ما سبب ضعف الحبال الصوتية 

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 15 أبريل 2021 , 05:07

علامات ضعف الأحبال الصوتية

عدد الحبال الصوتية اثنين حيث تتكون من شريطين مرنين من الأنسجة العضلية ويكون عند مدخل القصبة الهوائية وعندما تتحدث ، تتجمع الفرقة وتهتز لإصدار صوت ، ثم تسترخي الاحبال الصوتية في وضع الفتح حتى تتمكن من التنفس.

وفي معظم حالات شلل أو ضعف الأحبال الصوتية ، قد يُصاب حبل صوتي واحد فقط بالشلل أو الضعف ، حيث أن شلل الحبلين الصوتيين مرض نادر جداً ولكنه يكون خطير بصورة كبيرة ، حيث يمكن أن يسبب ذلك صعوبة في صوتك ومشاكل خطيرة في التنفس والبلع وقد تتضمن الحبال الصوتية ومشاكلها ، علامات شلل و ضعف الحبل الصوتي وأعراضه ما يلي:

  • جودة صوت لاهثة.
  • الصوت يكون أجش.
  • تنفس صاخب.
  • قد يؤدي إلى عملية الاختناق أو السعال أثناء بلع الطعام أو الشراب.
  • تحتاج إلى التنفس بشكل متكرر عند التحدث.
  • غير قادر على التحدث بصوت عال.
  • اختفاء منعكس القيء.
  • سعال غير فعال.
  • نظف الحلق كثيرًا.

أسباب ضعف الأحبال الصوتية

تعتبر حالات ضعف الأحبال الصوتية من ، الأمور الشائعة جداً حيث تؤدي إلى انقطاع النبضات العصبية التي تؤدي إلى الحنجرة ، مما يتسبب في عملية شلل للعضلات و التهاب الأحبال الصوتية ، والشائع في هذه الأمور ، قد لا يعلم الأطباء السبب الذي يكمن وراء ضعف الأحبال الصوتية بصورة دقيقة ، ولكن يمكن أن تشمل بعض الأسباب لضعف الأحبال الصوتية مثل:-

  • قد يحدث إصابة في الأحبال الصوتية عند إجراء جراحة ، فيمكن بذلك أن يؤدي جراحة في العنق أو في الجزء العلوي من الصدر ، أو بصورة قريبة من هذه المنطقة فقد تسبب تلف في الأعصاب التي تخدم الحنجرة ، فقد تؤدي العملية الجراحية إلى حدوث تلف ما خطير قد يؤدي إلى تلف جراحات المرئ أو الغدة الدرقية أو الصدر أو الرقبة.
  • عند حدوث إصابة في الصدر أو حتي في العنق قد يتسبب هذه الإصابات إلى خلل أو ضعف في ، الأعصاب التي تصل إلى الأحبال الصوتية ، أو تسبب خلل في الحنجرة نفسها.
  • قد يؤدي التعرض إلى ضربة قوية ، إلى حدوث تقطع مما يؤدي إلى السكتة الدماغية ، مما ينتج عنها حدوث بعض الخلل في الجزء ، المسؤول عن ارسال الصوت.
  • حدوث ورم ما قد يؤدي نمو الأورام سواء كانت حميدة أو خبيثة ، في مناطق مثل الغضاريف أو العضلات أو بعض الأعصاب المسؤولة عن وظائف الحنجرة أو ما حولها ، كما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى حدوث شلل في الأحبال الصوتية.
  • حدوث بعض الالتهابات ، قد يؤدي أنواع من العدوى المختلفة على سبيل المثال العربي أو فيروس إبشتاين بار أو مرض لايم ، قد يؤدي إلى حدوث خلل في الأعصاب في الحنجرة.
  • الحالات العصبية ، قد تؤدي الحالات العصبية الشديدة ، مثل مرض باركنسون و التصلبات المتعددة ، قد تؤدي إلى حدوث ضعف في الأحبال الصوتية. [1]

علاج اضطراب الأحبال الصوتية

عند حدوث بعض الاضطرابات في الأحبال الصوتية ، قد ينتج عنها إستخدام غير سليم للصوت ومن أنواع العلاج لاضطرابات الأحبال الصوتية:-

  • قد يكون هناك بعض الاجهادات ، والتحميل الزائد على الأحبال الصوتية ، لذلك يمكنك اراحة صوتك قليلا ، فلا تصدر أي صوت أو التحدث بصوت عالٍ ، الا عند الحاجة ومن الأفضل الامتناع عن ذلك لفترة.
  • يجب عليك معرفة الطريقة الصحيحة ، التي يمكنك التحدث بها ، حتى تتمكن من إراحة احبالك الصوتية لفترة حتى تتجنب اي إجهاد الأحبال الصوتية ولكن اذا استمر الاضطراب ، ولم تشعر بالراحة بعد ، فيمكنك تناول بعض العلاجات الأخرى.
  • في بعض الحالات قد يؤدي إلى ، ضرورة تدخل جراحي الأحبال الصوتية ، فهناك بعض سلائل الحبل الصوتي التي تؤدي إلى استئصالًا جراحيًا.
  • إذا تعرضت لإصابة قرحة في الإتصال ، قد يؤدي ذلك إلى الاستئصال الجراحي ، إذا لم يشفى بعد مدة ما لا تقل أو تزيد عن 6 أسابيع ، من الراحة الصوتية فقد تحتاج أيضاً إلى استخدام علاج الارتجاع الحمضية.
  • يؤدي التهاب الحنجرة الذي يكون بسبب ، فيروس ما إلى الراحة وشرب الكثير من السوائل مع العلم أن المضادات الحيوية ليست مفيدة في عملية علاج الالتهابات الفيروسية ولكن قد يوصى بها في حالة الاشتباه في وجود عدوى بكتيرية.
  • قد تؤدي حدوث أورام في الأحبال الصوتية ، إلى تدخل جراحي لاستئصال الورم ولكن مع العلم إلا أن ، علاج الأورام السرطانية يعتمد بشكل كبير على مدى انتشارة ، فعند المرحلة المبكرة يمكن أن ، يؤدي إلى حدوث تدخل علاج كيميائي أو إشعاعي أو كما ذكرنا سابقاً استئصال جراحي ، ولكن هناك مرحلة أخرى يتوجب بها استئصال الحنجرة بالكامل ، وفي هذه الحالة سوف تحتاج إلى تعلم طرق أخرى للتحدث ، ويتم استخدام صمام ما يتم إدخاله عن طريق جراحة ، ويتم إدخال الصمام بين المريء والقصبة الهوائية ، وهذا يساعد على إرسال الهواء إلى المرئ مما يؤدي إلى حدوث اهتزازات تكون كافية لإخراج الكلام.
  • أما عن الأشخاص المصابون بشلل في ، الأحبال الصوتية فقد يتمكن من العلاج الصوتي ، وتعلم طريقة مختلفة للكلام.
  • إذا لم يتحسن المريض ، فقد يتعين عليه إجراء جراحة من أجل تغيير موضوع الحبل الصوتي المصاب ، وتخفيف التحمل عليه ، حيث يمكن الجراحة أن تعمل على إضافة حجماً ، ويكون ذلك عن طريق إضافة الكولاجين أو بعض المواد الأخري مع العلم إلا أنه قد يكون سبب ضعف عضلات الأحبال الصوتية نتيجة لعملية استنشاق الكورتيكوستيرويدات.

كيف حماية الأحبال الصوتية

  • حاول دائما أن تبقى رطباً ، حيث يمكنك ذلك عن طريق شرب من 6 إلى 8 أكواب من المياه يوميا مع شرب الكثير من السوائل والعسل والماء الدافئ.
  • حاول الاسترخاء و ممارسة ،  تمارين لتقوية الحبال الصوتية.
  • عملية الغرغرة يمكنك المواظبة عليها مرتين يومياً ، صباحا الغرغرة بماء دافئ وليمون فهذا يقضى على البكتيريا.
  • شرب الكثير من عصير الجزر ، ويضاف إليه العسل.
  • حاول دائما البعد عن تناول ، أي من الكافيين أو المحولات ، نظراً لأن كلاهما يؤدي إلى حدوث جفاف و تهيج في الحلق.
  • إذا كنت تعيش في مكان يكون المناخ فيه جاف ، حاول استخدام المرطبات.
  • حاول دائماً ، تجنب أخذ بعض الأدوية التي تؤدي إلى جفاف الحلق ، فمثلا أدوية الحساسية والبرد.
  • حاول الإبتعاد عن التدخين ، نظراً لأن التدخين يؤثر تأثيراً سلبياً على الأحبال الصوتية.
  • حاول دائما الابتعاد عن الأطعمة التي يكون فيها نسبة كبيرة من التوابل ، والتي تسبب ارتجاع المريء والذي يؤدي إلى تهيج الحلق.
  • حاول أن لا تستخدم أي غسول للفم ، ويتكون من أي مواد كحول تهيج الحلق .
  • حاول دائماً التقليل من التحدث بصوت عالٍ ، وتنفس بعمق حتى تدعم صوتك ولا تجهده كثيراً.
  • حاول دائما عدم التحميل الزائد على الأحبال الصوتية بالصراخ أو الهمس.
  • تجنب وضع الهاتف في المنطقة بين كتفك ورأسك ، لأن هذا قد يتسبب في حدوث توتر في عضلات الرقبة.[2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق