ما نوع السمك الذي يؤخذ منه الكافيار

كتابة: menna samir آخر تحديث: 16 مايو 2021 , 03:15

ما هو الكافيار

الكافيار عبارة عن بيض غير مخصب يُعرف أيضاً باسم “البطارخ” يتم حصاده من عائلة سمك الحفش ثم يُملح وهناك أنواع أخرى شائعة من بطارخ السمك مثل بطارخ السلمون البرتقالي اللامع (إيكورا) الذي يوضع فوق السوشي ولكن بطارخ سمك الحفش فقط هو الذي يعتبر كافياراً.

دائمًا ما يكون الكافيار كروي الشكل بينما يمكن أن يتراوح اللون من الأسود النفاث إلى الأخضر الغامق اعتماداً على الصنف المحدد حيث أن لها نكهة حساسة وليست مريبة أو مالحة بشكل مفرط ولكنها ناعمة وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون لها طعم مشابه لطعم البندق.[1]

ما اسم السمك الذي يؤخذ منه الكافيار

  • من سمك الحفش هو الاسم الشائع للأنواع الـ 27 من الأسماك التي تنتمي إلى عائلة Acipenseridae حيث تشير التقديرات إلى أنها تعود إلى العصر الترياسي منذ حوالي 245 إلى 208 مليون سنة مما يجعلها ديناصوراً حياً.
  • في عائلة acipenseridae تنتج أنواع معينة فقط المنتج الذي تعرفه وتحبه: الكافيار حيث يعتبر معظم أنواع سمك الحفش والسلالات اللاحقة التي ستتعرف عليها هي تلك التي ننتج منها الكافيار مثل Ossetra و Kaluga و Sevruga.
  • يعتبر بحر قزوين أسطورياً في تقاليد الكافيار بفضل تعداد سمك الحفش الكبير فيه حيث تعود تسجيلات استهلاك الكافيار إلى تاريخ الإمبراطورية الفارسية.
  • يبدو أن إضافة الملح إلى البيض كان دائماً لتحسين الطعم والحفاظ على البيض حيث تم استخدام هذه الممارسة طوال موجات التاريخ وظهرت في التقاليد الصينية القديمة كإضافة الملح إلى بيض الكارب.
  • لطالما كانت عملية حصاد البيض كثيفة العمالة وبالتالي فإن الكافيار يحمل سعراً مرتفعاً في السوق منذ التاريخ القديم.
  • يعتبر الكافيار من الأطعمة الشهية الحقيقية في العالم القديم حيث ظهر قبل فترة طويلة من تناول الشمبانيا أو الكمأة(الترفاس أو نبات الرعد).
  • ستستورد العائلات الأرستقراطية في جميع أنحاء روسيا وأوروبا وتستمتع بطارخ سمك الحفش بالكيلو حتى أنها مذكورة في كتب مثل دون كيشوت والفيلسوف أرسطو.
  • في القرن العشرين أصبح الكافيار في متناول الجماهير في أماكن مثل روسيا وأذربيجان وجورجيا غالباً ما كانت وجبة خفيفة بعد المدرسة حيث توضع على شريحة من الخبز الأسود السميك.
  • سمك الحفش موطنه كلاً من المحيطات وأنهار المياه العذبة ومعظمها فوق خط الاستواء إنها سمكة كبيرة وقوية وقد تم الإبلاغ عن أن بعضها يصل طوله إلى أكثر من عشرة أقدام.
  • يُصنع الكافيار من بطارخ هذه السلالات المختلفة من سمك الحفش اعتماداً على السلالة يكون للبيض نسيج وشكل وحجم وطعم مختلف.[2]

فوائد الكافيار

  • مصدر رئيسي لأحماض أوميغا 3 الدهنية:بعض الأسماك مثل سمك الحفش والسلمون هي أفضل المصادر الطبيعية للأوميغا 3 وخاصة DHA و EPA علاوة على ذلك مفيد جداً لصحة القلب والدماغ والعديد من الأمراض المزمنة وذلك من خلال تناول غرام واحد فقط من الكافيار يومياً ويقلل من خطر تجلط الدم وتساعد في تقليل فرصتك في الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية وتحمي الشرايين من التصلب.
  • غني بالسيلينيوم: الكافيار أداة ممتازة للوقاية من الأمراض حيث يحتوي على مستويات عالية من السيلينيوم علاوة على ذلك مضاد للأكسدة حيث يعمل مع فيتامين هـ لحماية خلاياك من أضرار الجذور الحرة حيث يُعرف السيلينيوم بأنه معدن حيوي وله العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك دعم نظام المناعة الصحي وزيادة الوظيفة الإدراكية وضروري لوظيفة الغدة الدرقية.
  • غني بفيتامين ب 12: ينتج B12 خلايا الدم الحمراء في جسمك ويساعد أيضاً الأحماض الدهنية على العمل بشكل صحيح حيث يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى التعب والاكتئاب وفقر الدم وانخفاض وظائف المخ والوخز في بعض الأطراف من الجسم.
  • فيتامينات ومعادن أخرى: الكافيار مليء أيضاً بقائمة طويلة من الفيتامينات والمعادن الأخرى التي يمكن أن تساعد جسمك وعقلك على البقاء بصحة جيدة وحادة ومن بينها فيتامين ج وفيتامين أ وفيتامين هـ وكلها يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك وبالمثل هناك نسب عالية من القيمة اليومية من الزنك والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد في الكافيار.
  • مصدر صحي: إذا كنت تهتم بمصدر طعامك فإن الكافيار يعد خياراً ممتازاً حيث قم باختيار سمك الحفش المزروع عضوياً أو كافيار السلمون وسوف تحصل على طعام لا يحتوي على هرمونات أو مضادات حيوية مضافة ولا مبيدات حشرية مستخدمة في الزراعة.
  • الفوائد الصحية الأخرى للكافيار:قد لا يتم إثبات بعض الفوائد الصحية المحتملة الأخرى للكافيار علمياً لكنها بالتأكيد تستحق الدراسة حيث يوصى به للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب بسبب ارتفاع أوميغا 3 قد يعزز الكافيار مزاجك أيضاً وكما يعتقد البعض أن الكافيار يمكن أن يعمل كمنشط جنسي حيث يطلق عليه الأطباء أحياناً اسم “الفياجرا الطبيعية” ولا يسبب أي آثار جانبية مزعجة ويحتوي وجود مستويات عالية نسبياً من الصوديوم والسعرات الحرارية.[3]

سعرات الكافيار

نظراً لأن الكافيار يحتوي على العديد من العوامل المغذية يمكنك أن تتوقع أن يحتوي معظم الكافيار على مستويات عالية من السعرات الحرارية وكما إنه صغير نسبياً بسبب كمية الكافيار التي يتم تناولها عادةً ولكن يمكنك توقع حوالي 42 سعراً حرارياً لكل 1 ملعقة كبيرة من الكافيار.

لحسن الحظ هذه ليست سعرات حرارية “غير صحية” لأنها تأتي من البروتين والباقي من الدهون حيث يعتبر 42 سعرة حرارية لكل 1 تيرابايت هو المتوسط ​​لذا ضع في اعتبارك أن السعرات الحرارية التي تتناولها ستعتمد على نوع السمك الذي يأتي منه الكافيار.

أضرار الكافيار

  • على الرغم من ارتفاع مستويات الفيتامينات والمعادن والدهون الأساسية فإن الكافيار يحتوي على مستويات عالية نسبياً من الكوليسترول والصوديوم والسعرات الحرارية لذلك يوصى بتناول وجبات معتدلة حوالي 30 إلى 50 جراماً للشخص الواحد.
  • لا يجب أن تحاول استخدامه يومياً كمكمل غذائي وحيد، “إن النظام الغذائي المتوازن الذي يتضمن البروتينات الخالية من الدهون والفواكه والخضروات سيوفر فائدة أكبر بكثير من حيث محتوى الفيتامينات والمعادن.”
  • الكافيار ضار فقط إذا كنت تعاني من حساسية تجاهه حيث يعتبر أي طعام وبالتالي أي بطارخ يمكن أن يسبب رد فعل تحسسي لذلك يجب أن تكون حذراً إذا كان لديك بالفعل حساسية من الأسماك.
  • هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن تظهر بها هذه الحساسية مثل الطفح الجلدي أو تورم الحلق واللسان.
  • يجب على أي مستخدم للكافيار استشارة الطبيب قبل تناول بطارخ السمك ومن المعروف أن استهلاك المأكولات البحرية يساعد في نمو دماغ الجنين وعينيه ومع ذلك فإن بعض منتجي البطارخ والكافيار غير القاتل يجدون أن اللبن هرموناً طبيعياً محفزاً للحمل.[4]

كيف يؤكل الكافيار

  • لا يحتاج الكافيار عالي الجودة إلى عمل الكثير من الأشياء سنقوم ببساطة بوضع الكافيار على ظهر اليد بملعقة من العظم أو من عرق اللؤلؤ  حيث يجب تجنب الأواني المعدنية لأنها قد تؤدي إلى أكسدة الكافيار أو لأكسدة البطارخ مع وضعه على فطيرة دافئة مع القليل من القشدة أو مع خبز بولمان الأبيض.
  • كما يقدم الكافيار بعدة طرق مختلفة بدءاً من توست الميلبا البسيط مقترناً بالليمون والبيض المحمص والبطاطس الدافئة والتابيوكا واللبن والأعشاب.

أين يجب عليك تخزين الكافيار

  • يجب الاحتفاظ بالكافيار في أبرد جزء من الثلاجة عادةً في الجزء السفلي عند درجة حرارة تتراوح بين 34 و 38 درجة فهرنهايت.
  • في الغالب يمكن تخزين الكافيار في الثلاجة لمدة 10 أيام إلى 14 يوم ولكن من الأفضل تناوله طازجاً نظراً لأن الكافيار يصبح أكثر ملوحة مع تركه مدة أطول.[1]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق