ما هي فوائد الكافيار

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 09 أغسطس 2020 , 03:06

إن الكافيار يأتي مع كمية معقولة من اليحمور والتي يتم الحصول عليها من سمك البيلوجا. الكافيار يعتبر من المأكولات التي لا مثيل لها في المذاق لكنه يكون باهظ الثمن بعض الشيء. يحتوي الكافيار على العديد من الفوائد إلى الجسم. إن كمية صغيرة من الكافيار قادرة على تزويد الجسم بالعديد من العناصر المغذية التي يحتاجها مثل الفيتامينات، المعادن، والحموض الدهنية الأساسية المتعددة غير المشبعة.

فوائد الكافيار

مضاد أكسدة قوي

من خلال تناول الكافيار يحارب الشخص علامات التقدم في العمر، ويحدث ذلك بسبب احتواء الكافيار على فيتامين ه والسيلينيوم، تساعد تلك المواد الجسم على محاربة أذى الجذور الحرة وتقليل خطر الإصابة بالأمراض التنكسية التي تترافق مع التقدم في العمر، مثل مرض السرطان

يحارب الصداع النصفي

يساعد فيتامين ب 5 (المعروف أيضًا باسم حمض البانتوثنيك) الموجود في الكافيار في التقليل من الصداع والصداع النصفي. يمكن أن يساعد أيضا في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم

يحسن صحة العظام

أثبت تجريبيا أن الكافيار يساهم في تحسين صحة العظام وذلك لاحتوائه وغناه بالكالسيوم. بالإضافة إلى ذلك، الكافيار ضروري جدا للنساء الحوامل لأنه يحسن من جودة الحياة ويحسن من صحة المرأة الحامل الذي ينعكس بدوره على صحة الجنين. المرأة الحامل تستهلك كمية أكبر من الكالسيوم، والذي يجب أن يتم تعويضه بشكل سريع.

يحسن الدورة الدموية

فوائد الكافيار تتضمن تحسين الدورة الدموية وتعزيزها. حيث يساعد تناول الأحماض الدهنية أوميغا3 بانتظام على منع حدوث الجلطات الدموية التي يمكن ان تحدث في الدم. ويساعد أيضا الكافيار على تحسين مرونة الجلد ومظهره الكلي الخارجي. هذا يحدث بسبب احتواء الكافيار على كميات كبيرة من الماء. تساهم مضادات الأكسدة في توهج البشرة من خلال ترطيب البشرة بطريقة طبيعية. أفخر أنواع الكافيار هو الكافيار بيلوجا، وهو بطارخ سمك مملح بالماء. وهو يتم اصطيادها في بحر قزوين والبحر الأسود

فوائد تجميلية

الكافيار يعتبر من أرقى المأكولات. حيث يحوي على العديد من المواد بما في ذلك اليود والببتيدات المهيكلة والزنك والحديد والمغنيسيوم والريتينول. هذه المواد لديها القدرة على تجديد البشرة والمحافظة على مظهرها وثباتها. وعلى الرغم من أن الكافيار يشتهر بفوائده الغذائية والصحية، إلا أن فوائده تشمل أيضا الفوائد التجميلية والعناية بالمظهر الخارجي

حيث أن خصائصه المضادة للأكسدة تحسن من أكسجة الجلد وتحافظ على مرونته وتعزز ثباته، يحتوي الكافيار على بروتين يعزز من تجدد خلايا البشرة

ويحوي الكافيار أيضا على الأحماض الأمينية الأساسية التي تشكل البروتينات، مثل الكولاجين والإيلاستين. وهو غني أيضا الفوسفوليبيدات والحموض الدسمة التي تساعد في المحافظة على ترطيب البشرة وتعزيز التماسك بين الخلايا من أجل تحقيق جدار ثابت وفعال

أصبحت الآن الكريمات والماسكات والعلاجات التجميلية تعتمد على الكافيار بشدة على الرغم من ارتفاع أسعارها بعض الشيء، وتوفر هذه المستحضرات حلا حقيقيا لعلاج مشاكل البشرة

المنتجات الموجودة في الأسواق تجمع بين فوائد فيتامين A و E و D مع الأحماض الأمينية والفوائد للمواد السابقة. هذا يؤدي إلى إعادة تجديد خلايا البشرة وأيضا مقاومة ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة. العلاجات التجميلية ومنتجات العناية بالبشرة القائمة على الكافيار توفر أعلى ترطيب وتغذية للبشرة مما يجعل البشرة اكثر نعومة ومرونة. لذلك، فإن تلك المنتجات هي الأفضل بالنسبة للبشرة الجافة

رفع وشد البشرة

العديد من المشاهير يستعملون منتجات الكافيار بسبب قدرته على رفع وشد البشرة، يمكن أيضا أن يغذي البشرة بعمق ويحافظ على ثباتها ولونها.

فوائد الكافيار الأحمر لا تقتصر فقط على البشرة والجلد لكنها تصل أيضا إلى الشعر. بعض منتجات الشعر الموجودة في الأسواق تأتي على شكل بخاخ فائق الترطيب ومناسب للشعر الجاف والمتقصف. قد تحتوي المنتجات على إكسير مع لآلئ الكافيار مغمورة في مياه البحر، والتي تغذي وتقوي وتحسن صحة الشعر

الكافيار يحوي على بروتين يساعد ويسرع عملية تجدد البشرة. حيث أن الإنسان عندما يتقدم في العمر، فإن عملية تجدد البشرة تأخذ وقتا أطول بشكل طبيعي وإحدى أهم الأسرار في المنتجات التجميلية والعناية بالبشرة هي المحافظة على معدل طبيعي لتجدد البشرة

الكافيار ضروري جدا من أجل الحفاظ على ثبات البشرة وصلابتها، حيث يحوي على العديد من الأحماض الأمينية الأساسية التي تشكل جزءا مهما في عملية تشكل الألياف المرنة، وعندما تضعف بنية الالياف يؤدي ذلك إلى ترهل في الجلد، كما أنه غني الفوسفوليبيدات ويساعد في الحفاظ على مستويات ترطيب البشرة، وهو أمر ضروري لجميع أنواع البشرة. تعزز الأحماض الدهنية في الكافيار الاتحاد بين الخلايا، وهو الغراء المرن أو المطرس الذي يربطها ببعضها البعض.

من أبرز خصائص كريم الكافيار الجيد أو السيروم القدرة على تجديد شباب البشرة. إنه أحد أفضل المكونات المضادة للشيخوخة المتوفرة في السوق. حتى أنه يستخدم في علاجات الشعر المكثفة. بالإضافة إلى ذلك ، لها أيضًا تأثير وقائي وترميمي.[1]

هل يعالج الكافيار الكآبة

يمكن أن يبدو الأمر للوهلة الأولى غير قابل للتصديق، إلا أنه قد اثبت علميا أن الكافيار يمكن ان يطارد الأحزان لدى الإنسان. الأبحاث الأولية أظهرت أن الأشخاص الذين قد تعرضوا للاكتئاب، أو اضطرابات ثنائي القطب، أو المشاكل الصحية الأخرى قد تحسنت حالتهم الصحية بعد تناول الحمية الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تتواجد بكثرة في العديد من أنواع الأسماك

وفي إحدى الدراسات، الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب، قد انخفضت لديهم معدل نوبات الاكتئاب عندما تناولوا حمية غنية بالأوميغا 3. وقد أظهرت دراسات أخرى انخفاض معدل الاكتئاب في الدول الغنية بالمأكولات البحرية

أوميغا 3 المتواجد في العديد من المأكولات البحرية مثل السالمون، يعرف بخصائصه القادرة على الحماية من أمراض القلب. الدراسات أظهرت أيضا أن هذه الأحماض الدهنية يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين بأمراض الروماتيزم، والأمراض المعوية والمعدية، وحتى بعض أنواع السرطانات.[2]

كيف يؤكل الكافيار

ترافق الكافيار مع البزخ والثراء، لذلك فإن بعض الأشخاص لم يدركوا كيف يؤكل الكافيار أو كيف يتعاملوا معه بسبب غلاء ثمنه، وهذا ما أدى في العديد من الأحيان إلى أن يساء تقديمه أو تناوله، يجب ألا يكون طعم الكافيار الفاخر مالحا بكل مفرط، ويجب البحث عند شرائه عن الحبيبات غير المكسورة والمتينة

يقدم الكافيار بارد جدا في وعاء معدني يوضع في وعاء أكبر منه مليء بالثلج، عادة لا يتجمد الكافيار حتى يصل لدرجة حرارة أقل من 28، لذلك يجب تخزينه في الثلاجة في أبرد مكان فيها للحصول عليه مثلج قدر الإمكان دون أن يتجمد بشكل فعلي.

يجب تجنب أيضا الأوعية المعدنية التي قد تضيف مذاق معدني إلى الكافيار، يجب اختيار الأوعية المصنوعة من زجاج، أو بلاستيك أو يمكن ان تكون مصنوعة من عرق الذهب أيضا

ما يقدم مع الكافيار

من الأفضل تقديم الكافيار وحده دون وجود أشياء أخرى، لكن من الممكن إضافة بعض التوست، او المقرمشات الأخرى، وعلى الرغم من أن محبي الكافيار يفضلون تناوله بدون وجود أي مواد أخرى يمكن أن يتداخل طعمها معه، إلا أنه يمكن إضافة أيضا الليمون والقشدة الحامضة والكريمة الطازجة والبيض المطبوخ جيدًا ،صفار وبياض مقطوع بشكل منفصل، وبصل مفروم. إذا لم يجرب الشخص الكافيار من قبل، فمن الأفضل تناوله وحده للمرة الأولى للاستمتاع بمذاقه.[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق