حدوتة قبل النوم مترجمة للعربية

كتابة: سلفانا نعوم آخر تحديث: 30 ديسمبر 2020 , 18:08

يعشق الأطفال حدوتة قبل النوم ، إذ أنها تساعدهم على النوم وبداية يوم جديد، فالقصص هي أسرع وسيلة يفهمها الأطفال، لذا يجب على كل أم وأب اختيار حدوتة شيقة للطفل بها مغزي يتعلم منه، فيمكن أن نعرس مفاهيم أخلاقية كالأمانة والصدق، وبر الوالدين من خلال حدوتة قبل النوم.

أجمل حدوتة قبل النوم للطفل

تعتبر حدوتة الجميلة والوحش من أجمل حواديت كان يا مكان للأطفال، حيث تدور أحداثها فيما يلي: [1]

Beauty and the beast

تعتبر حدوتة الجميلة والوحش من حواديت زمان الجميلة

The story revolves around a father who works as a merchant, and one day he was in a sea ship alone, where he was exposed to a big storm, and he found himself begging for a castle, so he thought to return to his only daughter, Bill, and picked up beautiful flowers from the castle garden to give her to his daughter when he returned to her as a gift He expresses his love for her

The king of the castle was a big beast, when he saw him picking the rose from the garden, and he was sentenced to prison for stealing a rose without permission from the owner of the castle, so the beast begged that he would leave it back to his daughter, and told him that he only wanted to return to her with a rose, but the monster, the king of the castle, refused that, and told him He agrees to his return on the condition that his daughter Bill comes to the castle and resides in his place

The father agreed to the idea, and he went to his daughter and told her what had happened, and then Bell went to the castle, and when he saw the monster he loved her, and with the days Bell knew that the beast was pure in heart and had a beautiful character and had good manners, and one day she missed seeing her father, and she said that to the beast, and he agreed to Seeing her father, then returning to the castle again, Bell agreed

Bell returned to the castle, when he found the beast grief and a patient sitting on the bed, sad and confessed to him that she loves him despite his appearance, and here the shape of the ugly beast turned into a beautiful prince, where he was cursed from a witch to be an ugly beast until he saw a woman who sincerely loves him from her heart When Bell told him of her love, the curse was destroyed, and then the Prince married Bill and they were happy for life

تدور أحداث القصة حول أب يعمل تاجراً، وذات يوم كان في سفينة بحر بمفرده، حيث تعرض لعاصفة كبيرة، فوجد نفسه مستنجداً بقلعة، ففكر أن يعود إلى أبنته الوحيدة “بيل”، فالتقط وردة جميلة من حديقة القلعة لكي يهديها إلى ابنته عند عودته إليها كهدية يعبر بها عن حبه لها.

كان ملك القلعة وحشاً كبيراً، إذ رآه وهو يلتقط الوردة من الحديقة، فحكم عليه بالسجن لسرقة وردة دون استأذن من صاحب القلعة، فترجى الوحش أن يتركه يعود لأبنته، وقال له أنه يريد فقط العودة إليها بوردة، لكن الوحش ملك القلعة رفض ذلك، وقال له أنه يوافق على عودته بشرط أن تأتي أبنته بيل إلى القلعة وتقيم فيها بدلاً منه.

وافق الأب على الفكرة، وذهب إلى أبنته وسرد لها ما حدث، وبعدها ذهبت بيل إلى القلعة،وعندما رأيها الوحش أحبها، ومع الأيام عرفت بيل أن الوحش نقي القلب وطباعه جميلة وأخلاقه حسنة، وذات يوم اشتاقت إلى رؤية أبوها، وقالت ذلك للوحش، فوافق على رؤية أبوها، ثم العودة مرة أخري للقلعة، ففعلت بيل ذلك.

عادت بيل إلى القلعة ، إذ وجدث الوحش حزين ومريض جالس على الفراش، حزنت عليه واعترفت له أنها تحبه رغم شكله، وهنا تحول شكل الوحش القبيح إلى أمير جميل، حيث تعرض للعنة من ساحرة بأن يكون وحش قبيح الشكل إلى أن يرى امرأة تحبه من قلبها بصدق، فعندما أخبرته بيل بحبها تحطمت اللعنة، ثم تزوج الأمير من بيل وكانوا سعداء طول الحياة.

حواديت قبل النوم انجليزية مترجمة

تعتبر حواديت جحا من أكثر حواديت قبل النوم لسن اربع سنين  التي يحبها الطفل، وسوف نوضحها فيما يلي:

Juha Wins a Donkey

Juha decided to go to buy ten donkeys, and after buying them he rode on a donkey from them to go to his house with the other nine donkeys in front of him. On the way, he decided to count the number of donkeys, and their number was nine and not ten, so he decided to get off the donkey and count the donkeys while standing. Their number is ten

And he rode a donkey from them, and they numbered again, so it was nine, so he came down from the donkey again to count the donkeys and found them ten, so he decided to get off the donkey and go to his house on foot, for he said it is better to walk on my feet and go to my house with ten donkeys than to ride a donkey and go to my house With nine donkeys, and when he reached the house, he realized an important thing, which is that when he was counting donkeys while he was riding on one of them, he would forget to count the donkey that he was riding on, so the number of donkeys was nine, not ten, and that he had not lost a donkey

قرر جحا أن يذهب لشراء عشرة من  الحمير، وبعد شرائهم ركب على حمار منهم ليذهب إلى منزله وأمامه التسع حمير الأخرى، قرر وهو في الطريق أن يعد عدد الحمير ، وكان عددهم تسعة وليس عشرة، فقرر النزول من على الحمار وأن يعد الحمير وهو واقف، فكان عددهم عشرة. [2]

وركب حمار منهم وعددهم مرة أخري فكانوا تسعة، فنزل من الحمار مرة أخري ليعد الحمير فوجدهم عشرة، فقرر النزول من على الحمار والذهاب إلى بيته على الأقدام، إذ قال من الأفضل أن أمشي على أقدامي وأذهب إلى بيتي بعشرة حمير من أن أركب حمار وأذهب إلى بيتي بتسعة حمير، وعندما وصل البيت أدرك شيء مهم وهو أنه عندما كان يعد الحمير وهو راكب على أحدهم كان ينسي أن يعد الحمار الذي كان راكبه عليه، لذلك كان عدد الحمير تسعة وليس عشرة، وأنه لم يفقد حماراً.

Juha Lost his Donkey

تعتبر حواديت جحا فقد حماره واحدة من حودايت مشهورة يحبها الطفل [3]

On a new morning, Juha rode his donkey, and took it to one of the shops to buy the needs of the house, the shop was full of people, and after buying the needs of the house, he went out to ride his donkey, and discovered that it had been stolen, and he decided to search for it, and the strange thing is that his face was happy

People were amazed at that and asked how happy you are after parting with your only donkey, and he replied that he was happy because had he not been in the market buying things for the house, he would have lost with the donkey

في صباح يوم جديد ركب جحا حماره، وأنتقل به إلى أحد المحلات التجارية لشراء أحتياجات المنزل، كان المحل ممتلئ بالناس، وبعد شراءه أحتياجات المنزل، خرج ليركب حماره، فأكتشف سرقته، قرر البحث عنه ، والغريب في الأمر أن ملامحه وجهه كانت سعيدة.

تعجب الناس من ذلك وسالوا كيف أنت سعيد بعد سرقة حمارك الوحيد، فرد عليهم بأنه سعيد لأن لولا وجوده بالسوق يشترى أشياء للمنزل كان فقد مع الحمار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق