مظاهر الاحتفال بالعيد الوطني الكويتي ” بالصور “

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 18 فبراير 2021 , 15:31

مظاهر الاحتفالات بالعيد الوطني الكويتي

تحتفل دولة الكويت بعيد استقلالها، في الخامس والعشرون من فبراير كل عام، وذلك وفقاً للذكرى السنوية لعيد الاستقلال الذي نالته في يونيو عام 1961م، وذلك في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح، وظل الأحتفال كل عام في نفس التاريخ وهو التاسع عشر من يونيو، حتى عام 1964م، حيث أصبح تاريخ العيد الوطني في الكويت في الخامس والعشرون من فبراير، بمرسوم ملكي من الشيخ عبد الله السالم الصباح، لكي يتوافق مع تاريخ توليه حكم دولة الكويت، كما أن الطقس في يونيو يكون حار للغاية، ولا يتمكن الشعب من الاحتفال كما يجب، لذا فكانت كل الظروف تؤول بالاحتفال في فبراير[4].

في خلال الأيام المقبلة، ستتزين شوارح دولة الكويت بالأعلام والألوان المهجبة، استعداد لعيد استقلالها الستون، وعيد التحرير الثلاثون حيث إن العيد الوطني لدولة الكويت هذا العام، سيشهد احتفالات عظيمة، حيث أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب،  أن الذكرى الستون للعيد الوطني، ستنطلق تحت شعار للسلام وطن، وأن الأحتفال سيستمر إلى 28 فبراير، وسيكون لها طابع خاص ومميز عمن كل عام، حيث إنه يمر لأول مرة بقيادة سمو الأمير السيخ نواف الأحمد وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، كما يبدوا أن هناك افكار للاحتفال بالعيد الوطني الكويتي جديدة ورائعة[1].

الاحتفالات الوطنية في الكويت

تتميز دولة الكويت بأهتمامها المميز بالعيد الوطني لدولة الكويت، حيث إن الاستقلال والتحرير ذكرى تدعوا للفخر، فما أعظم الحرية، خاضة عند العرب، الذين لا يبعرفوا صواها، ولا يقبلون بغيرها سبيل لهم ولبلادهم، ولذلك تدشن دولة الكويت العربية مجموعة من مظاهر الاحتفال العظيمة التي تبث في النفوس الفخر والإعتزاز، وتتمثل مظاهر الإحتفال بالعيد الوطني الكويتي في[2][3][4]

حملة نرفع علمنا ونفتخر

أطلقت دولة الكويت حملة شعبية، سترفع الأعلام فيها عالياً شموخ وإعتزاز بالوطن الكريم الذي يدعم السلام، وذلك من خلال الحملة التي أطلقتها وزارة الإعلام الكويتيتة، تحت شعار نرفع علمنا ونفتخر، وذلك دعوة لأبنائها المخلصين لرفع رايات بلادهم عالياً والفخر والإعتزاز بها.

الأغنيات الوطنية والشعبية

أطلقت العديد من الجهات المعنية الأغنيات الوطنية، التي تبث الحماس والروح الوطنية، والحب والإنتماء للوطن، تخليداً للذكرى الستون للأستقلال الكويتي، والثلاثون للتحرير، ومن شأن تلك الأغنيات أن تبعث الفخر والأمل والحب والإنتماء للدولة، كما يرددها الصغار، ويحفر في ذاتهم تلك المعاني الخالدة الجميلة.

المبادرات الشبابية الوطنية الكويتية

إطلاق العديد من المبادرات الشبابية، التي ينظمها أبناء الوطن، من الشباب حباً واعتزاز وفخر بالوطن الذي دوماً محل للثقة والفخر والاعتزاز، والتي تضمن تنظيم للأحتفال وتجمعات شبابية، تنظم مبادرات قيمة تخدم الدولة وأبناء الوطن.

رفع الأعلام عالياً

يقوم كل من أبناء الشعب الكويتي، بإطلاق الأعلام عالياً وغناء الأناشيد الوطنية تنطلق من السيارات التي تسير يومياً من قبل العيد الوطني إلى ما بعد الأنتهاء، كما أن جميع الوزارات والجهات الرسمية والإذاعة والتلفزيون الكويتين يقوموا بتوعية الشعب الكويتي ومن يعيش في دولة الكويت من الوافدين المحبين للكوين، بكيفية رفع العلم سواء أفقياً أو رأسي، حتى لا يهان العلم دون قصد، وتكون جميع الأعلام منتظمة في الشوارع، حيث إن دولة الكويت دولة منظمة راقية دائماً.

إطلاق نشيد جديد

أعلنت الجهات الرسمية الكويتية، إنه سينطلق نشيد وطني جديد، يغني فيه الشباب والفتيات للكويت، تحت عنوان “بهجة الدار”، وذلك تزامن من بداية العيد الوطني، تحت رعاية وزارة الإعلام الكويتية.

إرتداء الزي الوطني

يرتدي المواطنين الملابس التراثية التقليدية، وهو ما يعتبر زي وطني يعبر عن الإنتماء لذلك الوطن العريق، كما إن ذلك يعتبر إعلان عن الفخر بالتاريخ والماضي، حيث إن هذا الزي زي الأجداد والآباء، الذين شاركوا في النصر، وحرصوا على استقلال بلادهم مضحيين بالأرواح والأنفس فس سبيل آمن وسلامة البلاد، كما أن البنات ترتدي فساتين جميلة، على ألوان العلم الكويتي.

رسم العلم على الجدران وعلى الوجوه

رسم العلم الكويت على الجدران وعلى وجه الولدان، لكي يزرع فيهم حب الوطن والإعتزاز بترابه، فكل عربي يعتز بوطنه، وجميع البلاد العربية، لها تاريخ يجعلها أهل للفخر والإعتزاز.

الاحتفال في المدارس والجامعات

تحتفل جميع دور العلم في الكويت بالعيد الوطني لبلادهم، وذلك من خلال كتابة تعبير عن العيد الوطني الكويتي، ونشر مراسم البهجة والاحتفال في الفناء والفصول، وتكريم الطلاب وتوزيع الجوائز وتدشين الاحتفالات، من أجل زرع الحب والانتماء في نفوس الصغار والكبار.

توزيع الجوائز والهدايا في اليوم الوطني

تهتم الجهات الرسمية والجهات الخاصة بتوزيع الهدايا والجوائز في مسابقات العيد الوطني الكويتي، بهدف الترفيه وبعث الامل والفرحة في نفوس أبناء الشعب والمقييمين في الدولة، كما تقام المحافل بعقد مسابقات في الغناء والكتابة والفن والعلم، من خلال اذاعة عن اليوم الوطني الكويتي كما يحدث ذلك في العديد من البلدان بواسطة السفارة الكويتية، ليس في الكويت فقط، مما يجعل ذلك اليوم بمثابة احتفال للوطن العربي كله، ذلك النسيج المتين الذي لا يمكن لأحد أن يفرقه، حفظ الله كل البلاد العربية وأدام جمعها.

إطلاق الاحتفالات في الإذاعة والتلفزيون باليوم الوطني الكويتي

تشتعل البرامج الإذاعية والتلفزيونية بالبهجة والاحتفال باليوم الوطني الكويتين كما تطلق مبادرة خاصة من التلفزيون الرسمي بالتوعية باليوم الوطني وأهمية الاستقلال والنصر، ودور دولة الكويت في تعزيز السلام والاستقرار.

احتفال الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي بالعيد الوطني للكويت

تدشن حملات خلال مواقع التواصل الاجتماعي بالاحتفال بدولة الكويت، وذلك من خلال مقاطع الأغنيات والاناشيد الوطنية، مع صور للأعلام ومظاهر الاحتفال، كما تطلق المواقع الصحفية الإلكترونية مقالات وتكتب كل صحيفة وطنية بحث عن العيد الوطني الكويتي وما حدث في مثل هذا اليوم، وتستعرض الصحف والمواقع التاريخ الحافل العريق لدولة الكويت.

مشاركة الشعب في الاحتفالات الشعبية والمحافل الرسمية

تقام العديد من الاحتفالات التي يخرج فيها أبناء الوطن للاحتفال باليوم الوطني رافعين الرايات والأعلام، منشدين بالنشيد الوطني لدولة الكويت، حيث تعلوا الكلمات الوطنية السامية، التي كتبها الشاعر أحمد العدواني، ولحنها بالأنغام الرقيقة العازف إبراهيم الصولة، وقام بتوزيعها أحمد على، عام1978م، ويغني الاطفال والكبار:

  • وطني الكويت سلمت للمجد
  • وعلى جبينك طالع السعد
  • وطني الكويت وطني الكويت
  • وطني الكويت سلمت للمجد
  • يا مهد آبائي الاولى كتبوا
  • سفر الخلود فنادت الشهب
  • الله أكبر إنهم عرب
  • طلعت كواكب جنة الخلد.. الخ

العرض العسكري الجوي والبحري بمناسبة العيد الوطني

أعلنت الجهات الرسمية الكويتية أن الاحتفال هذا العام، سيضمن عرض عسكري بحري وجوياً، برعاية وزارة الدفاع الكويتية، والذي يشارك فيه دول التعاون الخليجي والدول الصديقة، وذلك في احتفال نادي الضباط، للاحتفالية الستون بعيد الاستقلال واليوم الوطني.

الأضواء والألعاب النارية

من ضمن مظاهر الأحتفال في الكويت بالعيد الوطني، الغضاءة والغنارة على الابراج والكباري، كما تشتعل الألعاب النارية في الأفق، معلنة الفخر والإعتزاز بالوطن، حفظ الله دولة الكويت حكاماً وشعباً، وسائر بلاد المسلمين.

وأكدت المصادر الرسمية لدولة الكويت، ووزارة الصحة، إنها ستتخذ الإجراءات الاحتزازية لحفظ الأمن والسلامة للمواطنين والمقيمين في الدولة، خاصة وإن دولة الكويت من أكثر الدول التي تتبع نظم السلامة والأمن ضد فيروس كوفيد 19 المستجد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق