افكار للاحتفال بالعيد الوطني الكويتي

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 18 فبراير 2021 , 15:30

افكار توزيعات وهدايا للعيد الوطني الكويتي 

  • التواجد مع الأهل والأصدقاء في الأماكن المفتوحة ، وذلك لرؤية  الألعاب النارية ، المقدمة في سماء الكويت على شكل مبهج، مع تقديم ألوان علم الكويت كهدايا، للأطفال المارين بالشوارع.
  • تغليف العطور والحلوى بألوان علم الكويت.
  • إطلاق بالونات بألوان العلم في سماء الكويت تحمل الأعلام.
  • تقديم ملابس مرسوم عليها العلم الكويتي.
  • يمكن إهداء الفتيات أساور بلون العلم الكويتي.
  • يمكن إهداء الأولاد بغطاء للهواتف يحمل صورة العلم أو كلمة الكويت.
  • تلوين خواتم فضية بألوان العلم وتقديمها هدية.
  • صنع إطار للصور من الكارتون بلون العلم.
  • زخرفة أطباق زينة من الخزف بصورة العلم.
  • عمل لوحة زجاجية مفرغة تحمل أسم دولة الكويت.
  • تقديم شموع مغلفة بألوان العلم.
  • تفريغ صورة العلم على مفارش أو أغطية و إهدائها للسيدات.
  • تقديم تي شيرتات بيضاء مطبوع عليها العلم أو أسم الدولة للشباب.
  • تبادل الكتيبات التي تحكي عن أمجاد الوطن.
  • تقديم الحلوى والشيكولاتة داخل لفائف تحمل صورة تعبر عن حب الوطن.
  • استخدام ألوان الطعام ، والألوان الطبيعية للمأكولات لتزيين هدايا العطور والبخور المتبادلة مع الأقارب.
  • التحضير لليوم من خلال تقديم بعض الهدايا الخاصة بيوم العيد الوطني ، وتقديمها للأحباب من الجيران ، والأهل، واستقبال هداياهم بفرح.
  • إهداء رسومات ملونة تحمل علم الكويت للأطفال، وتقديم علب ألوان لتشجيعهم على رسم وتلوين العلم واستغلال حماسهم.
  • تجهيز طعام خاص يتم تزيينه على هيئة علم دولة الكويت، وتقديمه للعائلة رمز من رموز الاحتفال بالعيد، و عمل بعض الحلوى وتزيينها بألوان علم الدولة ، سواء بألوان الطعام الخاصة أو بالألوان الطبيعية للفاكهة.
  • تبادل الزيارات مع المقربين وغيرهم من الجيران ، وتقديم المباركات ، والتهاني، والاستمتاع بالجو العائلي.
  • تغيير الصور الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي وتوحيد صورة العلم الكويتي إعلان للعالم ببدأ الاحتفال، و كتابة منشورات عن اليوم في الحسابات الشخصية.
  • إعداد وجبات الغداء الخاصة والولائم ليتجمع حولها أفراد العائلة و المحبين ، وإشعال الأجواء الاحتفالية ، بالمرح، وتقديم أنواع من العطور كهدايا.
  • ارتياد دور السينما لمتابعة الجديد من الأفلام ، والإستمتاع بالصحبة والوقت ، مع تبادل أنواع المسليات ، والحلوى.
  • شراء المنتجات المقدمة من الشركات و المحال التجارية بشكل مخفض ، كنوع من أنواع تشارك الاحتفال مع الشعب، والتمتع بالطعام والشراء داخل المراكز المعدة للتسوق ، واستغلال ذلك في شراء الهدايا للجميع.
  • متابعة الأماكن المعلنة من قبل الدولة لإقامة الاحتفالات ، وتقديم العروض الخاصة ، والذهاب إليها.
  • شراء الملابس التي تعبر عن الهوية ، والزي الشعبي للكويت ، للاحتفال بمظهر وطني خالص.
  • عمل لوحات باسم الكويت ، وتعليقها بالشوارع وعلى الحوائط.
  •  التمتع بالهدايا المقدمة داخل المسابقات التي تطوع بعض الجهات بتقديمها كنوع من الاحتفال.
  •  الاجتماع بالعائلة من أجل تبادل الأفكار المبتكرة لعمل احتفال منزلي باليوم الوطني ، وتقديم الفاكهة والمشروبات مزينة بعلم الكويت.
  • التوجه إلى أماكن سياحية أو الاتجاه إلى فندق للحصول على وقت من الاسترخاء والمتعة مع الأحباب.
  • إظهار التقدير تجاه رمز الدولة الممثل في علمها بوضعه يرفرف فوق كل مكان مرتفع سواء داخل البيوت أو خارجها.
  • تسجيل المشاعر الوطنية ، و إعلانها في كل مجال متاح سواء بين الأفراد أو على الجدران. 
  • استخدام وسائل الترفيه الجماعية ، والألعاب بين أفراد الأسرة.
  • استخدام شبكة الانترنت ، و الهواتف للتواصل مع الأقارب ، وخاصة أولئك الذين تبعدهم المسافات عن التواصل المباشر ، والشخصي حتى لا تصبح المسافات عائق.
  • الاجتماع مع أطفال العائلة والجيران ورسم وجوههم وعلى أيديهم بألوان علم الكويت لتقوية روح الوطنية بداخلهم.
  • سرد حكايات في الأمسيات المسائية للصغار عن حب الوطن ، ورجاله الأوفياء، والتضحية من أجل الوطن ورفعته.
  • إهداء الأطفال ملابس تعبير عن العيد الوطني الكويتي عن الزي الكويتي ومشاركتهم الزي ، الشعور بالحس الوطني وتنميته فيهم.
  • التنزه في المتنزهات العامة ، و تناول الطعام في أماكن مفتوحة.
  • تلوين الوجوه ورسم العلم.
  • تلوين بالونات ، وزينة تحمل ألوان علم الكويت.
  • إنشاد الأغاني الوطنية ، بشكل جماعي مع الأسرة والأطفال، للاحتفال باليوم الوطني.
  • تشجيع الأبناء والشباب على تنظيم قصائد وأشعار وأناشيد في حب الوطن.
  • اجتماع الأسر والعائلات ، في مكان واسع وعمل مسابقات تكن المكافأة فيها رمز للحب والولاء للوطن ، سواء كانت أعلام ، أو كعكات تحمل علم الكويت.

العيد الوطني لدولة الكويت

يوافق تاريخ العيد الوطني في الكويت يوم الخامس والعشرين من شهر فبراير تاريخ هام في تاريخ الأمة العربية والإسلامية بشكل عام ، وفي حياة الأمة الكويتية بشكل خاص، ذلك أن هذا هو يوم الاحتفال بالعيد الوطني الكويتي ، والذي تحتفل به دولة الكويت وشعبها بذكرى الاستقلال ، ويزيد من مظاهر الاحتفال بالعيد الوطني الكويتي بهجة كون يوم الاحتفال عطلة رسمية في دولة الكويت مما يتيح للجميع فرصة التجمع والاحتفال بشكل أكبر . [1]

الاحتفال المدرسي باليوم الوطني للكويت

كما أن الكبار يعرفون قدر الوطن ، ويحبوه ، ويقدروا إنجازاته ، ويتمتعوا بالوفاء تجاه الوطن ، فإنه واجب عليهم غرس تلك المشاعر ، وبثها في الأجيال الناشئة ، زرع الانتماء في نفوسهم ، وتنشئتهم على حب الوطن ، وكونه أول وأعظم حب يستحق البذل والعطاء ، وغرس مفاهيم أساسية لا تفصل في نفوسهم بين حب الذات والأهل والوالدين وحب الوطن ، وهذه أفكار للطلاب في المدارس تساهم في صنع سعادة في يوم الاحتفال نستعرضها في الآتي

  • بدأ اليوم الدراسي في الصباح عن طريق تقديم إذاعة عن اليوم الوطني الكويتي  ، و تقديم فقرات من الغناء الوطني للطلاب.
  • مشاركة المعلمين وإدارات المدارس الطلاب في الاحتفال.
  • ارتداء الطلبة زي بلون أعلام دولة الكويت.
  • رسم لوحات تعبر عن علم الكويت ورموز الوطن وتعليقها على الحائط.
  • توزيع الأعلام على الطلاب لرفعها داخل المدرسة وخارجها.
  • كتابة عبارات عن حب الوطن والاحتفال باليوم الوطني الكويتي.
  • تقديم الطلاب بحث عن العيد الوطني الكويتي ، و عمل مسابقة لاختيار أفضل بحث ، وتقديم جوائز للطلاب.
  • تشجيع الطلاب على تقديم مواهبهم في شكل فني للاحتفال باليوم الوطني.
  • توزيع حلوى تحمل ألوان علم الكويت.
  • عمل مسابقة في منتصف اليوم بطرح أسئلة عن تاريخ الوطن ورموزه.
  • تقديم عمل فني يوضح جهاد الوطن والشعب للحصول على الاستقلال ، وأحقية الاحتفال بذلك اليوم.

أفكار للاحتفال بالعيد الوطني الكويتي للمسافرين

بعض المواطنين بسبب العمل ، أو التنزه أو العلاج ، أو غيرها من الأسباب يصادف يوم العيد الوطني للكويت عدم وجودهم داخل البلاد ، وتواجدهم بعيد عن أرض الوطن ، و في غربة من الأهل ، لكن ذلك لا يمنعهم من الاحتفال باليوم الوطني لدولة الكويت حتى وإن غابوا عن أرضها ، وحتى لا يشعر المسافر بالغربة عن يوم عظيم مثل ذلك اليوم ، يمكنه محاكاة أهله وأصدقاؤه من داخل الدولة في الاحتفال ، قدر المتاح و المتيسر له ، حتى يشعر بالألفة والقرب تجاه الوطن ، وعيده ، وهذه أفكار قد تساهم في تعزيز شعور الكويتي بالانتماء والاحتفال باليوم الوطني [2]

  • الاتصال بالأهل والأقارب والأصحاب وإرسال واستقبال التهاني باليوم.
  • تبادل الصور و المكالمات ، والتي تحمل طابع الاحتفال.
  • الحرص على ارتداء ألوان العلم والتقاط الصور ، ومراسلة الأهل بها كنوع من المشاركة.
  • وضع صورة علم الكويت صورة شخصية ، على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • تعريف المحيطين بتاريخ الكويت ، وأسباب الاحتفال باليوم الوطني.
  • ارتداء ملابس  أو الزي الشعبي للكويت ، لتأكيد شعور الاحتفال ، ومشاهدة الحفلات التي تذيعها القنوات الوطنية لدولة الكويت.
  • التنزه والخروج بعيدا عن السكن ، وإعلان الفرح باليوم ، والتغافل عن اعتبار الابتعاد عن أرض الكويت سبب لعدم الاحتفال ، ومشاركة الوطن في يومه ، وإظهار السعادة.
  • تقديم الحلوى المزينة بعلم الكويت للجيران ما أتيح ذلك ، مع أخبارهم بالاحتفالات ، وخاصة للمسافر داخل دول الوطن العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق