ما هي الحروق الباردة ؟  ”  وماذا تختلف عن الحاره

كتابة: zienab آخر تحديث: 20 أبريل 2021 , 23:03

ما هو الحرق

  • الحروق الباردة تنتج من التعرض لشدة  البرد لفترة طويلة وقد تؤدي إلى تجمد الجلد والأنسجة وقد يصل الأمر للأعصاب والعضلات.
  • الحروق الحارة هو الإصابة في الجلد بسبب التعرض لدرجة حرارة مرتفعة أو التعرض لأشعة الشمس أو المواد الكيميائية أو الكهرباء.
  • هناك أنواع من الحروق يتم عبر التعرض لدرجة حرارة مرتفعة وحرق آخر يتم عبر التعرض لدرجة شديدة من البرود وهو ما يعرف بإسم  قضمة الصقيع.[1]

الفرق بين الحروق الباردة والحاره

الفرق بين الحرق البارد والحاره هو في كيفية الإصابة بهم حيث غذا تعرض الجلد لدرجة كبيرة من البرودة أو الرياح الباردة والطقس الجليدي والجفاف فذلك يؤدي إلى الحرق البارد بينما إذا تعرض لماء مغلى أو لامس الجلد إناء ساخن أو درجة حرارة مرتفعة سيؤدي ذلك إلى الحروق الحارة.

هناك العديد من المعلومات حول أنواع الحروق وكذلك معلومات عن عضة الصقيع وعند التعرض لها يمكن البحث عن كيفية العلاج بإستخدام العلاجات المنزلية وإذا كان الأمر خطير يجب التوجه للطبيب.

درجات الحروق

درجات الحروق تختلف على حسب مدى الشدة والعمق للمناطق التي تأثرت من الجسم وكذلك درجة الخطورة ويتم تحديد  أنواع الحروق من قبل الأطباء على أنها حروق من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة.

درجات الحروق الحارة

  • حروق الدرجة الاولى

الحرق من الدرجة الأولى يكون سطحي ويكون في الطبقة العليا من الجلد ويأتي غالبا من أشعة الشمس حيث يلاحظ أن لون الجلد تحول إلى اللون الاحمر وانتفخ وأصبح مؤلم ويلتئم بعد عدة أيام ولا يترك أي علامة.

  • حروق الدرجة الثانية

الحرق من هذا النوع يكون سميك بشكل أكبر من الدرجة الأولى حيث يشمل الطبقة العالية والتي تحتها ويتحول الجلد إلى اللون الأحمر وقد يؤدي هذا الحرق إلى تكون البثور والانتفاخ والإصابة بالألم بشكل كبير ويأخذ وقت أطول من الحروق من الدرجة الأولى فقد يستمر حوالي أسابيع وقد يؤدي لوجود ندبة بعد العلاج، و افضل كريم للحروق من الدرجه الثانيه هو ميبو ويستخدم لترطيب الجلد والمساعدة في علاج الحرق والتئامه.[2]

  • حروق من الدرجة الثالثة

في هذه الحالة يصبح الألم شديد حيث يصل الحرق إلى الأوعية الدموية والأعصاب وبصيلات الشعر ويصبح لون الجلد أبيض أو أسود، وقد يستلزم الأمر التدخل الجراحى من أجل عمل تطعيم الجلد وإزالة جزء من الجلد السليم ووضع على المحروق والمتضرر وقد يستلزم الأمر شهور ويترك الحرق علامة وندبة مكانه.

متى يجب التماس العناية الطبية

  • إذا كان نوع الحرق من الدرجة الثالثة وكانت المنطقة المصابة حوالي 4 بوصات أو 10 سم.
  • في حالة تم حرق الأقدام أو اليد أو الفخذ أو الوجه أو الثدي أو منطقة الشرج يجب الذهاب على الفور للطبيب.

العلاج في حالة الحروق الساخنة

 يتم تغطية الحرق بقطعة من القماش مبللة بماء بارد في الحروق الساخنة حتى لا تطرق مكانها أثر أو يحدث تكوت بثور ويتم وضع مرهم خاص لعلاج الحروق ولا يجب وضع الماء على المنطقة المصابة.

يتم العلاج في عدة خطوات بسيطة حيث:

يجب تبريد الحرق

ويتم ذلك عبر وضع الماء على المنطقة المصابة وتمرير الماء بشكل معتدل على الحرق حتى لا يصل إلى حد أعماق تحت الجلد.

يجب تغطية الحرق

يمكن أن نقوم بتخطيط الحرق بشاش معقم ونظيف على المنطقة المصابة حتى يتم تقليل الشعور بالألم ويفضل استخدام القطن على الحرق أو المراهم.

القيام بتنظيف الحرق

يجب تنظيف الحرق عن طريق غسله بالصابون في اليوم مرتين على أن يكون الصابون غير معطر ويتم ذلك باستخدام الماء البارد ثم يترك في الهواء ليجف وبعد الجفاف نقوم بوضع قطعة من القماش ناعمة ونظيفة على المنطقة المصابة ويمكن وضع مرهم مضاد حيوي و شاش معقم بعدها.

العلاج في حالة الحروق الباردة

  • توجه لمكان دافئ وقم بارتداء ملابس ثقيلة وفي حالة بلل الملابس يجب نزعها ولبس ملابس أخرى جافة.
  • تغطية الجسم ببطانية والاقتراب من مصدر تدفئة سواء نار أو مصباح أو مدفأة كهربائية او الموقد.
  • اذا شعرت بالجفاف يجب تناول مشروبات دافئة.
  • يمكن تناول المسكنات للتقليل من الألم ومن أشهر هذه المسكنات ايبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

أعراض الحروق

في حالة الاصابة بالحروق الساخنة

  • يشعر المريض بألم شديد وخاصة إذا كان الجرح من الدرجة الثالثة وتلاحظ وجود مجموعة من البثور في المنطقة المصابة بالحرق.
  • يلاحظ احمرار في الجلد وانتفاخه وقد تلاحظ تقشير الجلد وتغير لونه إلى اللون الأحمر وتورم المنطقة المصابة.
  • يتغير لون الجلد إلى اللون الأسود أو الأبيض وشحوب الجلد.

في حالة الاصابة بالحروق الباردة

  • احساس المريض بتنميل عند الاصابة.
  • الشعور بالالم وتححول الجلد للون الأحمر.
  • تصلب العضلات والمفاصل.
  • وجود قرح وتورم واحمرار في الجلد.

متى تزور الطبيب

في حالة الحروق الساخنة

  • إذا كان الحرق في منطقة الأرداف أو القدم أو اليد أو الوجه أو في مساحة كبيرة من الجسم يجب التوجه للطبيب على الفور.
  • في حالة كان الحرق عميق ووصل لطبقات الجلد والأنسجة يجب التوجه إلى الطبيب.
  • إذا تحول لون الجلد إلى اللون الأبيض أو الأسود يجب على الفور التوجه للطبيب.
  • الحرق الذي ينتج عن الكهرباء أو المواد الكيماوية من الجروح الخطيرة لذلك يجب زيارة الطبيب على الفور.
  • إذا واجه المريض صعوبة في التنفس بسبب حدوث حرق بالقصبة الهوائية يجب زيارة الطبيب.

في حالة الحروق الباردة

  • يجب التأكد أن الحرق لم يصل للعظام.

أسباب الحروق

  • السبب لحدوث الحرق هو التعرض للحريق أو أي سوائل ذات حرارة مرتفعة أو البخار الساخن أو المعادن والزجاج الساخن.
  • قد يؤدي التعرض للتيار الكهربي إلى حدوث الحريق وكذلك مجموعة الإشعاعات هي من ضمن أسباب التعرض للحرق.
  • أشعة الشمس من أسباب التعرض الحريق من الدرجة الأولى.
  • هناك مجموعة من المواد الكيميائية والأحماض التي قد تؤدي لحدوث الحريق.[3]

مضاعفات الحروق الساخنة

  • من ضمن المضاعفات التي تحدث عند الإصابة بحروق عميقة على منطقة كبيرة حدوث عدوى بكتيرية في مجرى الدم.
  • فقد السوائل الذي يؤدي إلى انخفاض حجم الدم وكذلك قلة درجة حرارة الجسم.
  • قد يحدث مضاعفات منها مشاكل في التنفس بسبب استنشاق الدخان أو الهواء الساخن.
  • ترك علامة وندوب بسبب فرط نمو النسيج الندبي.
  • حدوث مشاكل في المفاصل والعظام أو ندوب أثناء شد الجلد والأوتار والعضلات.

مضاعفات الحروق الباردة

  • عوامل  الخطرة هي التعرض لطقس بارد دون لبس ملابس كافية.
  • قد يحدث مضاعفات سيئة اذا كان المصاب يشعر بالجوع أو كان من المدخنين أو المصابين بالسكر.

الوقاية من جميع أنواع الحروق

في حالة الحروق الساخنة

  • يجب أخذ الحذر من أواني الطهي المشتعلة والساخنة ومراقبتها بشكل جيد.
  • قم بوضع مقابض أواني أثناء الطهي عند الجزء السفلى للموقد.
  • لا تحمل الأطفال أثناء القيام بطهي الطعام ويفضل إبعادهم عن المطبخ.
  • قم بوضع السوائل الساخنة بعيدا عن الحيوانات والأطفال.
  • يجب تجنب وضع الأدوات الكهربائية بالقرب من المياه.
  • تأكد من أن الطعام قمت بتبريده جيدا قبل تقديم للأطفال ولا يجب استخدام الميكروويف في تدفئة زجاجة الحليب للطفل.
  • عند القيام بطهي الطعام يفضل تجنب ارتداء الملابس الفضفاضة لأنها قد تشتعل.
  • إذا كان هناك لديك طفل يجب الحذر من اقترابه من الشواية أو الموقد أو النار أو أجهزة تدفئة المكان في فصل الشتاء لأن ذلك قد يعرضه للخطر أو الإصابة بالحروق.
  • قم بوضع المكواة بعيدة مع الأطفال خاصة عند الانتهاء من استخدامها.
  • قم بتغطية المكابس الكهربائية بأغطية الأمان وابعد الأسلاك الكهربائية عن الأطفال حتى لا يقومون مضغها مما قد يؤدي إلى حدوث أضرار وحروق. 
  • إذا كنت من المدخنين يجب الابتعاد عن غرف النوم أثناء التدخين حتى لا تتعرض لخطر الحريق.
  • يجب تشغيل كاشف أماكن الدخان في طابق المنزل وفتحتها كل فترة للتأكد من أن البطارية بها سليمة وتغييرها كل سنة مرة على الأقل لضمان عملها بشكل جيد.
  • يجب الحرص على وجود طفاية حريق في المنزل وتجنب استخدام أي مواد كيميائية.
  • عند قيام باستخدام المواد الكيميائية التي تستعمل وتساعد على الاشتعال يجب استخدام نظارات واقية والحرص جيدا على ارتداء الملابس.
  • قم بإبعاد المواد الكيميائية والولاعات و أعواد الثقاب في مكان بعيد عن الأطفال.
  • قم بارتداء النظارات الشمسية حتى تتجنب أشعة الشمس الضارة ويجب استخدام الواقي وعدم التعرض للشمس لمدة طويلة لأنها قد تؤدي إلى حروق من الدرجة الأولى.
  • يجب تنظيف أجهزة إطفاء الحريق كل فترة يجب التأكد في حالة استخدامها أن النيران تم اطفائها بشكل نهائي حتى لا تشتعل مرة ثانية.

في حالة الحروق الباردة

  • يجب ارتداء ملابس كافية تلائم المناخ البارد وتدفئة المكان.
  • اذا كان الطقس بارد في الخارج تجنب الخروج ولو قمت بذلك لا تقضي وقت طويلا في الخارج.
  • يجب توافر القفازات للأيدي والبطانيات في السيارة دائما.[1]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق