نقص فيتامينات تسبب تساقط الشعر

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 20 سبتمبر 2020 , 21:08

تساقط الشعر هو مشكلة شائعة يمكن ان تتحسن من خلال المكملات والفيتامينات. الفيتامينات والمعادن يمكن أن تكون مهمة من أجل نمو الخلايا الطبيعي ووظيفتها ويمكن أن يرتبط عوز الفيتامينات مع تساقط الشعر بغزارة. وبينما يكون من السهل أحيانا الحصول على المكملات، من المهم معرفة أي نوع من الفيتامينات والمعادن تكون مفيدة في علاج فقدان وتساقط الشعر.

فيتامين ب وتساقط الشعر

فيتامينات ب تتضمن فيتامينات تنحل في الماء، الثيامين ب1، الريبوفلافين ب2، النياسين ب3، حمض البانثونيك ب5، وفيتامين ب6، والبيوتين ب7، والفولات، وفيتامين ب12، وهذه الفيتامينات تساعد في استقلاب الخلايا. الحصة اليومية من هذه الفيتامينات يمكن الحصول عليها من خلال تناول حمية متوازنة، وذلك عدا البيوتين، وهو فيتامين ب الوحيد الذي يمكن الحصول عليه من خلال إنتاجه من قبل الجسم. الأشخاص الأصحاء لا يحتاجون لتناول مكملات البيوتين. وفقط الريبوفلافين، والبيوتين، والفولات، وفيتامين ب12 يترافق عوزهم مع تساقط الشعر

  • فيتامين ب2 (الريبوفلافين) يتألف من انزيمين مساعدين وهما: فلافين أحادي النوكليوتيد (FMN) وفلافين أدينين ثنائي النوكليوتيد (FAD) [22]. يمثل FMN و FAD 90٪ من الريبوفلافين الغذائي ، ويلعب كلاهما دورًا في التطور الخلوي والوظيفة ، واستقلاب الدهون ، وإنتاج الطاقة، وعلى الرغم من حالات ندرة فيتامين ب2، إلا أن عوزه يمكن ان يسبب تساقط الشعر
  • فيتامين ب7 (البيوتين) هو عامل مساعد الكربوكسيلات يحفز عملية استقلاب الحموض الدهنية والجلوكوز والحموض الأمينية، ويساعد البيوتين أيضا في التنظيم الجيني، وإشارات الخلية، وتعديل الهيستون. معظم البيوتين يتوجد في البروتينات. نقص البيوتين نادر جدا، ولا يتواجد عادة لدى الأشخاص الأصحاء، ولا يوجد دليل على سمية البوتين عند تناوله بكميات مرتفعة، لأن معظم المكملات من أجل الشعر والبشرة والأظافر تحوي على البيوتين بكمية أكبر بكثير من الحصة اليومية، ويمكن أن يحدث عوز البيوتين بسبب وراثي أو مكتسب، وقد تظهر الأعراض على شكل فقدان للشعر، وطفح جلدي، وتكسر الاظافر
  • الفولات هو نوع آخر من بروتين ب الذي ينحل في الماء، يتواجد حوالي نصف محتوى حمض الفوليك في الجسم في الكبد، والحصة اليومية الموصى بها في حوالي 400 ميكرو غرام للشخص البالغ، ويمكن ان يسبب النقص في حمض الفوليك تغيرات تصيب الشعر والجلد والأظافر
  • فيتامين ب12 هو من الفيتامينات الضرورية من اجل تشكيل الحمض النووي، وتشكل خلايا الدم الحمراء، وإن دور فيتامين ب12 في إنتاج الحمض النووي الريبي يشير إلى دوره في تكاثر بصيلات الشعر، وقد وجدت الأبحاث أن نقص فيتامين ب12 لا يترافق مع تأثيرات شديدة على تساقط الشعر أو نموه[1]

فيتامين يمنع تساقط الشعر

فيتامين د هو من المغذيات الطبيعية الضرورية من أجل الصحة. حيث يزيد من المناعة، ويحافظ على صحة العظام، ويبقى الجلد صحيا، ويعزز من نمو الخلايا، ويساعد في إنتاج بصيلات شعر جديدة، يمكن ان يمتص الشخص فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس، ويمكن ان يتناول مكملات فيتامين د أو يتناول بعض الأطعمة التي تزيد من هذا الفيتامين

يمكن أن يكون عوز فيتامين د من أحد اسباب تساقط الشعر المستمر. عوز فيتامين د يترافق مع الثعلبة، ويعرف أيضا باسم الصلع الموضعي، ويترافق أيضا مع تلين العظام وهشاشتها وامراض القلب والسرطان

فيتامين د

الأبحاث أظهرت أن نقص فيتامين د يمكن ان يؤدي إلى تساقط الشعر. وإحدى الأدوار التي يقوم بها فيتامين د هو تحفيز نمو بصيلات الشعر، وعندما لا تتواجد كمية كافية من فيتامين د، يمكن ان يعيق ذلك نمو الشعر

عوز فيتامين د يمكن ان يترافق أيضا مع الثعلبة، وهي حالة مناعية، يمكن ان تسبب وجود مناطق صلع في فروة الرأس، وفي أماكن أخرى. وهناك دراسة أظهرت أن النساء الذين يعانون من داء الثعلبة، غالبا ما يكون لديهم عوز في فيتامين د

أسباب عوز فيتامين د ترتبط بقضاء وقت كبير في المنزل، ووضع كميات كبيرة من الواقي الشمسي، وعد تناول الأطعمة التي تحوي على فيتامين د[2]

نقص الفيتامين وتساقط الشعر

فيتامين ج

فيتامين سي أو حمض الاسكوربيك هو فيتامين مستخلص من استقلاب الجلوكوز وهو أحد مضادات الأكسدة التي تمنع أكسدة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، ويلعب أيضا دور في امتصاص الحديد، وإن تناول فيتامين سي (ج) ضروري جدا من أجل علاج تساقط الشعر الذي يرتبط مع نقص الحديد

ويعاني البشر عادة من نقص في إنزيم غلوتاثيون أوكسيداز الذي يكون ضروري من أجل تخليق فيتامين ج. لذلك من الممكن الحصول على فيتامين ج من خلال الفاكهة الحمضية، الطماطم، والملفوف

فيتامين هـ

الخلايا المناعية حساسة جدا للأضرار التأكسدية، ويمكن أن تنتج أنواع من الأكسيجين التفاعلي كجزء من عملية الدفاع المناعي، والتي يمكن أن تحفز تفاعل بيروكسيد الدهون. تعمل مكملات مضادات الأكسدة بشكل أساسي على عكس العديد من أوجه القصور المناعي المرتبطة بالعمر، مما يؤدي إلى زيادة أعداد الخلايا الليمفاوية الكلية ومجموعات الخلايا التائية الفرعية ، ومستويات مرتفعة من الإنترلوكين -2 ، وزيادة نشاط الخلايا القاتلة الطبيعية ، وتحسين استجابة الجسم المضاد لتحفيز المستضد ، وتحسين استجابة الميتوجين ، وانخفاض البروستاجلاندين التوليف ، وانخفاض بيروكسيد الدهون

فيتامين ه يتضمن في عملية التوازن التأكسدي، ويحمي من أضرار الجذور الحرة وذلك يمكن ان يؤدي لزيادة صحة الشعر[1]

أسباب تساقط الشعر بغزارة

متى يكون تساقط الشعر خطير؟ إن الأشخاص الطبيعيين يفقدون حوالي 50 إلى مئة شعرة يوميا، ولا يتم عادة ملاحظة ذلك لأن الشعر ينمو في ذلك الوقت، يحدث تساقط الشعر عندما لا يتم استبدال الشعر المتساقط

فقدان الشعر يكون عادة مترابط مع العوامل التالية

  • التاريخ العائلي: إن أشيع سبب لفقدان الشعر هو الحالة الوراثية التي تحدث مع التقدم في العمر، هذه الحالة تعرف باسم داء الثعلبة الأندروجينية، والصلع من النمط الذكوري والأنثوي. عادة ما يحدث بشكل تدريجي، ويسبب تخفيف الشعر
  • التغيرات الهرمونية والحالات الطبية: هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لفقدان الشعر الدائم أو المؤقت، من ضمنها التغيرات الهرمونية التي تحدث بسبب الحمل، الولادة، سن اليأس ومشاكل الغدة الدرقية، الحالات المرضية مثل داء الثعلبة يترافق عادة بمشاكل متعلقة بالجهاز المناعي، وهناك بعض الحالات المرضية الأخرى مثل التهابات فروة الرأس والسعفة واضطراب شد الشعر
  • الأدوية والمكملات: فقدان الشعر وتساقطه يمكن ان يكون من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة لعلاج السرطان، التهاب المفاصل، الكآبة، ومشاكل القلب، ومشاكل ارتفاع الضغط الدموي وداء النقرس
  • العلاج الإشعاعي للرأس: ويمكن ألا ينمو الشعر كما كان في سابق عهده

علاج تساقط الشعر

كيف اوقف تساقط الشعر؟ هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحد من تساقط الشعر وهي

  • سؤال الطبيب عن الأدوية التي تسبب تساقط الشعر ومحاولة التوقف عن استعمالها أو استبدالها
  • حماية الشعر من أشعة الشمس ومصادر الأشعة فوق البنفسجية
  • التوقف عن التدخين، بعض الدراسات تظهر ارتباط بين التدخين وتساقط الشعر
  • إن كان الشخص يتعالج بالعلاج الكيميائي، يمكن ان يسأل الطبيب عن ارتداء قبعة واقية، لانها يمكن أن تقي من تساقط الشعر
  • معاملة الشعر بلطف، وتجنب شده اثناء التمشيط، والحد من أساليب تصفيف الشعر التي تؤدي للضغط على الشعر[3]

افضل غذاء للشعر

من افضل غذاء للشعر ونموه وعدم تساقطة منتجات الالبان والمسكرات والخضروات والاسماك الزيتية
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق