كيف أعرف عندي هشاشة عظام ؟.. وهل هي تسبب ألم واضح من الهشاشه

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 14 أكتوبر 2021 , 20:00

ما هو مرض هشاشة العظام

يقصد بهشاشة العظام إنها العظام المسامية أو تخلخل العظام، أي ضعف العظام وليونتها، كما إنها تضعف العظام وتشكل خطر كبير على المصابين كونهم عرضة للكسر والشروخ في العظم من أقل جهد قد يتعرضوا له، وتعني هشاشة العظام أن كتلة العظام وكثافتها أصبحت خفيفة ولا تتحمل أي جهد كبير، أو حتى بسيط، فيمكن أن يصاب الشخص بكسور جراء حمل مكنسة كهربية أو جهاز صغير الحجم، وربما يصاب بالكسر نتيجة السعال الحاد، ولاسيما أن معظم الكسور تحدث في منطقة الورك والعمود الفقري والمعصم.

أثبتت الدراسات أن هناك 200 مليون شخص مصابون بهشاشة العظام حول العالم، من بينهم 54 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أن النساء اكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال، بحوالي أربع مرات، حيث إن أمام كل رجل مصاب بالهشاشة أربعة من النساء، وتزداد نسب الإصابة بهشاشة العظام بعد عمر الخمسون[1].

أنواع هشاشة العظام

يميز الأطباء عادة بين نوعين من هشاشة العظام، وهم هشاشة العظام الابتدائية وهشاشة العظام الثانوية[4]:

  • هشاشة العظام الأولية

هي هشاشة العظام التي تحدث عند انقطاع الطمث لدى السيدات، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً عند النساء، إذ يحدث عن نقص هرمون الاستروجين، كما يحدث هذا النوع بين عمر الخمسون والسبعون، أي بعد 10 إلى 15 عام من انقطاع الدورة الشهرية.

كما يحدث هذا النوع عند كبار السن نتيجة ترقرق العظام في هذا السن وأعراض الشيخوخة وضعف كثافة العظام وقلة تكوين الأنسجة العظمية.

  • هشاشة العظام الثانوية

يحدث هذا النوع من هشاشة العظام، نتيجة اضطراب هرمونات الجسم أو نتيجة فرط نشاط الغدة الدرقية، أو الإصابة بأمراض الكلى، كما أن الروماتويد والتهاب المفاصل بشكل عام من مسببات هشاشة العظام الثانوية، وينصح بالكشف المبكر في حالة الإصابة بأي من هذه الأمراض حتى يتمكن الأطباء من وصف العلاج المناسب.

أسباب هشاشة العظام وعوامل الخطر

بعد إجراء العديد من الدراسات حول مسببات هشاشة العظام، أكد الباحثون أن العظام تتكون من أنسجة حية تتجدد باستمرار، فالجسم يصنع أنسجة جديدة دائماً، فكلما زادت كمية الأنسجة زادت الكتلة العضلية وكثافة العظام، والأمر مرتبط بنسبة الكالسيوم والفسفور والمعادن المتواجدة في الجسم، إنتاج أنسجة عظمية يحتاج إلى ثلاث أشهر في فترة منتصف العمر ، وكلما كان العمر اصغر كانت الكثافة العظمية اكبر وأكثر كثافة وقوة، لذا كلما تقدم العمر كانت الكثافة العظمية أقل نتيجة ضعف الأنسجة العظمية الجديدة.

يشبه الجزء الداخلي من العظام الإسفنج وتسمى بالقشرة الصلبة، وعندما يحدث ثقوب وتجويف في الإسفنج بشكل كبير تحدث هشاشة العظام وضعف في العظام، ومع الوقت تنهار وتبدأ الأنسجة بتكوين العظام مرة أخرى، يحدث لدى النساء هشاشة العظام بشكل اكبر من الرجال وخاصة بعد انقطاع الطمث، نتيجة ضعف الأنسجة العظمية وفقد جزء كبير منها، إذ يحدث هبوط في مستوى هرمون الأستروجين.

وهناك مجموعة من أسباب هشاشة العظام ومن بينها[2]:

  • التدخين فالأشخاص الذين يدخنوا بشراهة حتماً لديهم هشاشة في العظام.
  • تناول الكحوليات من أسباب هشاشة العظام.
  • نقض فيتامين د يسبب ضعف في العظام، ويبطأ عملية تجدد الخلايا.
  • نقص الكالسيوم والفيتامينات والمعادن في الجسم.
  • عدم القدرة على حمل شيء متوسط الحجم أو خفيف بيد واحدة.
  • ضعف الأظافر وتقضمها.
  • الأشخاص المصابون بالروماتويد والتهاب المفاصل اكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
  • عدم ممارسة الرياضة يضعف الكتلة الرياضية، لذا ينصح الأطباء بممارسة الرياضة باستمرار.

تتمثل عوامل الخطر في:

  • الجنس حيث إن النساء أكثر عرضة لهشاشة العظام من الرجال، خاصة بعد عمر 35.
  • العمر، فكلما تقدم العمر زادت خطورة الإصابة بهشاشة العظام.
  • العرق، أصحاب البشرة البيض اء تزداد احتمالية أصابتهم عن غيرهم، أي الأشخاص من الأصل الأسيوي هم الأكثر عرضة للإصابة عن أصحاب الجنس الإفريقي.
  • التاريخ العائلي، إذا كان احد الوالدين أو الأخوة مصابون بهشاشة العظام، أو الأجداد فيكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
  • هيكل الجسم وهيئته، حيث إن الأشخاص أصحاب البنية الجسمية الضعيفة اكثر عرضة لهشاشة العظام من غيرهم لأن كتلة العظام لديهم تكون أقل من غيرهم خاصة مع تقدم العمر.

كيف يتم التعرف على هشاشة العظام

يطلق الأطباء على هشاشة العظام المرض الصامت، ولكن هناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تساعد في التعرف على مرض هشاشة العظام وتتمثل في:

  • تقصر القامة، حيث إن في العديد من الحالات التي تعاني من هشاشة العظام يلاحظ قصر القامة عما كانت، وهذا يحدث مع التقدم في العمر.
  • الانحناء والتقوس في العمود الفقري، وتغير في شكل القامة، وهو أحد مضاعفات هشاشة العظام المنتشرة.
  • ضيق التنفس، ويحدث ذلك نتيجة للضغط على الرئة.
  • كسور العظام المتكرر، وهو أحد أبرز الأعراض التي تحدث نتيجة لهشاشة العظام.

هل هشاشة العظام تسبب ألم واضح

هشاشة العظام البسيطة لا تسبب ألم، فكثيراً من الأشخاص يعانوا من هشاشة العظام دون الشعور بأي الم، وهنا يكمن عامل الخطر حيث إنهم لا يشعروا بالمشكلة إلا عند تفاقمها، وتأكل العظام ووصول الضعف في الكتلة العظمية إلى ذروته، لذا دوماً ينصح بالكشف المبكر في حالة ملاحظة أي تغير في الحالة الصحية أو ضيق التنفس أو الكسر المتكرر، وغيرها من الأعراض التي يمكن أن تكون سبب في هشاشة العظام.

في بعض من الحالات وعندما تزداد هشاشة العظام وتقل الكثافة بشكل كبير، يحدث ألم في العظام خاصة في منطقة العمود الفقري، وتتراوح حدة الألم من بين بسيطة إلى شديدة، كما أن منطقة أسفل الظهر هي أكثر المناطق التي تتمركز فيها الآلام الخاصة بهشاشة العظام، لذا يجب الكشف الدوري لكل من يعاني من آلام الظهر لأنها قد تكون علامة على أن هناك مشكلة في العظام.

الوقاية من هشاشة العظام

هشاشة العظام ليس مرض بسيط ولا يسهل علاجه خاصة في الحالات المتأخرة لذا يجب أتباع طرق الوقاية السليمة، والتي تتمثل في[3]:

  • التعرض للشمس أحد أساليب الوقاية من هشاشة العظام حيث غنها تمد الجسم بفيتامين د الذي يساعد الجسم على أمتصاص الكالسيوم ومنها تكوين أنسجة عظمية قوية.
  • الحد من تناول الكحوليات لأنها من اهم مسببات هشاشة العظام.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية، والتي تساعد على منح العظام قوة وصلابة، وتتمثل في الخضروات الورقية والزبادي وكبد الأبقار واللحوم الحمراء وسمك الماكريل والسلمون والسردين وتناول صفار البيض والمكملات الغذائية اللازمة وفقاً، لوصف الطبيب.
  • ممارسة الرياضة احد أهم الأمور التي يجب الحرص عليها للتخلص من الدهون وتكوين كتلة عضلية.
  • الحرص على ممارسة تمارين حمل الأثقال لأنها تقوي عضلات اليد والقدمين، كما أن القفز والرقص والجري وتمارين المشي مهمة للحفاظ على كثافة العظام.
  • شرب كمية وفيرة من الماء، لأن المياه تساعد على تجدد الخلايا والأنسجة وتمد الجسم بالطاقة اللازمة وتساعد على حل مشكلات الكلى.
  • تناول الحليب كمصدر هام للكالسيوم والفيتامينات.
  • تناول الفاكهة والعصائر الحمضية كمصدر هام للفيتامينات.
  • تناول الجبن والألبان منخفضة الدسم كما أن تناول البروكلي والأفوكادو من أهم الأطعمة المليئة بالفوائد.

الوسوم
0 0 أصوات
Article Rating
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق