ما هي ألوان العيون النادرة بالصور

كتابة: Walaa Darwesh آخر تحديث: 06 يونيو 2022 , 19:57

ألوان العيون النادرة

العيون هي نافذة الروح وهي أول شيء يجذب إنتباهك في الشخص وتعتبر العيون مقصد الناظر في الوجه فهي ما تعطي لمحة عن التركيز أو الفهم أو حتى التجاهل فيهتم الكثيرون بالنظر إليها وللعيون ألوان عدة مختلفة منها البني أو العسلي أو الزرقاء وغيرهم من الألوان المنتشرة لكن هناك بعض الأشخاص الذين يملكون لون عيون نادر ومختلف عن الأخرين وهو ما يعتبر شيء رائع ومميز وقد يحدث أيضًا أن يمتلك شخص واحد عينان ذو لونين مختلفين وهناك أشخاص يملكون العيون الشهلاء الملونه الجذابة التي تمتاز أيضًا برقة الجفون بالإضافة إلى نعومتها .

للون العيون دور بارز في صورة الشخص وتميزه وعلى الرغم أن اللون البني كان اللون الأوحد للعيون في قديم الأجل إلى أن الطفرات التي تحدث جعلت للعيون ألوان عدة منتشرة كاللون العسلي مثلًا وهناك بعض الألوان النادرة التي يمتلكها عدد قليل من الأشخاص وقد يقل إحتمالية أن ترى هذه العيون بنفسك .

العيون السوداء

ربما تعتقد أنك قابلت الكثيرون الذين يحملون عيونًا سوداء مثل الليل ولكن في الحقيقة هذا اللون هو مجرد لون بني غامق للغاية ناتج عن زيادة كبيرة في الميلانين وفي هذه الحالة يمكنك رؤية اللون الحقيقي عند النظر إلى العين بضوء ساطع أما عن اللون الأسود فهو من الألوان النادرة جدًا .

العيون الحمراء أو الوردية

هناك سببان فقد يؤديان إلى ظهور هذان اللونان النادران هم المهق وتسرب الدم إلى القزحية مع أن العيون تميل إلى أن تكون زرقاء فاتحة اللون بسبب نقص الميلانين إلا أن المهق قد يسبب حالات نادرة كظهور العينين باللون الوردي أو اللون الأحمر .

عيون العنبر

قد يتشابه لون العنبر الذهبي الجميل مع اللون البندقي أو العسلي ولكن هناك فرق بين هذين اللونين فالعيون العسلية عبارة عن مزيج من اللون البني واللون الأخضر أما العيون العنبرية هم عبارة عن عيون كهرمانية صلبة واحدة اللون بها صبغة قليله من الميلانين مع كمية كثيرة من الألوان الدهنية وغالبًا ما تبدو عيون العنبر في الظل متوهجة وعلى الرغم من ندرة هذا اللون في البشر إلا أن بعض الحيوانات تمتلك هذا اللون .[1]

العيون الخضراء

تعتبر العيون خضراء اللون من الألوان النادرة حيث يمتلكها 2% فقط من سكان العالم أجمع وذلك طبقًا لمورد أطلس العالم اليموغرافي وهي أيضًا من ألوان العيون الأكثر جاذبية طبقًا لدراسة أجريت على 66000 شخص صوتوا فيها إلى أن اللون الأخضر هو الأكثر جاذبية بين كل الألوان ويعتبر هذا اللون من الألوان النادرة في أمريكا فهناك ما يقرب من أقل من واحد ما بين كل 10 أمريكيين يمتلك هذا اللون أي 9% فقط هم من يملكونه .

وسبب ندرة هذا اللون ترجع إلى وجود جزء ملون من العين بالقزحية حول البؤبؤ وهو ما يعرف بصبغة الميلانين وهي المسؤولة عن وجود هذا اللون وتعتبر صبغة الميلانين هي المسؤولة أيضًا عن لون البشرة وقلة الميلانين هو السبب في الألوان الفاتحة والعكس صحيح أي كلما زاد الميلانين يزداد اللون الداكن .مع وجود الليبوكروم بالإضافة إلى تشتت الضوء وهو ما ينتج عنه درجات مختلفة من اللون الأخضر النادر .

ويحتوي اللون الأخضر في الحقيقة مثله مثل جميع ألوان العين على بعض الظل البني اللون وهو الموجود نتيجة صبغة الميلانين الموجودة داخل القزحية ويقوم الضوء بالإرتداد عليها وخلق الوهم البصري الذي يعطي هذا اللون الأخضر الجميل أو اللون الأزرق ولون القزحية لون ناتج عن العوامل الجينية ويعتبر اللون الأخضر لون نادر وغير موجود بكثرة لأنه عبارة عن مستوى محدد من الميلانين يكون أقل من مستوى العيون البنية وأكثر من مستوى العيون الزرقاء وهو ما يجعل هذا اللون الأخضر الجميل لون نادر بين ألوان العيون المختلفة .[1] ، [2]

عيون البنفسج

اللون البنفسجي أو الأرجواني من الألوان النادرة الذي يمتلكه بعض الأشخاص المصابين بالمهق فقط ولا يمكن حدوث هذا اللون من غير المهق وهو عبارة عن مزيج من الصبغة وتكون كميتها قليلة مع اللون الأحمر الذي ينعكس عن الأوعية الدموية الموجودة في العين عند وجود الضوء وهذا اللون من الألوان النادرة جدًا .

تغاير لون العينين

وهو ليس لون في حد ذاته إنما هي عبارة تدل عن حالة نادرة للعين يكون فيها كل قزحية تمتلك لون مختلف عن القزحية الأخرى وهناك حالات يكون فيها موجود بقعة في القزحية ذات لون مختلف عن باقي القزحية وهو ما يحدث نتيجة إختلافات التصبغ ويعتبر تغاير لون العينين شيء غير معتاد وعلى الرغم أن البعض يفضلون إرتداء عدسات لاصقة لتوحيد لون العينين إلا أنها ندرة جميلة تكون سبب للتباهي بها بين الجميع .[1]

العيون الرمادية

قد تتشابه العيون الرمادية مع العيون الزرقاء في نسبة الميلانين المنخفضة ولكن العيون الرمادية من الألوان النادرة وهي غالبًا ما تحتوي على بعض الخطوط البنية أو الذهبية بداخلها .[2]

ألوان العيون الأكثر انتشارًا

تعتبر ألوان العيون من الأشياء التي تنتقل بالوراثة مع وجود بعض الجينات المتنحية التي تعطي الألوان النادرة وعادةً ما يتم تحديد لون العيون نتيجة لوجود صبغتين هما الميلانين أي الصبغة البنية و lipochrome وهو الصبغة الصفراء ذلك بالإضافة إلى طريقة تشتيت القزحية للأضواء وفي الأصل كان اللون البني هو لون العيون الموجود لدى جميع الناس وحدوث طفرة جينية هي ما أثرت على  OCA2 الموجود في الكروموسومات وهو ما سبب توقف إنتاج العيون البنية وظهور ألوان أخرى .[1]

العيون العسلي

العيون العسلية أو العيون البندقية وهي من ألوان العيون النادرة التي تمثل 5 % فقط من سكان العالم أجمع وهي نسبة أكثر قليلًا من اللون الأخضر ولون العيون البندقية هو عبارة عن مزيج يجمع اللون البني مع اللون الأخضر وحوالي 18% فقط من سكان أمريكا يحملون هذا اللون ومعظمهم يميل اللون البرونزي في أعينهم إلى التواجد في الحافة الخارجية من القزحية وتظهر في الداخل خطوط صغيرة اللون من البني والأخضر وأحيانًا من اللون الذهبي .

وأصحاب العيون العسلية أو البندقية يلاحظ تغير لون أعينهم بصورة مستمرة من وقت لآخر وذلك نتيجة للضوء فكل مستوى من صبغة اللون البندقي لديه القدرة على عكس الضوء بصورة فريدة وغريبة وهو ما يعني الوهم بأن لون القزحية هو ما يتغير بإستمرار .

العيون الزرقاء

لقد ظهرت العيون الزرقاء لأول مرة فى العالم منذ حوالي 10000 عام وذلك نتيجة لوجود طفرة جينية تسببت في تغير لون العينين إلى اللون الأزرق بشكل دائم ويعتبر جميع الأشخاص الذين يملكون هذا اللون اليوم هم سليلي هذا الشخص الأول ذو الطفرة وأصحاب العيون الزرقاء في أمريكا حوالي 27% فقط من السكان غالبًا ما يكونوا قدموا من بريطانيا وأيرلندا وأوروبا الشرقية وغيرها من الدول الاسكندنافية ويعتبر اللون الأزرق من الألوان النادرة مقارنه باللون البني لأنه يمثل نسبة تتراوح من 8% إلى 10% فقط من سكان العالم أجمع وهو ما يعتبر نسبة قليلة ونادرة والعيون الزرقاء من أنواع العيون الجميله التي تشبه السماء والبحار ويحبها ويفضلها الكثيرون .[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى