بماذا تشتهر جزيرة كورسيكا

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 06 يناير 2021 , 02:25

اين تقع جزيرة كورسيكا

كورسيكا هي جزيرة تابعة لدولة فرنسا، وتُعرف بمجموعة من الأسماء المختلفة، ومن أشهرها نجد كورسكا، بقرشقة، أو قرسَقة، كما أنها تعتبر مسقط رأس نابليون بونابرت القائد الفرنسي، وكذلك ميشال زيفاكو، بالإضافة إلى الرسام التجريدي فرانسوا لانزي، ومن حيث موقع جزيرة كورسيكا، فهي تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط، بالتحديد غرب دولة إيطاليا، ومن الجهة الشمالية لجزيرة سردينية، ويتواجد هذا الموقع من الناحية الجنوبية الشرقية لدولة فرنسا.

ما تشتهر به جزيرة كورسيكا

كورسيكا هي جزيرة رائعة تمتلك الكثير من الشواطئ المذهلة التي يمكن للناس أن تسافر خصيصًا من أجلها، حيث إنه من السهل قضاء العديد من الأيام في الاستلقاء على كرسي التشمس، وفي بعض الأحيان الغطس في البحر الأزرق ولكن سيكون من المحزن عدم استكشاف الجزيرة بشكل أكبر في فترة الإقامة، وذلك حتى يتم الاستمتاع بالمناظر الجبلية، الثقافة، والقرى الجميلة، وحتى يتم مساعدة السائحين نجد في الآتي مجموعة من مظاهر السياحة في جزيرة كورسيكا والتي تشتهر بها كثيرًا: [1]

مدينة Porto-Vecchio

تعد بورتو فيكيو مكان رائع لقضاء عطلة على الشاطئ في جزيرة كورسيكا، حيث تتواجد هذه المدينة ذات الحجم الصغير على الساحل الجنوبي الشرقي لكورسيكا، وما تشتهر به هي الشواطيء الجميلة التي تمتلكها مثل تاماريتشيو وبالومباجيا، وهي مدينة قديمة يرجع تاريخها إلى القرن السادس عشر ولكنها أصبحت الأن عبارة عن الكثير من البارات، البوتيكات، والمطاعم المنتشرة في الشوارع الضيقة، لذا تعتبر بورتو فيكيو من الأمكان المميزة للإقامة في كورسيكا.

قلعة Bonifacio

قلعة بونيفاسيو تُعرف بأنها أقدم مدينة محصنة في الجزيرة، حيث تم بنائها في القرن التاسع الميلادي، وتأخذ مساحة بطول 2 كم مربع من الجهة الجنوبية الغربية للمرسى، ومما تتميز به المدينة ذات الأسوار هي الشوارع الضيقة، الكنائس، السلالم الحجرية، وبعض من المطاعم والمتاجر الجيدة، كما تمتلك قلعة بونيفاسيو كذلك إطلالات مذهلة على الساحل الكورسيكي الجنوبي والبحر المتوسط، والجدير بالذكر أن صعود الدرج إلى القلعة يحتاج إلى مجهود كبير، لذا يتوفر قطار صغير للمساعدة في ذلك.

كورسيكا GR20

وهو عبارة عن طريق رحلات يمر عبر كورسيكا بشكل قطري، وذلك بدايًة من كالينزانا في الشمال الغربي وصولًا إلى كونكا في الجنوب الشرقي، بمسافة تصل إلى 180 كيلومترًا، ويعد واحدًا من أصعب المسارات في قارة أوروبا، حيث إنه على طول الطريق سوف يجد السائح ملاجئ خاصة برحلات ليوم واحد من بعضها البعض، كما أن إنهاء المسار يستغرق 15 يومًا للمشي ويمكن بدء الرحلة أو الإنتهاء منها من قرية Vizzavona التي تقع في وسط GR20، والجدير بالذكر أن الجزء الشمالي من المسار هو الذي يتطلب أكبر قدر من التحدي.

Bavella Needles

تقع Aiguilles de Bavella) Bavella Needles) في الجهة الجنوبية من جزيرة كورسيكا، على بعد مسافة بضعة كيلومترات من الشمال الشرقي لقرية زونزا، وهي مكونة من مسامير صخرية من الجرانيت الأحمر، كما أنها تطل على تلال بافيلا، ومن أسهل الطرق التي تساعد على رؤية هذه الإبر هي السير مع أحد هذه المسارات الخاصة بالمشي، والتي تنطلق من عمود بافيلا على طريق D268، والجدير بالذكر أن مسار GR20 يمر عند سفح Bavella Needles في الطريق المؤدي إلى نهايته الجنوبية في كونكا.

ما يميز جزيرة كورسيكا

بفضل مناظر جزيرة كورسيكا الساحلية المذهلة، والتي تملؤها الجبال الخلابة والغابات، أصبح للجزيرة لقب “جزيرة الجمال”، لذا تعتبر مناسبة كثيرًا للعرب الذين يسافرون بحثًا عن المناظر الطبيعية في أوروبا، حيث سوف يرى الزوار العرب مجموعة من المدن الساحلية الرائعة، بالإضافة إلى سفوح التلال المليئة بالقرى الجميلة، وفي التالي مجموعة من المعالم التي تشتهر بها الجزيرة وأيضًا تناسب زيارات العرب إليه: [2]

خليج Calvi

تثير هذه المدينة إعجاب الكثير من الزائرين لما تمتلكه من مرسى وبعض الشواطئ الطويلة الرائعة على طول الخليج، وبغض النظر عن حمامات الشمس، السباحة، وقضاء الوقت في المقاهي، فإن القلعة القديمة هي العامل الأكبر الذي يميز خليج كالفي، حيث يغطى الحرم صخرة كبيرة مطلة على البحر ومحاطة بتحصينات ضخمة، لذا تعد عالم مغطى بالممرات المدببة والمباني التاريخية ذات سلالم المشاة.

مدينة Bastia

بالنسبة للسياح العرب الذين يريدون أن يشعروا بجزيرة كورسيكا الحقيقية، فإن مدينة الفقاعة الساحلية هي بالطبع أنسب مكان للزيارة، حيث تفتخر باستيا بامتلاكها ميناء رائع، والمدينة القديمة تيرا فيكيا، بالإضافة إلى منازل مزدحمة مع بعضها، وبالتأكيد الممرات المدببة المتواجدة في كافة جزيرة كورسيكا، كما أنه في تيرا فيكيا هناك الكثير من الكنائس الهامة التي يمكن للعرب اكتشاف ثقافتها، وكذلك تمتلك مدينة باستيا قلعة قديمة يرجع تاريخها إلى عام 1378م، وتتواجد عند منحدر صخري يصل إلى جنوب الميناء.

Cap Corse

وهي شبه جزيرة تقع في أقصى الجهة الشمالية لكورسيكا، وهي واحدة من المناطق الساحرة في الجزيرة، كما تغطي كاب كورس مجموعة من الوديان والسفوح المتنوعة، بالإضافة إلى المناظر الطبيعية والتي هي عبارة عن قرى يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى مثل بينو المتواجدة على قمة تل يمتلك العديد من الأشجار، وبعض من موانئ الصيد القديمة التي تُعرف باسم روجليانو، إلى جانب Centuri وهو ميناء وظيفي، وأخيرًا Macinaggio المرفق بمرسى لليخوت.

مدينة Sartène

تفتخر هذه المدينة بأنها الأكثر أصالة في كورسيكا، حيث إن مدينة سارتين يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى، وهي كذلك من ضمن قائمة مدن الفن والتاريخ (Ville d’Art et d’Histoire) نتيجة تراثها العريق، وتتضمن أبرز المعالم والتي منها (Eglise Santa-Maria-Assunta) وتمتلك واجهة تشبه الكنائس المتواجدة في كورسيكا، وكذلك برج (L’Echauguette) الذي يوفر إطلالات جذابة على (Vallée de Rizzanese)، بالإضافة إلى مركز البوتيكات الحرفية (the Place du Maghju)، والقصر القديم (Palais des Gouverneurs Génois) الذي يتم استعماله في الوقت الحالي على أنه مجلس المدينة.

الأطعمة في كورسيكا

تهتم كورسيكا بالطعام كثيرًا، مثلما تفعل كافة مدن فرنسا، وبالنسبة لأن كورسيكا عبارة عن جزيرة، فقد اضطر السكان إلى التأقلم على الاعتماد قدر المستطاع على المنتجات والسلع المحلية، كما أن المطبخ في هذه الجزيرة له نكهة قوية يُعرف بها، بدايًة من طاجن الخنزير البري وحتى لاذع الكستناء، حيث إن السياح يتمتعون بتجربة تذوق الأطباق الغريبة واللذيذة في كورسيكا، إذ أن هذه المأكولات الكورسيكية لها شهرة خاصة بها أكثر من باقي الأطعمة الفرنسية الراقية، كما يُنصح الزائرون بتجربة (Prisutu) المكون من لحم الخنزير المحلي المدخن، أو (Figatellu) وهو عبارة عن سجق الكبد، إلى جانب تناول المشروبات الشهيرة اللذيذة. [1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق