تعبير عن ذوي الاحتياجات الخاصة بالانجليزي

كتابة: Walaa Darwesh آخر تحديث: 05 ديسمبر 2020 , 19:38

تعبير عن ذوي الاحتياجات الخاصة بالانجليزية

God created us differently, no one is like another, no matter what we share in our colors or shapes, the fingerprint proves that, but there are those who were created by God who are most different and distinguished, and they are the people with special needs or white hearts that the world has not been able to touch, and in order to write an expression about people with special needs, they must be identified First, and find out why they are distinguished from the rest of humanity.

من هم ذوي الاعاقة بالانجليزية

And the definition of people of determination is that they are people who have acquired a disability or injury that has caused them to lose the ability to deal normally or naturally like others, and they need special care and different treatment that distinguishes them from others in order to be able to practice their normal life like others.

Who are people of determination? The handicapped or people of determination are those who suffer from a physical disability that has led to the loss of a part of the body or the occurrence of paralysis in it, or they suffer from a disability represented in the loss of one of the senses or a lack of mental abilities or even those who cannot speak and some of them also suffer from psychological conditions that It requires medical intervention and continuous follow-up, and they represent a good part of our Arab societies. You may notice them while you are walking on the street or when you go to the shopping. Although they are distinguished by this, they can always mix between society and learn from its members with proper and correct health and psychological care.

Attention to people with special needs has become a concern of many countries and governments, as some countries not only directing encouraging phrases for the disabled, but also providing them with means of comfort, including providing special places to park their cars or even paving roads and buildings with means that facilitate their movement and help them to practice life and adapt to this disability Easier for them.

It seems that people with special needs do not need more words, as they are tired of hearing encouraging words for the disabled. They do not need them, but rather they need to be seen equally, as they have the ability to work and creativity and to provide a helping hand in raising and advancing nations.

كلمة قصيرة عن ذوي الاعاقة بالانجليزية

Indeed, many countries have turned their attention to the attempt to benefit from the employment of people with special needs in workplaces that suit them and to know the extent of the ability to integrate them into society, from integrating into schools or businesses, or even integrating them into the sport in which many disabled people are distinguished.

The media and the culture of society had a great role in this change that the past years witnessed in dealing with people of determination, so many media professionals published influential stories that prove the extent of these people excelling in various fields such as education, handicrafts, or even their participation in international sports competitions.

خاتمة عن ذوي الاحتياجات الخاصة

Many countries have recognized the role of people of determination in many of the jobs that have been assigned to them, and these countries have adopted providing them with real jobs in many factories and companies, which of course are commensurate with the type of disability and the extent of their ability to work with it. Through these jobs, many have been able to prove themselves and their strength and prove the extent of Their ability to face difficulties and adapt to everything that surrounds them and that was a great motivation for other people who claim weakness and inability to work despite their ability to do so, as thay are the basis of the challenge and the basis of strength for our societies.

الترجمة بالعربي ل تعبير عن المعاقين

لقد خلقنا الله مختلفين لا أحد يشبه الأخر مهما تشاركنا في ألواننا أو أشكالنا فبصمة الأصبع تثبت ذلك ولكن هناك من خلقهم الله أكثر إختلافنا وتميزًا وهم ذوي الاحتياجات الخاصة أو ذوي القلوب البيضاء التي لم تستطع الدنيا المساس بها ولكي نكتب تعبير عن ذوي الاحتياجات الخاصة يجب التعرف عليهم أولا والتعرف على سبب تميزهم عن باقي البشر .

و تعريف أصحاب الهمم هو أنهم أشخاص حصلوا على إعاقة أو إصابة  تسببت في فقدهم القدرة على التعامل بشكل عادي أو طبيعي مثل الآخرين وأصبحوا يحتاجون إلى رعاية خاصة ومعاملة مختلفة تميزهم عن الآخرين لكي يستطيعوا ممارسة حياتهم الطبيعية مثل الآخرين .

من هم ذوي الهمم ؟ المعاقين أو ذوي الهمم هم من يعانون من إعاقة جسمانية أدت إلى فقدان إحدى أجزاء الجسم أو حدوث شلل به أو هم من يعانون من إعاقة تتمثل في فقد إحدى الحواس أو نقص في القدرات العقلية أو حتى من لا يستطيعوا الكلام ومنهم من هم مصابون أيضًا بالحالات النفسية التي تتطلب تدخلًا طبيًا ومتابعه مستمرة وهم يمثلون جزءًا لا بأس به من مجتمعاتنا العربية فقد تلاحظهم أثناء سيرك في الشارع أو عند الذهاب إلى التسوق فهم على الرغم من تميزهم هذا إلا إنهم بالرعاية الصحية والنفسية السليمة والصحيحة يستطيعوا دائما الإختلاط بين المجتمع والتعلم من أفراده .

ولقد أصبح الأهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة الشغل الشاغل لكثير من الدول والحكومات فبعض الدول لم تكتفي بتوجيه عبارات مشجعة للمعاقين فقط وإنما أهتمت بتوفير سبل الراحة لهم من توفير أماكن خاصة لركن سياراتهم أو حتى تمهيد الطرق والمباني بالوسائل التس تسهل حركتهم وتعينهم على ممارسة الحياة والتأقلم مع هذه الإعاقة بصورة أسهل لهم .

ويبدو أن ذوي الاحتياجات الخاصة لا يحتاجون إلى المزيد من الكلام فلقد ملوا من سماع كلمات مشجعة للمعاقين هم ليسوا في حاجة لها وإنما يحتاجون إلى النظر إليهم بصورة متساوية فهم يملكون القدرة على العمل وعلى الإبداع وعلى تقديم يد المساعدة في رفع وتقدم الأمم .

وبالفعل توجهت أنظار العديد من الدول إلى محاولة الإستفادة من توظيف ذوي الاحتياجات الخاصة في أماكن عمل تناسبهم ومعرفة مدى القدرة على دمجهم في المجتمع من دمج في مدارس أو أعمال أو حتى دمجهم في الرياضة التي يتميز فيها العديد من المعاقين .

وكان للإعلام وثقافة المجتمع دور كبير في هذا التغير الذي شهدته السنوات الماضية في التعامل مع ذوي الهمم فقام العديد من الإعلاميين بنشر قصص مؤثرة تثبت مدى تفوق هؤلاء الناس في مجالات مختلفة كالتعليم أو الصناعات اليدوية أو حتى مشاركاتهم في منافسات رياضية عالمية .

ولقد أقرت العديد من الدول بدور ذوي الهمم في العديد من الوظائف التي أسندت إليهم وتبنت هذه الدول توفير وظائف حقيقية لهم في العديد من المصانع والشركات والتي بالطبع تتناسب مع نوع الإعاقة ومدى قدرتهم على العمل بها ولقد إستطاع الكثيرون من خلال هذه الوظائف إثبات أنفسهم وقوتهم وإثبات مدى مقدرتهم على مواجهه الصعاب والتأقلم مع كل ما يحيط بهم فكانوا دافع عظيم لغيرهم من الأشخاص الذين يدعون الضعف وعدم المقدرة على العمل بالرغم من قدرتهم على ذلك فهو أساس التحدي وأساس القوة لمجتمعاتنا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق