الحضارات القديمة في الوطن العربي

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 04 يناير 2021 , 17:30

أهمية الوطن العربي الحضارية

يحتل الوطنُ  العربي مساحة كبيرة، في كل من قارتي أفريقيا، وآسيا، من المعروف أنّ الوطن العربي على امتداد متصل، ولا يُعد البحر الأحمر فاصلاً حقيقياً بين الجناح الآسيوي، والجناح الأفريقي للوطن العربي.

فمن السهل الوصول لأي من الجناحين عبر شبه جزيرة سيناء. تُشكل مساحة الوطن العربي ما نسبته 10.3 بالمائة من مساحة العالم، على مساحة تُقدّر بحوالي 14,2 مليون كم مربع؛ وبتلك المساحة للوطن العربي فهو يتجاوز مساحة اوربا، وكذلك يتجاوز مساحة الصين.

كان من أهم العوامل التي جعلت من الوطن العربي مزدهر بالحضارات الإنسانية هو الموقع الجغرافي، والطبيعة لمناطق الوطن العربي.

ووصلت حضارات الوطن العربي لمرتبة عالية من الرّقي والتقدم، من براعتها بمجالات الآداب، والفنون، والعلوم؛ بالإضافة لمجالات الصناعة، والتجارة والزراعة. [1 ]

حضارات الوطن العربي القديمة بالترتيب

تتمثل حضارات الوطن العربي القديمة بالترتيب، فيما يلي:

الحضارة المصرية القديمة

تعتبر الحضارة المصرية واحدة من أقدم الحضارات في العالم ، وليس فقط في الوطن العربي، كما وتعد تعد الحضارة المصرية هي الحضارة الأكثر آثارًا، فالكثير من آثارها لا زالت موجودة إلى هذا اليوم؛ ويعود السبب في قيام هذه الحضارة إلى مجموعة العوامل الطبيعية.

ومن أهم تلك العوامل التي ساهمت في قيام الحضارة المصرية القديمة، هي:

  • الموقع الجغرافي عند ملتقى قارات العالم القديم.
  • اطلالتها على البحر المتوسط والبحر الأحمر ونهر النيل.
  •  امتداد الصحراء في شرق مصر وغربها.
  • تنوع الصخور وكثرة المعادن

ومن أكثر المظاهر الخاصة بالحضارة المصرية القديمة، هو التالي:

  •  مظاهر الحياة الاقتصادية

تطورت أساليب الزراعة، مع تنوع في المحاصيل الزراعية، مثل الفواكه، والكتّان، والقمح، والانتشار لتربية الماشية.

  • مظاهر المعتقدات الدينية

كان المصريون القدماء يظنون أنّ الحياة ترجع مرة أخرى إلى الجسم، لذلك اهتموا في بناء القبور.

  • مظاهر العلوم والفنون

تقدّم المصريون القدماء، في مجالان الفن، والفلك، والعلوم، والطب، والبناء. [2]

حضارة بلاد الرافدين

تقع بلاد الرافدين في منطقة جنوب غرب آسيا، وكانت فيها أوائل الحضارات في العالم، وفي المراكز الحضارية الأولى في العالم، كما وتعد من الحضارات القديمة في العراق.
تمت السيطرة على بلاد الرافدين من قبل خمسة شعوب متتابعة، والتي أنشأت حضاراتها على فترات متتالية؛ من أهمها:

  • الآكاديون

واحدة من قبائل بلاد الرافدين السامية، وتمكن سرجون أن يحتل المدن السومرية،مؤسسًا لعاصمة له أطلق عليها اسم أكد.

  • الآرشوريون

هم أيضًا من القبائل السامية، والذين كانوا موجودين تحديدًا في المناطق الجبلية في شمال العراق، وقاموا بتأسيس دولة خاصة بهم، وعاصمتها أشور، وكان أشور بنيبال من أشهر ملوكهم.

  • السومريون

هم من أقدم القبائل والشعوب في بلاد الرافدين، كان مكانهم جنوب بلاد الرافدين، ومن أشهر المدن في تلك الفترة الزمنية في بلاد الرافدين كانت مدينة أرو.

  • البابليون

هم من بنوا مدينة بابل، واتخذوها عاصمة لهم، وأيضًا تعتبر الحضارة البابلية هي واحدة من القبائل السامية، الذين هاجروا من بلاد الشام إلى بلاد الرافدين.
وقاموا ببناء مدينة بابل، متخذين عاصمة لهم،  ومن أشهر ملوكهم (حمورابي).

ومن أهم مظاهر وأشكال الحضارة في بلاد الرافدين:

  • الحياة الاقتصادية

اشتهر سكان بلاد الرافدين بالزراعة؛ وذلك لخصوبة التربة في تلك البلاد، والمياه الوفيرة فيها، وكانت هذه هي المهنة التي اشتهر بها السومريون، بينما كانت حرفة الآشوريين هي الصيد، والرعي.

  • الحياة الفكرية

أهم ما اشتهرت به بلاد الرافدين، في زمن السومريين الذين اخترعوا كتابة المسمار.

  • العلوم والفنون

عُرف سكان بلاد الرافدين ببراعتهم في علوم الحساب، والهندسة والفلك، والطب. [3]

حضارة بلاد الشام

شملت الحضارات التي قامت في كل من بلاد الشام، ومنطقة الجزيرة السورية، وسوريا الداخلية منطقة بلاد الشام بالكامل، مع بلاد الرافدين.

وتشترك مع كل من البلاد المجاورة لبلاد الشام في شمال سوريا (تركيا)، وجزء من بلاد الشام (سوريا) ، وعرفت بأنّها واحدة من الحضارات القديمة في العالم .

تشكل كل من الأردن ولبنان وسوريا وفلسطين مناطق بلاد الشام، والتي تعد مهد الحضارات الإنسانية؛ والقيم الحضارية والتاريخية في هذه المنطقة لا تقدر بثمن.  [4]

حضارة شبة الجزيرة العربية

قديمًا أطلق عليها جزيرة العرب، أو شبه القارة العربية، في غير الأوساط العربية.
تقع في جنوب غرب آسيا عند نقطة التقاء قارتي أفريقيا وآسيا، ويحيط بها:

  • من الشمال الشرقي الخليج العربي.
  • من الشرق مضيق هرمز و خليج عمان الذي كانت فيه الحضارات القديمة في عمان.
  • من الجنوب الشرقي يحدّها بحر العرب.
  • خليج عدن من الجنوب.
  • مضيق باب المندب بالجنوب الغربي.
  • البحر الأحمر من الجنوب الغربي والغرب.
  • ومن الشمال السعودية والكويت.

تنقسم الجزيرة العربية لمجموعة من المناطق والأقاليم، وهي:

  • منطقة الحجاز: وهي الجبال التي تحجز بين نجد وتهامة، في الغرب.
  • منطقة نجد: تتوسط شبه الجزيرة العربية، وهي هضبة واسعة.
  • إقليم البحرين: المنطقة الشرقية في شبه الجزيرة العربية.
  • بلاد اليمن: يمتد من ظفار جنوباً إلى عسير شمالاً
  • الربع الخالي: يسكن هذه المنطقة مجموعة من القبائل اليمنية، وهي صحراء تعتبر الثانية في العالم من حيث المساحة.
  • تهامة: يقع هذا السهل الساحلي، بشكل محاذي للبحر الأحمر.
  • إقليم اليمامة : يقع في الجزء الشرقي الجنوبي من منطقة نجد. [5]

حضارة بلاد اليمن

هي واحدة من الحضارات القديمة في شبه الجزيرة العربية، بشكل عام ينقسم التاريخ القديم إلى مجموعة من المراحل، وهي:

  • مرحلة مملكة سبأ.
  • المرحلة التي كانت بها فترة الدول المستقلة، وكانت فيها ثلاث ممالك، وهم مملكة حضر موت، ومملكة قتبان، ومملكة معين.
  • مرحلة عصر مملكة حِمْير، وهي آخر مراحل التاريخ القديم.

مرّت بلاد اليمن بعدة أفكار من ناحية الفكر الديني، حيث كان هناك فكر الوثنية، وتعدد الآلهة، بالإضافة إلى إلى توحيدها من قبل الحميريين.

كما وشهدت البلاد تواجد الديانة اليهودية منذ القرن الثاني للميلاد، وكانت أغلب مصادر تاريخ اليمن القديم، هي تلك الكتابات اليونانية وهي كتابات خط المسند.

تعتبر منطقة جنوب غرب شبة الجزيرة العربية من أكثر مناطق شبة الجزيرة العربية مناسبة، وملائمة من أجل قيام حضارة فيها، وذلك يرجع إلى مجموعة من المميزات المتوفرة في هذه المنطقة، وهي:

  • بسبب توفر المياه العذبة فيها.
  • مناخها المعتدل والملائم لقيام الزراعة.
  •  موقعها المناسب. [6]

حضارة دلمون

كانت تسمّى دلون باسم أوال قبل الفتح الاسلامي، وكانت هذه الحضارة قائمة في فترة حضارات العالم القديم، وبفضل الموقع المميز لها، بحيث أنّها تقع في منتصف الخليج العربي، فقد كانت مركز التجارة البحرية، والمواصلات بين تلك البلاد التي تطل على الخليج.

ازدهر العمران في دلمون، فتعتبر أرض مقدسّة لدى الشعوب العربية القديمة، وشهدت هذه المنطقة تنوعًا في النشاط السكاني الاقتصادي، واشتهروا بممارسة كل من صيد الأسماك، والزراعة.

تم اكتشاف مجموعة من الآثار عن حضارة دلمون في دولة البحرين، وهي:

  •  أكبر مقبرة تاريخية اكتشفت في جزيرة البحرين.
  • وجد المنقبون تحت قلعة البحرين وحولها، مجموعة من المدن ومعابد قديمة.
  • وجد المنقبون أيضًا مجموعة من الأواني المتنوعة الفخارية في القبور.  [7]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق