سلبيات البطالة على الفرد والمجتمع

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 16 ديسمبر 2020 , 08:41

ما هي البطالة

البطالة هي عبارة عن مصطلح يشير بدوره إلى كل من الافراد الذين يبحثون عن عمل ، ولا يستطيعون العثور عليه ، وعند عمل بحث عن البطالة نجد أن هؤلاء على الرغم من أنهم متاحين للعمل ، إلا أنهم لا يجدون الوظيفة المناسبة . [1]

أسباب البطالة

عند عمل استبيان عن البطالة ، وجد أن البطالة نجمت عن أسباب مختلفة أتت كلها من جوانب عديدة ، مثل جانب الطلب ، أو صاحب العمل ، أو جانب العرض ، أو حتى جنب العامل ، وقد تكون البطالة نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة ، والركود العالمي والأزمة المالية ، كما أنه قد تلعب البطالة الاحتكاكية ، والعمالة الهيكلية دورًا كبيرًا أيضًا . [1]

أنواع البطالة

انتشرت البطالة بشكل كبير في المجتمع لذا تعدت أنواعها وفروعها ، وهناك أنواع أساسية من البطالة وهي كالأتي :

  • البطالة الناقصة

هذا النوع هو من أكثرهم شيوعًا ، ويحدث أثناء الركود ،  ويحدث عندما يكون هناك انخفاض في الطلب على منتجات الشركة ، أو الخدمات ، مما يقلل من الإنتاجية ، ويتم تسريح العمال .

  • البطالة الاحتكاكية

هذا النوع يشير إلى العمال المتواجدين بين الوظائف ، وهذا النوع يكون بسبب العمال الذين يبحثون عن الوظيفة الأكثر ملاءمة لمهاراتهم .

  • البطالة الهيكلية

تحدث البطالة الهيكلية عندما لا تتطابق مجموعة مهارات العامل ، مع متطلبات المهارات للوظائف المتاحة .

  • البطالة الطوعية

تحدث البطالة الطوعية عندما يقرر الشخص ترك العمل ، لأنه لم يعد يعوضه ماديًا ، ولم يعد يفي بالغرض بالنسبة له . [1]

  • البطالة الموسمية

يحدث هذا النوع بسبب التغيير الموسمي في طبيعة الوظيفة نفسها ، فهناك عدد من الصناعات تتأثر بالبطالة الموسمية ، مثل السياحة .

  • بطالة الشباب

هذا النوع يدعو للقلق حقًا ، حيث أن هناك ملايين من الشباب على مستوى العالم كله عاطلين عن العمل ، ولا يتلقون تعليم .

  • البطالة العرضية

هذا النوع خاص بالموظفين الذين يعملون على أساس يومي ، أو بعقود قصيرة الأجل ، وعند انتهاء العقد يصبح الشخص عاطل عن العمل .

  • البطالة المزمنة

هذا النوع يوجد بشكل رئيسي في البلدان غير المتقدمة ، حيث تعاني البلد من بطالة طويلة الأمد بشكل عام ، وهناك بعض الأسباب الرئيسية للبطالة المزمنة ، ومنها وضع اقتصادي ضعيف ، نقص الموارد ، النمو السكاني المرتفع مع رأس مال منخفض . [2]

آثار البطالة النفسية

قد يكون من أحد سلبيات البطالة تأثيرها على النفسية ، حيث أنها من أكثر التجارب الفردية ضررًا ، حيث لها الكثير من الآثار المدمرة على رفاهية الفرد ، سواء من الناحية المالية أو غير المالية ، وهناك العديد من الدراسات التي قد أثارت العوامل التي تؤثر على رفاهية العمال العاطلين ، فيما يتعلق بأوضاعهم من ناحية الدخل ووقت الفراغ والصحة . [3]

وعند عمل بحث عن البطالة وأثرها على المجتمع ، وجد أنه هناك العديد من العواقب الفردية والعائلية ، فيرتبط فقدان الوظيفة بارتفاع معدلات مشاكل الصحة العقلية والجسدية ، وزيادة معدلات الوفيات ، فالأشخاص الذين يعانون من البطالة ، قد يعانون من ضعف كبير في الصحة العقلية ، وانخفاض مستوى الرضا عن الحياة . [4]

نتائج البطالة على الاقتصاد

عند النظر إلى نتائج البطالة على الاقتصاد ، نجد أن آثار البطالة على الاقتصاد شديدة بنفس القدر ، التي تؤثر به على الشخص نفسه ، فقد تؤدي زيادة البطالة بنسبة 1٪ إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2٪ ،  ومن نتائج البطالة أنها تؤدي إلى ارتفاع معدلات جرائم الممتلكات بشكل كبير . [5]

سلبيات البطالة على الفرد والمجتمع

عندما يتعلق الأمر بتأثير البطالة على المجتمع ، والفرد أيضًا قد تكون السلبيات أكثر بكثير من الإيجابيات وقد تضر أيضاً بالدولة واقتصادها ، ومن السلبيات التي تسببها البطالة على الفرد والمجتمع :

  • المال الغير كافي ، فإذا لم يكن هناك مصدر دخل فلن يشعر الشخص بأي استقرار ، وخاصة إذا كان لدى هذا الشخص أسرة يعولها .
  • القضايا الصحية ، وهو من التأثيرات السلبية الهامة ، وقد تكون تأثيرها فردي ، حيث أن كون الشخص عاطل عن العمل ، قد يجعله يعاني من الاكتئاب ، وتدني احترام الذات والقلق ، وغيرهم من مشكلات الصحة العقلية ، وكثرة تفكيره في الوظيفة يسبب له الكثير من الإجهاد ، والضغط على الجسم .
  • القضايا الاقتصادية ، حيث أن البطالة يمكن أن تؤدي إلى الفقر ، فلا يوجد دخل للشخص ، مما يزيد عليه عبء الديون ، وهذا يؤدي بدون شك إلى مشاكل اقتصادية ،  لذا يجب على الحكومة التدخل على الفور ، وصرف إعانات للمواطنين الذين يعانون من البطالة .
  • القضايا الاجتماعية ، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من البطالة من الممكن أن يرتكبون العديد من الجرائم بسبب أنهم يعيشون في فقر ، ويحتاجون إلى المال ، وهناك علاقة طردية دومًا بين معدلات البطالة ، وارتفاع معدلات الجريمة ، وتبدأ الأشخاص العاطلين عن البحث عن الأموال بطرق غير مشروعة كالسرقة والقتل . [6]

طرق حل مشكلة البطالة

عند النظر في علاج البطالة في المجتمع ، فيجب على الحكومة ، والأفراد اتخاذ بعض الخطوات العلاجية المناسبة ، التي تساعد على حل مشكلة البطالة .

ومن السهل إيجاد حلول البطالة إذا تم التخطيط لها بشكل صحيح من قبل الحكومة ، والشعب منذ البداية ، وهذه عدد من الطرق التي يمكن من خلالها حل مشكلة البطالة ، ومنها :

  • ضمان الاستقرار السياسي .
  • تعزيز المعايير التعليمية .
  • السيطرة على النمو السكاني في الأمة .
  • إطلاق برامج التمكين الجديدة .
  • تشجيع العمل الحر / ريادة الأعمال .
  • ضمان الوصول إلى التعليم الأساسي .
  • تخفيض سن التقاعد .
  • تجنب الكسل .
  • أن تكون مبدعًا وإيجابيًا وتنافسيًا .
  • أن تكون إيجابيًا لوقف البطالة .

مع كل هذه الحلول المقدمة ، يجب أن يكون هناك عدد قليل من السياسات التي يتم تنفيذها لتحسين النمو الاقتصادي،  ومنها :

  1. ضرائب أقل .
  2. تجنب الاستثمار في البرامج غير المناسبة .
  3. تجنب البرامج المفضلة .
  4. تجنب الإفراط في تنظيم الصناعات . [2]

وفي النهاية قد تكون البطالة قضية اجتماعية واقتصادية خطيرة ، وقد تؤدي إلى تأثير هائل على كل شيء في حياتنا ومستقبلنا ، ولكن غالبًا ما يتم تجاهلها من قبل الحكومة والعاطلين ، لذلك يجب وضع نظام أقوى لتقييم البطالة ، وتحديد الأسباب الخاصة بها ، ومعرفة كيفية معالجتها بشكل صحيح .  [1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق