خطوات القراءة المتأنية

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 16 أكتوبر 2020 , 05:19

ماهي خطوات القراءة المتأنية

مشكلة التأني في القراءة من المشكلات الشائعة التي تواجه من يعتبرها هواية له، كما أن الطلاب في التخصصات التي تعتمد على الكثير من القراءة يعانون من ذلك أشد معاناة، فيضطرون إلى إعادة قراءة ذات الفقرة لأكثر من مرة، وفي الآتي خطوات القراءة المركزة التي يمكن القراءة على أساسها: [1]

الخطوة الأولى: تجهيز العقل للتركيز

حتى يكون الشخص ناجحًا عليه أن يُعد عقله جيدًا حتى يستطيع التركيز، ولكن يجب قبل البداية أن يكون غير متعب أو جائع، وفي التالي بعض المشكلات التي قد تؤدي إلى عدم التركيز عند القراءة:

  • النعاس: إذا كان الفرد ينام أثناء القراءة، فيجب عليه الحصول على قسط كافي من النوم ليلًا، كما يمكنه أخذ قيلولة تؤدي إلى تحفيز إمكانياته التعليمية، ولكن يجب أن تكون تلك القيلولة ما بين 10 إلى 20 دقيقة، حيث إن أي مدة أطول من تلك تصل إلى النعاس.
  • التحريض: إذا كان المحتوى الذي يتم قراءته ممل أو مزعج قد يؤدي إلى الشرود، وهنا يمكن القيام بشيئين هما كتابتها والتعامل معها لاحقًا، أو تصفية الذهن لمدة من دقيقة إلى 5 دقائق من خلال التأمل السريع، وهو ما يمكن القيام به عن طريق (تمرين التنفس).
  • الجوع: التركيز يجعل العقل يحتاج إلى طاقة أكثر، وحتى يتم تعويض تلك الطاقة يجب تناول وجبة خفيفة، بحيث تعمل توازن بين الكربوهيدرات، الدهون، والبروتينات، إذ يمكن تناول ثمرة فاكهة مع حمص بالجزر، أو قد يتم تناول حفنة من المكسرات المتنوعة.

الخطوة الثانية: الجلوس في موقع جيد

من  المهارات الأساسية للقراءة المتأنية أن يجلس القارئ في موقع يجعله مركز بشكل جيد، وفي الآتي بعض كيفية القيام بذلك:

  • الذهاب إلى مكان هادئ: حيث يكون فيه مقعد يمكن الجلوس عليه بطريقة مستقيمة، إذ تعتبر المكتبة أو المكتب في المنزل من أفضل المواقع لتحقيق ذلك، كما أن رؤية الساعة من مكان الجلوس أمر مهم أيضًا، وكذلك الإضاءة الجيدة تساهم في جعل التركيز أفضل، بالإضافة إلى أنه لو تمت القراءة في ذات البيئة كل مرة، سيكون من السهل الدخول في سياق التركيز بشكل أسرع.
  • التخلص من المشتتات: يجب الجلوس في مكان بحيث يكون هناك باب مغلق على الشخص الذي يقرأ، أو على الأقل إخبار المحيطين أنه مشغول في الوقت الحالي، كما ينبغي إبعاد الهاتف عن المتناول، إذ أن سماع تنبيهات الهاتف أثناء القراءة يمكنه أن يدمر التركيز.

الخطوة الثالثة: التحفيز

التحفيز كذلك من مهارات القراءة التي تساعد على القراءة المتأنية، ومن الطرق التي يتم من خلالها التالي:

  • سؤال النفس: يجب على القارئ سؤال نفسه (لماذا أقرأ هذا) عندما يكون لدى الشخص سبب كافي للقراءة، فإن حماسه لها سوف يزيد، حيث سيصبح على علم بما سيخرج منه، إذ ينبغي أن يقول لنفسه (أنا أقرأ ذلك حتى أتعلم) وليس أن يقول (أنا أقرأ ذلك حتى أنجح).
  • وضع هدف بمكافأة: ينبغي تحديد قدر الوقت الذي سيتم فيه التركيز على القراءة، كما ينبغي تحديد المكافأة التي سيحصل عليها القارئ بعد الانتهاء، ولكن لا يجب أن تكون تلك المدة المحددة طويلة حتى لا يمل الشخص ويبدأ في السهو والتفكير في المكافأة بدلًا من تحفيزه على التركيز، وكذلك يمكن ضبط عداد للوقت.

الخطوة الرابعة: اليقظة أثناء القراءة

البقاء متيقظًا من أهم الأمور التي تجعل الشخص مركزًا على المحتوى الذي يقرأه، كما تجعل استيعابه له أفضل من قبل، وفي الآتي أهم الأمور التي تعتمد عليها اليقظة أثناء القراءة:

  • الموقف: حيث إنه من أهم العوامل التي تؤدي إلى الحفاظ على التركيز، إذ يجب الجلوس بشكل مستقيم، كما يفضل التحقق من طريقة الجلوس كل فترة من الوقت، إذا جلس الشخص على السرير أو قام بالاستلقاء فمن المؤكد أن عقله لن يكون مركزًا، إلى جانب اعتقاده أن وقت النوم قد حان.
  • تدوين الملاحظات: الاستعانة بمفكرة من أجل تدوين ملاحظات عن المحتوى الذي سوف يتم قراءته، فإذا كان القارئ يبحث عن ما يكتبه، سوف يقوم بالاهتمام بالمادة المقروءة من تلقاء نفسه.
  • رشفة ماء بارد: تلك من الأمور التي تجعل القارئ يتغلب على النعاس، كما يفضل أن يكون هذا الماء مثلج، حيث يعطي صدمة تساعد على جذب انتباه الشخص.

تعريف القراءة المتعمقة

القراءة المتعمقة هي التي يتم وضع اهداف القراءة لها، كما يتم وضع تصورات متنوعة لها، وذلك حتى يتمكن الشخص من القراءة بطريقة عميقة ومركزة، وكذلك يمكن تخيل صور ذهنية للمحتوى الذي يتم قراءته، ويمكن أيضًا استعمال أسلوب الربط، وهو أن يعمل القارئ على ربط الأفكار الموجودة في ذهنه مع الأفكار الموجودة في عقل المؤلف، ومن بعدها يقوم بتلخيص الأفكار ليتعمق في المهم منها، بالإضافة إلى إمكانية قيامه بطرح مجموعة من الأسئلة قبل وبعد القراءة، إلى جانب محاولة الاستنتاج لكي يصل للنتيجة المطلوبة.

خطوات القراءة السريعة للاستطلاع

قد يبدو الاستطلاع من المهمات السهلة، ولكن حتى يتم إجراءه بطريقة صحيحة فإن احتمالية إهدار المال والوقت ستصبح أكبر، لذا يفضل عند إجرائه أن يكون بشكل استقصائي فيوفر معلومات مهمة وذات جودة عالية، حيث يمكن استخراج معلومات عن مراحل تعليم القراءة والبحث في المشكلات التي قد تواجهها تلك العملية، كما يمكن أن يقوم الشخص بإجراء استطلاع حتى يقوم بعرضه على موقع الويب الخاص به، إذ أن تلك النتائج تستطيع أن تزيد من عدد الزيارات لهذا الموقع، وهو الأمر الذي يجعل الاستطلاع بحاجة إلى التركيز، لذا يمكن الاستعانة بالخطوات التالية التي تساعد على التأني في القيام بالاستطلاع: [2]

  • البحث عن مزود: يمكن أن يتم تحقيق الاستطلاع من خلال (Walker Sands)، الذي يستخدم مزيج ممن يقومون بتزويد الاستبيانات، وهناك الكثير غيرهم الذين يقومون بتصميم الاستبيان بأفضل النتائج التي يريدها القارئ، وبأقل تكاليف.
  • إجراء بحث: من الأفضل أن يكون الاستطلاع قصير حتى لا يكون ممل بالنسبة للقارئ، كما ينبغي التأكد من استخدام كافة الأسئلة الممكنة، فإذا كان الاستطلاع عن أنواع القراءة فيجب البحث عن جميع الأسئلة الخاصة بالمجال، وفي حالة إرساله لبعض الأشخاص أو المؤسسات التعليمية فيجب أن يكون في نهاية الأسبوع، لكي يكون بعيدًا عن ازدحام بدايته.
  • تقييم الاستطلاع: يجب النظر في نهاية الاستطلاع إلى النتائج، فإذا تم التوصل إلى الإجابات المطلوبة والخاصة بمجال البحث يتم اعتماده، بينما إذا كان ليس كاملًا ذلك الأمر يسمح بإضافة بعض التجديدات في حين كان هناك بعض المشكلات في نتيجة الاستطلاع.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق