اطعمة فيها حمض الفوليك

كتابة Yara Refaat آخر تحديث: 19 نوفمبر 2020 , 23:04

حمض الفوليك واهميته للجسم

يعرف حمض الفوليك أيضا باسم فيتامين ب 9، وهذا الفيتامين يقبل الذوبان في الماء وله العديد من الفوائد لجسم الإنسان.

يقوم حمض الفوليك بدعم الانقسام الصحي للخلايا ويقوم بتعزيز النمو السليم للجنين، وتطوره والتقليل من المخاطر التي تخص العيوب الخلقية للجنين.

يوجد فيتامين ب 9 في العديد من الأطعمة، ومن الجيد أن يحصل البالغون على كَمّيَّة يومية من حمض الفوليك تعادل 400 ميكروجرام على الأقل حتى يتم الحد من النقص.

ويمكن زيادة نسبة هذا الحمض عن طريق تناول حبوب حمض الفوليك.[1]

اطعمة تحتوي على حمض الفوليك

البقوليات

البقوليات، مثل الفاصوليا والبازلاء والعدس وغيرهم، تحتوي على حمض الفوليك.

يحتوي كوب واحد من الفاصوليا المطبوخة على ما يعادل 131 ميكروجرام من الفولات حاولي 33 بالمئة من الكَمّيَّة المطلوبة يوميا من حمض الفوليك.

يحتوي كوب واحد من العدس المطبوخ على ما يعادل 358 ميكروجرام من حمض الفوليك وهو ما يمثل حوالي 90 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية.

تعد البقوليات أيضا مصدر من المصادر الرائعة التي تحتوي على البروتينات والألياف ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الدقيقة، مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد.[1]

نبات الهليون

يحتوي هذا النبات على كميات مركزة من المعادن والفيتامينات، بما في ذلك حمض الفوليك.

يحتوي كوب مطبوخ من نبات الهليون على حوالي 134 ميكروجرام من حمض الفوليك، 34 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية.

نبات الهليون من النباتات الغنية بمضادات الأكسدة وقد ثبتت أن له خصائص مضادة لالتهابات والبكتيريا.

الهليون يعد مصدر من المصادر الممتازة للألياف التي تكون صحية للقلب، حيث إنه يستهلك ما يصل إلى 6 بالمئة من احتياجات الإنسان اليومية من الألياف في وجبة واحدة.[1]

البيض

يجب أن تضيف البيض إلى النظام الغذائي الخاص به لما في ذلك من فوائد عديدة، لأن البيض يحتوي على العديد من المواد الغذائية إلى جانب احتواءه على الحمض المعروف باسم حمض الفوليك.

بيضة واحدة فقط تحتوي على 22 ميكرو جرام من حمض الفوليك، وهذه الكَمّيَّة تعادل 6 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية لحمض الفوليك.

يجب عليك تضمين ولو حصص قليلة من البيض داخل النظم الغذائي الخاص بك بشكل أسبوعي، حتى تزيد من كَمّيَّة حمض الفوليك داخل جسمك.

يحمل البيض أيضا البروتين والريبوفلافين وفيتامين ب 12.

يحتوي البيض على مضادات أكسدة تساعد في التقليل من مخاطر اضطرابات العين مثل الضمور المعروف باسم الضمور البقعي.[1]

الخضروات الورقية

مثل السبانخ والجرجير واللفت أيضا، هذه الأنواع تحتوي على سعرات حرارية قليلة، ولكنها تمتليء بالعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك احتواءها على الحمض المعروف باسم حمض الفوليك.

يحتوي كوب وحد فقط من السبانخ النيئة على حوالي 15 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية من حمض الفوليك.

تحتوي الخضروات الورقة على نسبة كبيرة من الألياف الصحية والمعادن والفيتامينات، وارتبطت بمجموعة كبيرة من الفوائد الصحية.

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول كميات كبيرة من الخضروات الورقية يقلل خطر الإصابة بالسرطان ويزيد من فقدان الوزن بسبب احتواءها على سعرات حرارية قليلة جدا.[1]

البنجر

يحتوي البنجر على الكثير من المنجنيز والبوتاسيوم وفيتامين سي وجميع العناصر الضرورية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي.

يعد البنجر مصدر كبير من المصادر الغنية بالحمض المعروف باسم حمض الفوليك، حيث يحتوي كوب واحد من البنجر على ما يعادل نسبة 37 بالمئة من الكمية اليومية الواجب تناولها من حمض الفوليك.

يحتوي البنجر أيضا على نسب عالية للغاية من النترات، التي تعد نوع من أنواع المركبات النباتية التي ترتبط بشكل قوي بالعديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان.

أثبتت الدراسات أن تناول البنجر كمشروب يعمل على التقليل من ضغط الدَّم المعروف باسم ضغط الدَّم الانقباضي بمقدار 4 إلى 5 ملم زئبق في البالغين الأصحاء.[1]

الحمضيات

تتميز الحمضيات بأنها لذيذة جدا ومليئة بالنكهات المحببة، وإلى جانب هذه الأمور فإن ثمار الحمضيات التي تتمثل في البرتقال والليمون تتميز بأنها غنية بالفولات.

تحتوي البرتقالة الواحدة فقط على ما يعادل حوالي 14 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية من حمض الفوليك التي يجب أن يتناولها الجسم.

تحتوي ثمار الحمضيات أيضا على فيتامين يعرف باسم فيتامين سي، ويعد هذا النوع من الفيتامينات عنصر من العناصر الأساسية المهمة الذي يساهم في تعزيز المناعة ويساعد في حماية الجسم ووقايته من العديد من الأمراض المختلفة.

تناول كميات كبيرة من الأحماض مفيد ويقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي والمعدة وأيضا سرطان البنكرياس.[1]

البروكلي

يحتوي البروكلي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تحمي الجسم من العديد من الأمراض.

عندما يتعلق الأمر بحمض الفوليك، فإن كوب واحد من البروكلي الخام يحتوي على ما يعادل 14 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية لحمض الفوليك.

يحتوي البروكلي المطبوخ على المزيد من حمض الفوليك، حيث يوفر كل نصف كوب مطبوخ من البروكلي حوالي 21 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية الواجب تناولها من الحمض المعروف باسم حمض الفوليك.

البروكلي غني أيضا بنسب عالية من المنجنيز وفيتامين سي وفيتامين كيه وفيتامين إيه.

يحتوي البروكلي على مجموعة كبيرة ومتنوعة من المركبات النباتية التي تتسم بفائدتها العالية، مثل السلفورافين، وهذه المادة تمت دراستها على نطاقات واسعة للغاية، وذلك لأن لها خصائص قوية مضادة للسرطان.[1]

البابايا

تعد البابايا نوع من أنواع الفاكهة الاستوائية التي تتميز بأنها كثيفة العناصر الغذائية، وموطنها في جَنُوب المكسيك وأمريكا الوسطى.

إلى جانب أن فاكهة البابايا لذيذة ومليئة بالنكهة، فإنها أيضا مليئة بالفولات.

كوب واحد من البابايا الخام يحتوي على ما يعادل 34 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية المطلوب تناولها من الحمض المعروف باسم حمض الفوليك.

تحتوي البابايا على نسبة عالية من الفيتامين المعروف باسم فيتامين ج، بالإضافة إلى البوتاسيوم ومضادات الأكسدة.

يجب على النساء خلال فترة الحمل عدم تناول البابايا غير الناضجة.

تناول كميات كبيرة من البابايا غير الناضجة قد يتسبب في حدوث العديد من التقلصات خلال فترات الحمل، ولكن الأدلة على هذا الاعتقاد ضعيفة.[1]

الموز

يحتوي الموز على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، ويعد الموز قوة غذائية كبيرة.

تستطيع الموزة ذات الحجم الصغير أن توفر ما يعادل حوالي 6 بالمئة من الكَمّيَّة اليومية لحمض الفوليك.

يحتوي الموز على نسبة عالية من العناصر الغذائية الأخرى، مثل فيتامين ب6 والبوتاسيوم بالإضافة إلى المنجنيز.[1]

الأفوكادو

يعد الأفوكادو مصدر مهم وأساسي للعديد من العناصر الغذائية المهمة بما في لك الحمض المعروف باسم حمض الفوليك.

تحتوي نصف حبة من الأفوكادو على ما يعادل حوالي 21 بالمئة من الاحتياج اليومي من حمض الفوليك للجسم.

الأفوكادو غني بالبوتاسيوم وفيتامين سي وفيتامين كيه وفيتامين ب 6.

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون التي تعرف باسم الدهون المشبعة المفيدة لصحة القلب، التي قد تحمي القلب من العديد من الأمراض المختلفة.

ويجب معرفة أن حمض الفوليك يعد من المغذيات الدقيقة والمهمة التي توجد بكثرة داخل النظام الغذائي الخاص بجسم الإنسان.

تناول العديد من الأطعمة الصحية المختلفة كالخضروات والفواكه والمكسرات وغيرها تعد طريقة من الطرق الصحية السهلة للحصول على حمض الفوليك الذي يحتاجه الجسم بشكل يومي، وذلك لاحتواءه على الفوائد العديدة ويوجد العديد من أنواع حمض الفوليك.[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق