ما هو شعور تلقيح البويضة

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 03 نوفمبر 2020 , 19:12

ما هو التبويض

كل شهر داخل المبيضين، تتطور مجموعة من البيوض في أكياس صغيرة مليئة بالسائل تسمى الجريبات. في النهاية، واحدة من البيوض سينفجر من الجريب، وعادةً ما يحدث ذلك قبل أسبوعين من الدورة الشهرية.

متى يتم تلقيح البويضة بعد القذف ، يتم تلقيح البويضة بين الأيام 11 إلى 14 من دورة المرأة البالغة 28 يومًا.

ارتفاع الهرمونات

بعد أن تغادر البويضة الجريب، يتطور الجريب ويصبح الجسم الأصفر، يفرز الجسم الأصفر هرمون يساعد على تكثيف بطانة الرحم، مما يجعله جاهز للإباضة.

انتقال البويضة إلى قناة فالوب

بعد إطلاق البيضة، تتحرك إلى قناة فالوب. تبقى البويضة حوالي 24 ساعة، في انتظار الحبل المنوي من أجل التلقيح

ما هو التخصيب

عند وصول النطفة إلى نفير فالوب وتلقيح البويضة، فإنها تقوم بتخصيبها. لا تسمح البيضة الملقحة لأي نطفة بالدخول بعدها. أما علامات فشل تلقيح البويضة فهي حدوث الطمث.

عندما يتم التخصيب، يتحدد جنس الجنين. وإن كانت النطفة لديها الصبغي Y، يكون الجنين ذكرًا. أما إذا كان الصبغي X، فإن الجنين يكون انثى. [1]

ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة

إن أول علامات الحمل هي غياب الدورة الشهرية، والذي يحدث حوالي 15 يوم بعد التبويض. بعض النساء يعانين من الأعراض وعلامات الحمل في وقت مبكر، على الرغم من أنهن لا يدركن أنهن حوامل حتى وقت لاحق.

تشمل العلامات والأعراض المبكرة:

  • نزيف الانغراس
  • التشنجات

يمكن أن تحدث في 5-6 أيام بعد تلقيح البويضة. أعراض تلقيح البويضة بعد القذف يمكن أن تتضمن ألم في الثدي وتغيرات الحالة المزاجية

بدء الحمل

النساء الذين يحاولن الحمل يملكن حساسية للأمور التي تجري في أجسامهم.

على الرغم من أن أعراض الحمل قد تحدث في الفترة المبكرة من الحمل، إلا أنها لا تظهر لدى الغالبية من النساء. معظم الأعراض الأولية، مثل الألم في الثدي أو التعب، تكون مرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي حدثت في فترة الإباضة. الانغراس يحدث في اليوم الخامس بعد حدوث الإباضة وانتهاء ايام تلقيح البويضة ، وفي هذا الوقت، يمكن أن تشعر المرأة بظهور الأعراض.

اختبارات الحمل لا تكون دقيقة في اليوم الخامس بعد الإباضة، ولكن بعض النساء يشعرون بأن الأعراض التي شعروا بها قد حدثت بسبب الحمل

ما الذي يحدث في الحمل في اليوم الخامس بعد الإباضة

في اليوم الخامس بعد الإباضة، تصل النطفة إلى البويضة وتقوم بتلقيحها، وتبدأ الخلايا في البيضة الملقحة بالتضاعف وتشكيل كتلة من الخلايا تسمى بالأريمة.

تستمر الخلايا بالتضاعف عندما تتحرك الأريمة من نفير فالوب إلى الرحم.

  • عندما تصل الأريمة إلى جدار الرحم، يمكن أن تأخذ المغذيات من الدم، في اليوم الخامس بعد الإباضة تكون الأريمة قد وصلت لجدار الرحم أو ارتبطت فيه.
  • عند الانغراس، تبدأ الأريمة بالتحول إلى جنين، ويبدأ الحمل

علامات تلقيح البويضة من أول يوم

ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة؟ الأعراض لتلقيح البويضة والحمل تختلف من امرأة لأخرى. كل حمل يكون فريد ومختلف عن الآخر.

هناك بعض الأعراض التي قد تحدث وتدل على تلقيح البويضة

  • تشنجات الانغراس والنزيف

يمكن أن تعاني النساء من التشنجات في وقت مبكر، هذا يحدث بسبب الانغراس، والذي يحدث عندما ترتبط البيضة الملقحة مع جدار الرحم. التقلصات يمكن أن تحدث بعد عدة أيام من التبويض، والعديد من النساء يمكن أن يشعروا بالتقلصات في اليوم الخامس بعد الإباضة، هذه التقلصات تحدث في:

  • أسفل الظهر
  • البطن
  • الحوض

يمكن أن تعاني بعض النساء من النزيف في فترة الانغراس، وهذا يدعى نزيف الانغراس، ويكون بلون أفتح وتدفقه أخف من نزيف الطمث.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية

العديد من النساء يقمن بقياس درجة حرارة الجسم القاعدة عندما يحاولن الحمل لأنها تتغير خلال فترة الطمث. درجة الحرارة تزداد بعد الإباضة وتبقى مرتفعة حتى تبدأ فترة الطمث في الحالة الطبيعية، قد تشير درجة حرارة الجسم الأساسية التي تبقى مرتفعة بشكل لمدة أطول من الفترة المعتادة إلى الحمل.

هذه العلامات ليست فريدة للحمل، ويمكن أن تكون بسبب عامل هرموني أو عامل آخر

علامات أخرى لتلقيح البويضة وانغراسها

العلامات المبكرة للحمل تتضمن:

  • ألم في الثدي: التغيرات الهرمونية يمكن أن تسبب تضخم الثديين، والشعور بالألم والوخز أو الحكة. قد تلاحظ النساء هذه الأعراض مبكرًا في حوالي أسبوع أو أسبوعين من الحمل.
  • التعب: التغيرات في الهرمونات، خاصةً الارتفاع في البروجسترون في المراحل المبكرة من الحمل، يمكن أن يؤدي للشعور بالنعاس خلال اليوم. يمكن أن يحدث التعب بعد أسبوع واحد من الحمل
  • الصداع: ارتفاع المستويات الهرمونية يمكن أن يزيد من الصداع في المرحلة المبكرة من الحمل على الرغم من اختلاف موعد ظهور تلك الأعراض
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام: العديد من النساء يشعرن أنهم يعانين من زيادة الرغبة في تناول الطعام في فترة الحمل، وهذه الأعراض تبدأ مبكرًا.
  • النفور من بعض الأطعمة: يمكن أن تشعر بعض النساء بالنفور من أصناف معينة من الغذاء، ويمكن أن يؤدي تذوق تلك الأطعمة إلى فقدان الشهية أو الشعور بالغثيان.
  • التبول المتكرر: يعد التبول المتكرر من أول علامات الحمل لدى بعض النساء. يمكن أن يكون بسبب ارتفاع هرمونات الحمل في الجسم. والذي يزيد من تدفق الدم إلى الكليتين ومنطقة الحوض، ويكون شكل الافرازات بعد تلقيح البويضة لزجة وشفافة.
  • تغيرات المزاج: يمكن أن تحدث تغيرات المزاج في المراحل الأولية من الحمل، وهذا يمكن أن ينتج عن التغيرات في مستوى الهرمونات. التغيرات المزاجية يمكن أن تحدث بعد عدة أسابيع من الحمل.
  • الغثيان الصباحي: العديد من النساء يعانين من الغثيان والإقياء في أي وقت من اليوم ويمكن أن يكون مبكرًا في الأسبوع الثاني من الحمل.

بعض النساء يمكن أن يشعرن بالدوار في فترة الحمل، عند النهوض من وضعية الاستلقاء. هذه الأعراض يمكن أن تكون بسبب التغيرات في الأوعية الدموية التي تحمل الأكسجين إلى الدماغ. بعض النساء لا يتعرضن لأية أعراض معينة أو تغيرات في الجسم، ولكن يمكنهم الشعور فقط بأن هناك شيئًا مختلفًا يحدث. [2]

فحص الحمل

يمكن أن تقوم المرأة إجراء جدول ايام التبويض من أجل معرفة فترة الإباضة وفترة الطمث بدقة، ومعرفة إذا كان هناك حملًا، فحص الحمل يمكن أن يفحص البول أو الدم بحثًا عن هرمون يدعى الهرمون المشيمي البشري، يصنع هذا الجسم الهرمون بعد أن تلتصق البيضة الملقحة بجدار الرحم.

هذا يحدث عادةُ بعد حوالي 6 أيام من الإخصاب. مستويات hCG ترتفع بسرعة، وتتضاعف كل يومين أو ثلاثة.

أنواع اختبارات الحمل

هناك نوعين رئيسين من اختبارات الحمل وهي اختبارات الدم واختبارات التبول

تحاليل الدم

يمكن للأم أن تجريها في عيادة الطبيب، ولكن لا يتم استخدامها كثيرًا مثل اختبارات البول. يمكن لهذه الاختبارات الكشف عن الحمل في وقت أبكر من اختبار الحمل المنزلي، بعد حوالي 6 إلى 8 أيام من الإباضة. يستغرق الحصول على النتائج وقتًا أطول عند  استعمال اختبار الحمل المنزلي.

تحاليل البول

يمكن إجراء هذا التحليل في المنزل أو في عيادة الطبيب، هذا الاختبار سهل وبسيط ودقيق في حال اتباع التعليمات. تقوم الأم بفحص البول في عدة طرق:

  • وضع عصا الاختبار في مجرى البول
  • جمع البول في أنبوب وغمس عصا الاختبار في الأنبوب

يحتاج الشخص للانتظار لعدة دقائق قبل رؤية النتائج، بعد إجراء الاختبار، يمكن التأكد من أن النتائج دقيقة من خلال رؤية الطبيب. [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق