كيف أتخلص من هشاشة العظام

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 15 أبريل 2021 , 05:13

ما هي هشاشة العظام

هشاشة العظام هي مرض عظمي يحدث عندما يفقد الجسم الكثير من العظام، أو ينتج عنه القليل من العظام ، أو كليهما ، ونتيجة لذلك تصبح العظام ضعيفة وقد تنكسر من السقوط، وفي الحالات الخطيرة تنكسر العظام من العطس أو النتوءات الطفيفة، ففي هشاشة العظام تفقد العظام كثافتها أو كتلتها وتحتوي على بنية أنسجة غير طبيعية، عندما تصبح العظام أقل كثافة، فإنها تضعف وتكون أكثر عرضة للكسر، وإذا كان عمرك 50 عامًا أو أكثر وتعرضت لكسر في أحد العظام ، فقم بأستشارة طبيبك عن اختبار كثافة العظام.[1]

طرق التخلص من هشاشة العظام

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الحفاظ على صحة عظامك وتقليل فقدان العظام مع تقدمك في السن، وتعتبر ممارسة عادات صحية مثل تناول نظام غذائي متوازن غني بالكالسيوم وفيتامين د، وممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على وزن صحي، والإقلاع عن التدخين من العادات التي يجب اتباعها للتخلص من هشاشة العظام:

  • البروتين والكالسيوم وفيتامين د

يجب علينا اتباع نظام غذائي متوازن للحصول على العناصر الغذائية التي نحتاجها لصحة جيدة، ، وإذا كنت تعانين من هشاشة العظام، فمن المهم بشكل خاص التأكد من حصولك على كميات كافية من البروتين والكالسيوم وفيتامين د، وهي توجد في بعض الأطعمة مثل اللحوم الخالية من الدهون، الأسماك والفاصوليا والبقوليات والبيض والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان ، فالأطعمة المدعمة بالكالسيوم وفيتامين د تكون عناصر مغذية أساسية لصحة العظام. 

  • المكملات الغذائية

من الأفضل دائمًا الحصول على العناصر الغذائية من الطعام، ولكن إذا لم تتمكن من تلبية متطلباتك اليومية من نظامك الغذائي، فقد تلجأ إلى أستخدام المكملات الغذائية، حيث يمكن أن يكون الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) أمرًا صعبًا بشكل خاص لأنه لا يمكنك الحصول عليه من العديد من الأطعمة بخلاف الأسماك الدهنية وصفار البيض والكبد ومنتجات فيتامين (د) المدعمة، ويمكن لجسمك أن يصنع فيتامين (د) من أشعة الشمس.

  • ممارسة الرياضة 

ممارسه الرياضه يمكن أن تساعد في التخلص من هشاشة العظام بعدة طرق:

فهي تحفز إعادة تشكيل العظام، وتساعد على تقوية العضلات، وتعزز التوازن والتنسيق والمرونة والوضعية الجيدة ، ويمكن أن تعزز مزاجك وصحتك العقلية أيضًا ، ويوصي الخبراء بممارسة 30 دقيقة من التمارين كل يوم لدعم صحة العظام من خلال المشي، وأنشطة تحمل الوزن، وتمارين القوة والتوازن. 

  • الحفاظ على الوزن الصحي

يعد الحفاظ على وزن صحي جزءًا مهمًا لتكون بصحة جيدة بشكل عام، ومع هشاشة العظام يمكن أن يتداخل الوزن القليل جدًا أو الزائد مع صحة عظامك ويزيد من خطر الإصابة بالكسور في أجزاء مختلفة من جسمك، حيث قد يؤدي كونك نحيفًا جدًا (أو لديك جسم صغير) إلى ترك كتلة عظام أقل لجسمك لدعمك مع تقدمك في العمر.[2]

أنواع هشاشة العظام

تمر أنواع هشاشة العظام ب مراحل هشاشة العظام  ، فيما يلي نتعرف على أنواع هشاشة العظام:

  • هشاشة العظام الأولية

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من هشاشة العظام ويحدث عند النساء أكثر من الرجال ، عادة ما ينتج هشاشة العظام الأولية عن عوامل مرتبطة بالعمر ، ويمكن أن يشار إليها باسم هشاشة العظام الشيخوخة ، يتم الوصول إلى ذروة كثافة العظام بين سن 25 و 30 عامًا ، ومع تقدم العمر ، يبدأ فقدان العظام في الزيادة ببطء ، مع زيادة فقدان العظام ، سوف ينخفض ​​أيضًا معدل تكوين العظام ، وتعتمد فرص الإصابة بهشاشة العظام على كثافة عظام الشخص في وقت مبكر من الحياة ، ويحدد النظام الغذائي والصحة والتمارين البدنية أيضًا كثافة العظام طوال الحياة.

يبدأ فقدان كثافة العظام المتسارع عادةً بعد انقطاع الطمث للمرأة والذي يحدث عندما يبدأ إنتاج هرمون الاستروجين في التباطؤ عادةً ما يكون هذا في سن 45 إلى 55 ، وعند الرجال يبدأ فقدان العظام التدريجي عادةً بين سن 45 و 50 ، وهذا هو الوقت الذي يبدأ فيه إنتاج هرمون التستوستيرون في التباطؤ ، وعادة ما تؤثر هشاشة العظام على الأشخاص فقط عندما يكونون فوق سن الستين.

  • هشاشة العظام الثانوية

هذا النوع من هشاشة العظام له أعراض مشابهة لتلك التي تظهر بشكل شائع في هشاشة العظام الأولية ، ومن اسباب هشاشة العظام الثانوية أنه يحدث نتيجة لبعض الحالات الطبية مثل اللوكيميا ، فرط نشاط الغدة الدرقية ، وقد ينتج هذا النوع من هشاشة العظام أيضًا عن تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى انهيار العظام ، وتشمل هذه الجرعات العالية من الكورتيكوستيرويدات المستنشقة أو الفموية التي تم استخدامها لمدة تزيد عن ستة أشهر ، وتشمل الأدوية الأخرى جرعات عالية من بدائل هرمون الغدة الدرقية أو الأدوية المعروفة باسم مثبطات الأروماتيز التي تستخدم في علاج سرطان الثدي.[3]

تشخيص هشاشة العظام

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بهشاشة العظام ، فيمكنه تحديد مخاطر تعرضك لكسر في العظام في المستقبل باستخدام برنامج عبر الإنترنت ، مثل  FRAX أو Q-Fracture.

مسح كثافة العظام (مسح DEXA)

  • قد يحولك أيضًا لإجراء فحص كثافة العظام  لقياس قوة عظامك، إنه إجراء قصير وغير مؤلم يستغرق من 10 إلى 20 دقيقة ، اعتمادًا على جزء الجسم الذي يتم فحصه.
  • يمكن مقارنة كثافة عظامك مع كثافة عظام الشباب الأصحاء. 
  • يتم حساب الفرق على أنه الانحراف المعياري (SD) ويسمى درجة T.
  • الانحراف المعياري هو مقياس للتغير بناءً على متوسط ​​أو قيمة متوقعة درجة AT:
  • فوق -1 SD أمر طبيعي 
  • بين -1 و -2.5 SD يظهر فقدان العظام ويعرف باسم هشاشة العظام
  • أقل من -2.5 يظهر فقدان العظام ويعرف بأنه هشاشة العظام.[4]

علاج هشاشة العظام بالفواكه

فيما يلي بعض الفواكه الغنية بالكالسيوم التي قد تساعدك في علاج هشاشة:

  • المشمش

المشمش من بين العديد من الفواكه الغنية بالكالسيوم ، قم بتضمين المزيد من المشمش في نظامك الغذائي عن طريق إضافته إلى السلطات والإفطار.

  • الكيوي

الكيوي ليس فقط غنيًا بفيتامين C ، ولكن يحتوي أيضًا على الكالسيوم المفيد للجسم ، حيث تكون الفاكهة الاستوائية تحتوي على حوالي 60 ملليجرام من الكالسيوم ، ولذلك تأكد من تناول الفاكهة أو تناول كوب من عصير الكيوي.

  • البرتقال

 يعتبر البرتقال أيضًا أحد أفضل مصادر الكالسيوم بعد فيتامين سي التي تساعدك في التخلص من هشاشة العظام.

  • الفراولة والتوت

الفراولة والتوت وبعض الفواكه التي هي مصادر جيدة للكالسيوم، لابد من وضعها في السلطات أو تناولها طازجة، فكل منهما يحتوي على أكثر من 20 ملليجرام من الكالسيوم.

  • الأناناس

الأناناس ثمار رائعة ومع ذلك ، قد لا يوصى به لمرضى السكر ، وهذه الفاكهة غنية بالكالسيوم إلى جانب الفيتامينات والمعادن الأخرى.

  • الليتشي

قد يحتوي الليتشي على أقل كمية من الكالسيوم ، ولكن عند وضعه في وعاء فاكهة ، فإنه يساعد فقط في زيادة المحتوى المعدني.

  • البابايا

تحتوي البابايا على كمية كبيرة من الكالسيوم  ، فهو يحتوي على حوالي 20 ملليجرام لكل 100 جرام من الوجبات، سواء كنت تأكلها نيئة أو مطبوخة، فإنها تقدم فاكهة صحية جداً.[5]

الوقاية من هشاشة العظام

إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بهشاشة العظام، فيجب عليك اتخاذ خطوات للمساعدة في الحفاظ على صحة عظامك ، قد يشمل ذلك:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على عظامك قوية بقدر الإمكان
  • الأكل الصحي بما فيها الأطعمة الغنية بالكالسيوم و فيتامين D
  • تناول مكمل يومي يحتوي على 10 ميكروجرام من فيتامين د
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة مثل  الإقلاع عن التدخين.[4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق