تعريف الشبكات وانواعها

كتابة Yasmin آخر تحديث: 09 سبتمبر 2020 , 04:36
تعرف شبكة الإنترنت بأنها البنية التي تشمل الأنظمة الحاسوبية والتكنولوجية التي قامت بإحداث تطور هائل بمختلف أساليب التجارة ومجالات الاتصالات، إذ أنها تختص بالسماح لمختلف شبكات حاسوب بجميع أنحاء العالم أن تتصل فيما بينها، وترجع بداية ظهور الشبكات إلى  السبعينيات تحديدُا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم أخذت في التطور  إلى أن صارت تمثل الشبكة الأساسية التكنولوجية العالمية، وهنالك العديد من الأنواع لشبكات الإنترنت مختلفة، و يتم تحديد كيفية استخدامها والاتصال فيما بينها ضمن بعضاً من القواعد التكنولوجية التي تعمل على تحديد تخصص شبكات الحاسب، إذ أن كلاً من أنواع الشبكات والاتصال تتضمن عدد من المميزات التكنولوجية المختلفة والمتنوعة. [1]

مقدمة عن الشبكات

كيف اتعلم شبكات الحاسب ذلك التساؤل يمكن وصفه بأنه واحد من أكثر الأسئلة التي يتم ترديدها بالآونة الأخيرة لما أصبحت تمثل أهمية بالغة في مختلف مجالات الحياة، وقبل أن يتم البدء في تعلم شبكات الحاسب لا بد أولاً من فهم تعريفها ومفهومها والتي قد أطلق عليها (المصطلح التكنولوجي) في اللغة الانجليزية، حيث تمثل مجموعة من شبكات الاتصال الرقمية اللاسلكية والسلكية التي يسمح كلاً منها لأجهزة الحاسب أن تتقاسم وتتبادل البيانات والموارد عن طريق روابط البيانات التي تمثل أداة لربط أحد المواقع بموقع آخر بهدف استقبال وإرسال المعلومات الرقمية.

تتكون تلك الروابط من كوابل خاصة بمختلف الشبكات متعددة التفاصيل حيث يوجد منها الكابلات اللاسلكية والسلكية، كما هناك كوابل للألياف الضوئية، التي تعتمد في ذلك على مبدأ التوجيه، وهو مبدأ يقوم على أسس تحديد مسارات حركة مرور البيانات بالشبكة الواحدة أو عدد من الشبكات المختلفة في نطاق واسع، والتي يتكم الوصول إليها عن طريق عنوان الشبكة المتضمن عدد من الإضافات التي تعمل بواسطة الهواتف الذكية أو الأجهزة الشخصية للحاسوب.

تقوم الشبكات بدعم عدد كبير من الخدمات والتطبيقات منها الوصول إلى الشبكات العالمية للإنترنت ودعم ما بها من أصوات رقمية وفيديوهات رقمية، فضلاً عما تتيحه من استخدام مشترك للتطبيقات وتخزين البيانات المتعلقة بالطابعات وأجهزة الفاكس والخوادم، إلى جانب استخدام تطبيقات الرسائل الفورية والبريد الإلكتروني. [2]

أهمية الشبكات

حينما يتم الحديث حول فوائد شبكات الحاسوب وأهميتها فهو أمر شديد الصعوبة لا يمكن حصره في بضع جمل أو كلمات؛ حيث إن أهميتها أصبحت بلا حصر ولا عدد، إذ قامت بتوفير الكثير من المال، الجهد، والوقت واضعة العديد من الحلول لكي تصبح المسافات الشاسعة أصغر كثيراًبما جعل هناك حاجة ملحة إلى إنشاء برامج مراقبة الشبكات، ومن أبرز فوائد الشبكات وأهميتها التالي: [3]
  • يتمثل الهدف الأساسي من شبكات الحاسوب  رَبط مختلف الأجهزة فيما بينها، على سبيل المثال يتم ربط الطابعة بالشركة مع كافة الأجهزة الموجودة بما هو مستخدم من الشبكات، وبالتالي توفير قدر كبير من المال حيث تم توزيع الشبكات ونشر المَصادر الخاصة بها مع كافة الأجهزة الأخرى.
  • تعمل الشبكات على توفير الجهد والوقت خلال عمليّة نقل البيانات من جهاز إلى جهاز آخر، كما صار من الممكن نشر مَلفٍ ما بواسطة الشبكة بما يتيح للأجهزة الأخرى الوصول إليه عن طريق الشبكة.
  • تمكنت شبكات الحاسوب بصناعة مَفهوماً جديداً بعالم الحواسيب وهو ما يعرف بـ(قواعد البيانات)، التي تساهم في حفظ البيانات الكبيرة بمكانٍ واحدٍ، وتسمح للمُستخدمين بالوصول إليها وفق مجموعة شروطٍ مُحددة.
  • تتيح شبكات إمكانيّة ربط أجهزة الحاسب مع شبكة الإنترنت، حتى يصبح بإمكان العَالم بأسره استخدامها وتصفّح مواقعها بدون اعتبار بعد المسافات عائقاً  بل إن البعد الجغرافي أصبح وكأنه مَعدوماً بالتزامن مع انتشار الشبكات.
  • توفر الشبكات القدر الكثير من المال فيما تقوم بإتاحته من حلول لجعل الكثير من المُستخدمين على مقدرة من طباعة أوراقهم في طابعة واحدة على سبيل المثال.
  • جعلت من الممكن لما يزيد عن ألف مُستخدم قراءة نفس الملفّ بالوقت ذاته دون الحاجة لكي يقوم بنقله إلى كافة الأجهزة بمّا يوفر الكثير من المال والجهد والوقت.

أشكال الشبكات

انواع الشبكات وأشكالها متعدد ومختلف ويرد ذلك الاختلاف وفقاً للهدف المرغوب من استخدامها، إذ أن لاستخدام كل نوع  من الشبكات مهام ووظائف مطلوبة من تلك الشبكة، كما تختلف أشكال تصميم الشبكات فيما يتعلق بالأداء، الفاعلية، عدد الأجهزة المتصلة بها، والتكلفة، و تعد أبرز أشكال الشبكات ما يلي:
  • النّجمة (Star): يستمدّ تصميم ذلك الشكل من اسمه إلى حد كبير، إذ أن الشبكة مُصمّمةً على هيئة النجمة، والتي يكون كل جهاز بالشبكة حينها متّصلاً بطريقة مباشرة مع الجهاز الرئيسي في هذه الشبكة، بحيث يكون ذلك الجهاز الرئيسي مَسؤولاً عن الشبكة، وعن كيفية  نقل البيانات ما بين الأجهزة ومسارها، ويجدر الإشارة أن ذلك الشكل من الشبكات له عيب متمثل في أنه بالحالة التي يصيب الشبكة أو الجهاز الرئيسي عطل أو تلف  فسوف تتوقّف بالتبعية له كافة الشبكات الأخرى.
  • الشَبكيّ (Mesh): هو الشكل الأفضل من بين جميع الشبكات من حيث الفاعلية، السرعة، والأداء، ولكن مما يقلل من تلك الميزات إلى حد ما تكلفته الباهظة نتيجة عدد الكابلات الكبير الذي يتم استخدامها بها،  وبالشكل الشبكي يكون كلّ جهاز من الأجهزة في تلك الشبكة متّصلاً بطريق مباشر مع كافة الأجهزة الأخرى.
  • الخَطيّ (Bus): تصنف الشبكة الخطية بأنها أقدم أنواع الشبكات التي تم التعرف عليها على الإطلاق، بحيث تصبح جميع الأجهزة بها متّصلةً مع بعضها البعض من خلال خط رئيسي، ولكن من عيوب تلك الشبكة أنه لا يمكن السماح لأكثر من اثنين من الأجهزة أن يتم من خلالهم تبادل البيانات في ذات الوقت وإلا سوف يقع تصادم بين البيانات  قد يترتب عليه فقدها أو تلفها.
  • الحَلَقيّ (Ring): الشبكة الحلقية من أكثر أنواع الشبكات شهرة وشيوعاً في الاستخدام، حيث تصبح كافة الأجهزة بالشبكة متّصلاً بطريق مباشر مع ما يسبقه من جهاز  ومتصل أيضاً مباشرة مع الجهاز التالي له لتأخذ الشبكة شكل الدائرة المغلقة، هنا فإن خطّ إرسال البيانات بذلك النوع يكون في اتجاهٍ واحد فقط لا غير.

تصنيف الشبكات

تم تصنيف الشبكات إلى أربعة تصنيفات رئيسية والتي تتمثل فيما يلي: [4]

  • الشّبكات بعيدة المدى (Wide Area Network): تُغطّي تلك الشبكة مساحةً جغرافيّةً شاسعة، ومن أمثلتها شبكة الإنترنت العالمية، وتغطي تلك الشبكات غالباً بلدان كاملة أو قارات.
  • المنزليّة الصّغيرة أو الشبكة المحلية (Local Area Network): هي النوع الأبسط من بين جميع أنواع الشبكات وتتواجد بكل منزل به حاسوب مكتبي أو شخصي متصل بالإنترنت.
  • الشبكة المدنيّة أو الحَضَريّة (Metropolitan Area Network): تغطي مدينة بالكامل وتعد ذات حجم أكبر من الشبكة المحلية أو المنزلية كما أنها أصغر من الشبكة واسعة المدى.
  • الشّبكة الشخصيّة (Personal Area Network): تتكون من الأجهزة الشخصية كالطابعة والحاسوب في إطار نطاق مكتب بحيث يتوقف استخدامها على شخص فقط لا غير.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق