أين يتركز الجنين الذكر في الشهر الثالث

كتابة: BND آخر تحديث: 16 يناير 2021 , 05:14

مكان الجنين الذكر في الشهر الثالث

في العادة تواجد الجنين الذكر في ناحية اليمين من منطقة الرحم، ويميل دائمًا إلى هذه الجهة دونًا عن غيرها، وإذا أرادت المرأة الحامل أن ترى جنينها بشكل واضح عليها أن تنتظر حتى تأتي آخر أيام الشهر الثالث من الحمل.

أما في حالة تأخر معرفة نوع الجنين وعدم ظهورها لفترة طويلة حتى الشهر الرابع، ففي هذه الحالة قد يكون الجنين أنثى.

وعندما يوشك الشهر الثالث من فترة الحمل على الانتهاء، ففي هذا الوقت يكون الحجم المتوقع للجنين هو 28 جرام تقريبًا، أما طوله فيكون حوالي 10 سنتيمترات، ولابد أن تطمئن المرأة الحامل خلال هذا الوقت لآن الجنين في العادة يكون مستقر.

كما أنه عادة ما تقل حالات الإجهاض بعد أن يمر الشهر الثالث من فترة الحمل، ويكتشف الطبيب نوع الجنين في هذا الشهر باستخدام جهاز السونار، ويستدل به على نمو مختلف الأعضاء كالقدمين واليدين بوضوح، وبشكل خاص في حالة الجنين الذكر.

وفي بعض الأحيان نجد أنه عندما تفضل الحامل تناول أنواع الحلوى والأطعمة السكرية خلال فترة حملها، فهي في الغالب تكون حامل في جنين ذكر.

ما الذي يحدث للجنين خلال الشهر الثالث

خلال الشهر الثالي ينمو الجنين ويصل طوله إلى 1.5 بوصة تقريبًا أي من 21 إلى 40 ملليمترات، في هذا الوقت تنمو أصابع القدمين واليدين، ويرتبط الجنين بالمشيمة عن طريق الحبل السري.

وترتبط المشيمة في جدار الرحم، كما أنها تقوم بامتصاص العناصر الغذائية المختلفة عبر مجرى الدم، حيث يتم حمل الغذاء إلى الجنين مع الأكسجين خلال الحبل السري الذي يكون مسؤول عن إزالة الفضلات المختلفة.

وتبدأ أصابع الجنين سواء لليدين أو القدمين في النمو والظهور، وتبدأ عظامه أيضًا في عملية التصلب، ويبدأ الجلد مع الأظافر في النمو بشكل جيد، كما أن التغييرات المختلفة الناتجة عن الهرمونات تساعد على ظهور الأعضاء الجنسية الخارجية سواء كان ذلك للذكر أو للأنثى، ويبدأ الجنين خلال هذا الوقت بالحركة العفوية.

بالإضافة إلى ذلك يبدأ عضو الكلى في عملية إنتاج البول، وتظهر كذلك غدد عرقية بشكل مبكر، ويتم دمج جفون الجنين مع بعضها البعض. [1]

شكل الجنين الولد في السونار في الشهر الثالث

يتطور شكل الجنين في الشهر الثالث مع بداية الشهر، ويظهر عليه عدد كبير من التغييرات وهي تشمل نمو الأعضاء المختلفة والعديد من الأمور الأخرى كالتالي:

الأسبوع السابع

خلال هذا الأسبوع يكون حجم الجنين أشبه بحبة العنب، ويتكون لدى الجنين القلب والحنجرة وجميع الصمامات ومختلف الأعضاء التناسلية، ولكنها لا تكون ظاهرة بشكل واضح من خلال الصور، كما يختفي ذيل الجنين وتتكون عيونه بالتحام وبدون انفصال، وكذلك تبدأ الغضاريف والعظام في أن تتكون، وتنفصل الاطراف عن بعضها البعض، وتتكون كذلك الكبد والطحال والمرارة.

الاسبوع العاشر

عند بداية الأسبوع العاشر تبدأ معظم أجهزة جسم الجنين في العمل بشكل جيد، حيث يبدأ عضو الكبد في وظيفته عن طريق إفراز مادة صفراء، كما تفرز المعدة عصارات الهضم، ويتكون الطحال في امعاء الجنين، كما أن البنكرياس يقوم بإفراز الانسولين، أما الجسم فهو يفرز هرمون يسمى التستوستيرون، ويتكون أيضًا العموم الفقري والحبل الشوكي.

الأسبوع الحادي عشر

خلال الاسبوع الحادي عشر يكون حجم الجنين أشبه بحجم ثمرة التين، ويتكون اللسان كما تكون الرأس في حجم مناسب لطول جسم الجنين، وتتصلب عظام الجنين وتصبح أقوى مع القدمين واليدين اللواتي تمتدلن للأمام، بالإضافة إلى ذلك تتكون بصيلات شعر الجنين وتزيد حركته بشكل ملحوظ.

الاسبوع الثاني عشر

يستمر جهاز الجنين العصبي في النمو بشكل كامل، وتظهر اعضائه التناسلية بشكل واضح مع إمكانية التمييز بينها، كما أن جسم الجنين يقوم بإنتاج المزيد من خلايا الدم بنوعيها الحمراء والبيضاء، ويبدأ الجهاز المناعي في عمله بشكل جيد، ومن ناحية أخرى ينشط الطحال والكبد بشكل كبير وتعمل الغدد العرقية وكذلك الغدد اللعابية، ويبدأ ظهور شهر في الجسم. [2]

نوع الجنين في الشهر الثالث

في العادة يتم التعرف على نوع الجنين في عند بداية الشهر الثالث من الحمل، ومن الأمور الجيدة أن تتم زيارة الطبيب للقيام بذلك، خاصة عندما يظهر اختبار الحمل في المنزل بشكل إيجابي، وهنا لابد من المتابعة مع طبيب مختص لتأكيد هذه النتائج، والبدء في القيام بما هو لازم للحصول على الحمل الصحي والحفاظ على صحة المرأة الحامل وجنينها.

ويعمل الطبيب في هذه الفترة على تقديم الدعم الكامل للحامل وطفلها، وتتم زيارة الطبيب مرة خلال الشهر الواحد من بداية مراحل شهور الحمل إلى أن تصل المرأة للشهر الثالث، ويكون الوقت قد حان لمعرفة نوع الجنين، وبعدها يجدد الطبيب عدد الزيارات خلال الأسبوع الواحد مع المتابعة بشكل جيد وعمل الفحوصات الطبية المنتظمة، والقيام باختبارات تساعد على مراقبة الجنين.

حيث يراقب الطبيب الجنين في هذا الوقت ويلاحظ مدى نموه، كما يهتم بملاحظة مختلف المشاكل التي من المحتمل أن تحدث وتتطلب الاهتمام الفوري، ويتمثل هذا الاهتمام في الكثير من الأحيان في تقديم فيتامينات مفيدة لما قبل عملية الولادة، ويوصي الطبيب في الكثير من الأحيان بعمل التمارين اللازمة خلال الحمل.

طرق التعرف على نوع الجنين

من الطرق الشائعة التي يتعرف بها الطبيب على نوع الجنين هي التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية، وتبدأ أعضاء الطفل التناسلية في النمو والظهور خلال الشهر الثالث، وعلى الرغم من هذا الأمر نرى أن جميع الأطفال يظهرون بشكل متشابه نوعًا ما قبل الأسبوع الرابع عشر من فترة الحمل، ومن الممكن ألا تتمكن هذه الموجات في التعرف على نوع الطفل.

وفي العادة لا تكون الأمور واضحة باستخدام الموجات فوق الصوتية إلا خلال الأسبوع 18 إلى 20، وبالرغم من ذلك لابد أن تذكر الحامل للطبيب أنها ترغب في معرفة نوع الجنين حتى يلاحظ العلامات التي تدل على ما إذا كان الجنين ذكر أو أنثى.

ومن الضروري أن تضع الحامل في اعتبارها أن الموجات فوق الصوتية لا تكون نتائجها مؤكدة بشكل كبير للغاية، خاصة في حالة أن الطفل يقوم بحجب الأعضاء التناسلية، أو في حالة الحمل بتوأم، وفي هذه الحالات يكون من الضروري تكرار الفحص باستخدام هذه الموجات مرة أخرى.

ويعتبر القيام بفحص السائل الأمنيوسي طريقة أخرى لمعرفة نوع الجنين، خاصة في حالة اختبارات الفحص الإيجابية للاضطرابات الوراثية المحتملة، وفي هذه الحالة يطلب الطبيب عمل فحص للسائل الأمينوسي، وذلك من أجل التأكد من انتائج وعمل اختبار للاضطرابات المختلفة كالعيوب والمتلازمات خاصة عيوب الأنبوب العصبي.

وفي بعض الأحيان يتم القيام باختبار الحمض النووي الخالي من الخلايا وهو من الخيارات الشائعة من بداية الأسبوع العاشر وغالبًا عندما تظهر مشاكل صحية واضطرابات مختلفة لدى الجنين، حيث يطلب الطبيب عمل فحص على الدم للكروموسومات والاضطرابات مثل متلازمة داون، وفيه يبحث الطبيب عن بعض الأجزاء من الأحماض النووية للطفل. [3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق