هل الجن يعلمون الغيب ” مع الأمثلة “

كتابة: رشا أبوالقاسم آخر تحديث: 28 فبراير 2021 , 09:42

هل الجن يعلمون الغيب

علم الغيب من العلوم التي استأثر بها الله ، لا يعلم الغيب إلا الله  وتوجد العديد من الآيات التي تؤكد على ذللك منها

  • قوله تعالى ( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً ) الجن/26 ،
  • قال تعالى قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ) النمل/65
  • قال تعالى ( وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ) الأنعام/59

ويوجد نوعان من الغيب :

  • أولا الغيب المطلق وهو الغيب الذي لا يعلمه إلا الله والغائب عن جميع المخلوقات سواء كانوا من أهل السماء أو أهل الأرض .
  • ثانيًا الغيب النسبي وهو ما كان غائبًا عن بعض الخلق ومعلومًا لآخرين ، ويسمى غيب لأنه يوجد بعض الخلق لا يعلمون به .

والسحرة والمنجمون لايعلمون الغيب ،  وشياطين الجن لا يعلمون الغيب ، لكنهم  يسترقون السمع أي يسعون إلى سماع الكلمات التي تكررها الملائكة ، يصعدون إلى السماء الأولى يقاربونها ، والملائكة أنفسهم لم يعلموا ذلك إلا بعد أن علمهم الله تعالى ، وبعد أن علموا به لم يعد غيب مطلق ولكن قبل ذلك هم كباقي المخلوقات لا يعرفون الغيب ولا شيء فكان ذلك لأن الله أخبرهم وأبلغهم ،

كما جاء في قوله تعالى “وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ ۖ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا”

السحر هو عمل شيطاني يؤثر في القلوب والأبدان ، لقوله تعالى ” وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ

ويجب على المسلمين تجاه السحرة مناظرتهم لمن كان من أهل العلم ، وتحذير الناس من السحرة وتبليغ الجهات المسؤولة عن السحرة ، كما يجب مقاطعة البرامج التلفزيونية للسحرة والمشعوذيين ومحاربتها بالطرق الشرعية مع توعية الناس بفسادها .

كيفية استراق الجن لهذه الكلمة

الله عز وجل عندما يأمر بالأمر يأمر جبريل ، جبريل يبلغ أهل السماء السابعة ، وكل أهل سماء يبلغون السماء التي بعدها ، وهكذا حتى يصل الأمر إلى أهل السماء الدنيا  ، والجن  يسترقون السمع ، يسمعون الكلمة من الملائكة للملائكة ، فينزلون بها إلى شياطين الإنس من السحرة والمنجمين ، ولكن لأنهم شياطين يقومون بإعطاء المعلومة وبها العديد من الأكاذيب ، فهذا الساحر أو المنجم يتلقف كلمة حق والباقي كذب ، فيخبر بها الإنسان وذلك الشخص عندما يسمع الكلمة الحق وتقع ينسى باقي الكلام الباطل التي أخبر بها الساحر أو أخبر ببعضها ، لذا يقول هو يعلم الغيب ، وهو لا يعلم الغيب

كما جاء في قول النبي صلى الله عليه وسلم كيفية استراق الجن لهذه الكلمة فقال : ( وَلَكِنْ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى اسْمُهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا سَبَّحَ حَمَلَةُ الْعَرْشِ ، ثُمَّ سَبَّحَ أَهْلُ السَّمَاءِ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، حَتَّى يَبْلُغَ التَّسْبِيحُ أَهْلَ هَذِهِ السَّمَاءِ الدُّنْيَا ، ثُمَّ قَالَ الَّذِينَ يَلُونَ حَمَلَةَ الْعَرْشِ لِحَمَلَةِ الْعَرْشِ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ، فَيُخْبِرُونَهُمْ مَاذَا قَالَ . قَالَ : فَيَسْتَخْبِرُ بَعْضُ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ بَعْضًا حَتَّى يَبْلُغَ الْخَبَرُ هَذِهِ السَّمَاءَ الدُّنْيَا ، فَتَخْطَفُ الْجِنُّ السَّمْعَ فَيَقْذِفُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ وَيُرْمَوْنَ بِهِ فَمَا جَاءُوا بِهِ عَلَى وَجْهِهِ فَهُوَ حَقٌّ ، وَلَكِنَّهُمْ يَقْرِفُونَ فِيهِ وَيَزِيدُونَ ) رواه مسلم [1]

حكم الكهانة والعرافة

الكهانة غالبا شرك أكبر لأمرين :

  • الأول : أن الله وحده هو علام الغيوب لقوله تعالى ”  ( قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ) النمل/65 ، فمن أدعى مشاركة الله في شئ من ذلك ، بكهانة أو عرافة أو غير ذلك ، فقد جعل من نفسه شريكًا لله فيما هو من خصائصه سبحانه وتعالى .
  • الثاني : أن كثيرًا من الكهانة المتعلقة بالشياطين لاتخلو من التقرب إلى الجن التي يستعان بها على دعوى علم الغيب .

حكم إتيان الكهان

العراف : اسم عامل لكل من يدعي معرفة الأمور بمقدمات يستدل بها على المسروق ومكان الضالة ، الذين يأتون الكهان على قسمين :

القسم الأول :

أن يأتي إلى الكاهن فيسأله من عير أن يصدقه ، فهذا محرم ، وعقوبة فاعله أن لا تقبل له صلاة أربعين يومًا كما ثبت في قول النبي

روى مسلم في صحيحه عن بعض أزواج النبي ﷺ عن النبي ﷺ قال: من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوما.

القسم الثاني :

أن يأتي إلى الكاهن فيسأله ويصدقه فهذا كفر بالله عز وجل ، لأنه صدقه في دعوى علمه الغيب ، وتصديقه تكذيب :

  • لقوله تعالى ” قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ” ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم
  • وعن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ﷺ. رواه أبو داود.
  • وللأربعة والحاكم وقال: صحيح على شرطهما عن أبي هريرة:  من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ﷺ. ولأبي يعلى بسند جيد عن ابن مسعود مثله موقوفا.
  • وعن عمران بن حصين t مرفوعا: ليس منا من تطير أو تطير له، أو تكهن أو تكهن له، أو سحر أو سحر له؛ ومن أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ﷺ رواه البزار بإسناد جيد. ورواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن من حديث ابن عباس دون قوله: ومن أتى إلى آخره.

اماكن تواجد الجن

كثيرًا ماقد يبحث الأشخاص عن معلومات عن الجن  ، ومن الأسئلة التي تشغل بالهم عن الاماكن التي يتواجد فيها الجن وأين يسكنون وكيف يعيشون ، فالجن يعيشون على الأرض كما يعيش الإنسان لقوله تعالى “فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ[ البقرة: 36] ، ولكن يكثر وجود الجن في أماكن دون غيرها ومن أهمها الحمامات – الأماكن المهجورة – والكهوف – المزابل – المغارات والمقابر والجبال  ، اطلع على هل القرين يعلم ما في النفس . [2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق