو إذا اشتريت غدائك، اختر حساء صحيًا أو سلطة خضار طازجة.
  • وجبة خفيفة بعد الظهر اختيارية أيضًا، وحاول أن تكون هذه الوجبة منخفضة السعرات الحرارية، وتناول ما يكفي من الطعام؛ لمنعك من الشعور بالجوع الشديد، لأن العشاء على بعد ساعتين فقط.
  • العشاء هو الوقت الذي يكون فيه الإفراط في تناول الطعام سهلاً، خاصةً إذا لم تتناول الكثير من الطعام خلال اليوم؛ لذا راقب أحجام حصتك اليومية في وجبة العشاء، ويمكنك أنْ تقوم ببعض الحيل التي تساعدك كثير في الالتزام بجعل كامل وجبتك من  ضمن مطوية عن الغذاء الصحي ، مثلا قسِّم الطبق ذهنيًا إلى أربعة أرباع؛ ربع مخصص لمصدر اللحوم، أو البروتين بشكل عام، وربع مخصص للكربوهيدرات، والربعان الأخيران مخصصان للخضار الخضراء والملونة أو السلطة الخضراء.
  • قد تساعدك وجبة خفيفة مسائية خفيفة الكربوهيدرات على النوم، ولكن تجنب الأطعمة الثقيلة ، والغنية بالدهون، أو الأطعمة الغنية بالسكريات المكررة. [2]

مكونات الغذاء الصحي

توفر الأطعمة من مجموعات الغذاء الأساسية العناصر الغذائية الأساسية للحياة والنمو، تُعرف هذه الأطعمة أيضًا باسم “الأطعمة اليومية”.

توفر كل مجموعة من المجموعات الغذائية مجموعة من العناصر الغذائية، وكلها لها دور في مساعدة الجسم على العمل، وعلى وجه الخصوص، تحمي الخضروات، والبقوليات، والفاكهة من المرض وهي ضرورية لنظام غذائي صحي.

المجموعات الغذائية الأساسية هي:

  • الخبز والحبوب والأرز والمعكرونة والشعرية والحبوب الأخرى.
  • الخضار والبقوليات.
  • الفاكهة.
  • الحليب واللبن والجبن و / أو البدائل.
  • اللحوم الخالية من الدهن والأسماك والدواجن والبيض والمكسرات والبقوليات.

يشمل النظام الغذائي المتوازن مجموعة متنوعة من الأطعمة من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الخمس، ويقدم مجموعة من الأذواق والقوام المختلفة، ومن المهم جدًا أيضًا اختيار معظم الأطعمة التي نتناولها كل يوم من هذه المجموعات الغذائية، والجميع بينها في الوجبة الواحدة.

من ناحية أخرى، تكون “الأطعمة في بعض الأحيان، ذات قيمة غذائية قليلة، وليست ضرورية لصحة جيدة، ويتوجب عليك حينها الحد من كمية هذه الأطعمة المقدمة، وخاصًة للأطفال، ومن المهم أيضًا الانتباه على كمية السعرات الحرارية في الوجبة الواحدة، بعد التأكد من احتواء الوجبة الواحدة على كافة العناصر الغذائية، وكمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم تختلف من شخص لآخر. [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق