شرائط فحص البول pH  وأرقامها الطبيعية

كتابة: منى حمدان آخر تحديث: 26 مارس 2021 , 23:26

مفهوم فحص البول  Urine Test

يحتوي البول على إفرازات الجسم بعد تنظيف الجسم من الفضلات، المعادن والسوائل الذي تقوم به الكلى، والهدف من تحليل البول فحص كل مركباته عبر فحص كيميائي مخبري بسيط، ويتم فحص :

  • ألوان البول ودلالاتها
  • الصفاء
  • التركيز
  • مستوى الحموضة
  • مستويات السكر والزلال
  • وجود خلايا تابعة لجهاز المناعة أو خلايا الدم الحمراء

تكشف لنا تلك المعلومات أداء الكليتين، الالتهابات أو العدوى في المسالك البولية، وغير ذلك.

قبل الفحص بأيام، يجب عدم تناول الأطعمة التي من الممكن أن تؤدي لتغيير لون البول، مثل: الشمندر، الخضراوات الحمراء أو فواكه البر، ولا يجب اجهاد الجسم قبل الفحص، لأن هذا يغير من نتائج التحليل بسبب تفكيك بروتينات العضلات، ولكن عليك معرفة أن إذا كان في تحليل البول رمز  nil فهذا يعني أن كل شيئ طبيعي في جسمك.[1]

نتائج فحص البول

تظهر نتيجة تحليل البول بعد عدة ساعات، ومفصل فيها كل ما يتعقل بتركيبات البول منها:

  • لون البول: إذا كان لون البول أبيض أو أصفر (الفاتح والغامق) هذا يعني أن الجسم سليم وليس به أمراض، أما إذا كان لونه أحمر فهذا يشير إلى وجود الدم في البول، لذلك في هذه الحالة يجب فحص إذا كان هناك التهابات أو عدوى في المسالك البولية / الكلى إلا إذا كان هناك عوامل أخرى مثل النزيف الطمثي، أو تناول بعض الأطعمة أو الأدوية التي تغير من لون البول)، محتمل أيضا أن يشير اللون الغامق إلى الإصابة بالجفاف، وذلك في أعقاب التقيؤ الكثير مثلا، أو الإسهال أو حتى عدم تناول كميات كافية من السوائل.
  • الصفاء: لتكون النتيجة مطمئنة فيجب أن يكون البول صافي لأن هذا يعني أن الجسم سليم يكون البول السليم صافيا، أما البول غير الصافي، فيشير لوجود خلايا الدم البيضاء مما يعني تعرض الشخص للإصابة بالعدوى، أو أن يكون السبب هو نزيف أو نمو البكتيريا أو الفطريات المختلفة، أو حتى بسبب وجود البلور (الكريستال – مما يعني الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل داء نقرس).
  • الثقل النوعي (specific gravity): تركيز البول السليم يتراوح بين 1.005 – 1.030، أما إذا كان عالي التركيز (فوق 1.030) فهذا يدل على الإصابة  بالجفاف، أو الإصابة بمرض يؤدي لزيادة التركيز في الكلى (مثل متلازمة الإفراز غير المناسب للهرمون المضاد للإدرار – syndrome of inappropriate ADH secretion – SIADH)، أما إذا كان التركيز منخفض (أقل من 1.005)، فهذا يشير إلى مشكلة حول قدرة الكلى على حفظ السوائل، أو دليل على تناول الأدوية المدرة للبول، أو استهلاك السوائل بقدر زائد عن الحد.
  • مستوى الزلال (protein): لا يجب أن يكون هناك زلال في البول إذا كان الجسم في حالته الطبيعية، وفي حالة وجود زلال فقد يشير إلى الإصابة بأحد الامراض الكلوية الناتجة عن مرض السكري، الذئبة (Lupus)، ارتفاع ضغط الدم، التهاب كبيبات الكلى الحاد (Acute Glomerulonephritis)، مقدمة الارتعاج (Preeclampsia) أو تحليل مفرط لبروتينات العضل.
  • المخاط أو mucus:  وهي مادة كثيفة تغلف وترطب كلا من الأنف والفم والحلق والمسالك البولية، ووجودها بكميات صغيرة في البول أمر طبيعي ، أما إذا كانت زائدة فهذا يعني وجود التهاب في المسالك البولية.
  • مستوى السكر (glucose): لا يجب أن يكون هناك سكر في البول إذا كان الجسم في حالته الطبيعية (ما عدا خلال الحمل).
  • الكيتونات (Ketones): لا يجب أن تكون الكيتونات موجودة في البول إذا كان الجسم سليم، أما إذا كان يوجد الكيتونات في البول فهذا يدل على عدم توازن حاد بمستويات السكر في الدم، حالات من الجوع (حالات القهم Anorexia – فقدان الشهية – على سبيل المثال)، التسمم بالكحول، أو العدوى في المسالك البولية.
  • الخلايا:  لا يجب أن نجد خلال فحص البول خلايا دم بيضاء أو حمراء إذا كان الجسم سليم، أما إذا كانت هذه الخلايا موجودة فهذا يعني وجود عدوى في الكلى أو في المسالك البولية.
  • البيليروبين (Bilirubin): وينتج بسبب تحطيم خلايا الدم الحمراء، ويتخلص الجسم منها عن طريق الكبد، ووجودها في البول يشير إلى الإصابة بمرض في الكبد.
  • الدم: يدل على إصابة الكلى، أو بسبب تناول  أدوية معينة أو ممارسة تمارين رياضية شديدة.
  • اليوروبيلينوجين (Urobilinogen): ينتج عن  تحطيم البيليروبين.
  • خلايا الدم الحمراء(RBC): تشير إلى حدوث مشكلة إذا كانت موجودة بنسبة مرتفعة، إلا إذا كانت لأسبابمختلفة مثل دم الدورة الشهرية والبواسير.
  • خلايا الدم البيضاء (WBC): إذا كانت متواجدة بنسبة مرتفعة فهذا يعني الإصابة بعدوى أو إلتهاب في المسالك البولية، ومحتمل أن تكون من الإفرازات المهبلية.
  • الخلايا الطلائية (Epithelial cells): الوضع السليم يجب أن يكون قليلًا، وفي حالة ارتفاع نسبتها فهذا يدل على وجود التهاب.[1]

مستوى الحموضة (pH)

درجة الحموضة عبارة عن مقياس يتم من خلاله تحديد إذا كان السائل حامضيًا أم قلويًا أم متعادلًا، فإذا كان قياس pH للسائل أقل من 7 هذا يعني أن السائل حامضيًا أما إذا كان عند قياس 7 يكون السائل متعادلا ، وإذا كان السائل قياسه أعلى من 7 فهذا يعني أن السائل قلوي، وفي حالة الجسم الطبيعية يحافظ على درجة حموضة ثابتة للدم لا تتعدى 7.35 – 7.45، أما درجة حموضة البول الطبيعية فتتراوح ما بين 4.5 – 8.

وتشير درجة حموضة البول على صحة الكلى وقدرتها على حفظ التوازن، وإبقاء درجة حموضة الدم ثابتة لا تتغير، حيث أن الكلى تتخلص من الأحماض (الأيونات الهيدروجينية H+) عند انخفاض درجة حموضة الدم، أما القلويات (أيونات الكربونات الهيدروجيني HCO3-) فتتخلص منها عند ارتفاعها.[2]

درجة حموضة البول

درجة حموضة البول تكون في الحالة الطبيعية ما بين 5.5 – 6.5، إلا إذا تأثرت بسبب تناول مأكولات تؤثر في درجة حموضة البول، فالخضراوات درجة الحموضة لمستوى أعلى من 6.5، أما الللحوم فتعمل على خفض درحة الحموضة في البول لأقل من 4.5، وعند قياس درجة حموضة البول، في الغالب سوف يطلب الطبيب منك أن تتوقف عن تناول الطعام أو الأدوية الذي يؤثر على درجة حموضة البول ومن هذه الأدوية ما يلي:

  • أسيتازولاميد Acetazolamide، يعالج المياه الزرقاء والصرع.
  • بيكربونات الصوديوم، لعلاج حرقة المعدة وعسر الهضم.
  • ثيازيد Thiazide (مدرات البول)، تعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • كلوريد الأمونيوم، يستخدم في بعض أدوية السعال.

كما يجب أ تتخلص من أية ميكروبات تؤثر على التحليل، من خلال الإهتمام بالنظافة الشخصية، ثم يجب فحص العينة فورا، لأن إذا تم ترك البول لمدة طويلة قبل الفحص ستصبح العينة أكثر قلوية بسبب تحول اليوريا إلى غاز الأمونيا.[2]

الارقام الطبيعية لفحص pH

إذا كانت النتائج تشير إلى درجة حموضة أقل من الطبيعي، فمحتمل أن يكون بسبب الإصابة بالإسهال الشديد، أو الجفاف أو الجوع الشديد، أو أن يكون إشارة إلى الإصابة بحالة مرضية مثل:

  • وجود حصوات الكلى، ظروف تساعد على تكون حصوات الكلى.
  • انخفاض قلوية السوائل في الجسم (acidosis).
  • الحُماض الكيتوني السكري.
  • الإصابة بداء السكري دون علاج.

أما إذا كانت الحموضة أعلى من الطبيعي، فقد يكون بسبب الإصابة بالقيء الشديد، أو أن تكون مصابا بأي من هذه الحالات المرضية وهي

  • لتهابات الجهاز البولي.
  • التسمم بالساليسيلات.
  • انْسِدادُ البَوَّاب، الفتحة الموجودة بين المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • الحُماض النُّبَيبي الكُلوي (Renal tubular acidosis)، يعني خلل في عملية امتصاص أيونات البيكربونات أو إفراز أيونات الهيدروجين في الكلى.
  • الفشل الكلوي.[2]

النسب الطبيعية لرموز تحليل البول

رموز تحليل البولالنسبة الطبيعية في البول
الجلوكوزسلبي (أقل من 30 مليغرام/ديسيلتر)
البيليروبينسلبي (أقل من 0.02مليغرام/ديسيلتر)
الكيتوناتسلبي (0.5-3.0 مليغرام/ديسيلتر)
الرقم الهيدروجيني5-8 pH
البروتينسلبي (أقل من 10مليغرام/ديسيلتر)
الدمسلبي

يمكن بيان رموز تحليل البول ومعانيها بحسب الفحص.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق