معلومات عن حركة الجنين وقت الطلق

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 17 أبريل 2021 , 16:45

علامات أقتراب موعد الولادة

  • اولا التفتيح ، أي عندما تشعر بثقل أسفل الحوض وكأن رأس الطفل يسقط لاسفل الحوض.
  • تصبح بطنك صغيرة ، لأن الطفل يكون لا يضغط على رئتيك ، ويكون من السهل عليك أن تتنفس بسهولة.
  • تبدأ في الدخول إلى الحمام بصورة متكررة نظراً لأن الطفل يضغط على المثانة.
  • إذا رأيت إفرازات دموية أو لونه بني ، فبذلك يكون عنق الرحم يبدأ في عملية التمدد ، وقد يكون ذلك بسبب أن السدادة المخاطية ، هي السبب في إغلاق عنق الرحم.
  • حركة الطفل تكون قليلة في الأيام السابقة للمخاض ، فنلاحظ بعض السيدات أن حركة الطفل على غير المعتاد فتكون قليل بشكل ملحوظ كما يمكن أن تشرب زيب الخروع لما له من فوائد زيت الخروع في الولادة.
  • نزول ماء فوقتها يكون قد نزل السائل الأمنيوسي وهو السائل الذي يكون حول الطفل ، حيث ستبدأين بالشعور بماء ينزل من المهبل قد يكون قليل أو ينزل كثيراً.
  • غالبا ما تحدث الانقباضات ، بعد 24 ساعة من انزلاق السائل الأمنيوسي ، فإذا لم تشعر السيدة بانقباضات فيتوجب عليها إخبار الطبيب أو الاستعانة ب محفزات الطلق الطبيعية.
  • الإسهال ، عندما تشعر في الرغبة الدائمة للذهاب الى الحمام كثيراً ، وعندما تشعرين أن البراز يصبح أكثر ليونة فقد تكون وقتها تدخلين في مرحلة المخاض.

حركة الجنين اثناء الطلق

قد يحدث تغير في حركة الجنين ، عندما يتجاوز الأسبوع الثلاثين فقد تتقلص حركة الجنين في الرحم عن الأشهر السابقة فتقل بصورة ملحوظة ، وتبدأ حركة الطفل في التباطؤ ويرجع ذلك إلى زيادة حجم الجنين ، مما يؤدي إلى تضييق الرحم على الجنين مما يعمل على تسهيل الولادة الطبيعية للبكر

وفي بعض الأحيان قد يسقط الجنين في منطقة الحوض ، مما يؤدي إلى تغيير نشاط الجنين ، حيث يمكن أن تشعر الأم بوخزات قوية وتكون قريبة من منطقة عنق الرحم مما يؤدي إلى عدم الإحساس بحركة أقدام الجنين في الضلوع.

ولكن قد تختلف حيث يمكن أن يتحرك طفل بشكل طفيف ، والبعض الآخر قد يكون نشيطا حتى يأتي موعد الولادة ، حيث تختلف حركة الجنين قبل موعد الطلق عن ميعاد الولادة ، فإذا كانت الولادة مبكرة عن موعدها وقتها يمكن أن تكون حركة الطفل قبل الطلق قوية جداً ، أما في حالة الولادة المتأخرة تكون حركة الجنين وقتها ضعيفة ويرجع ذلك إلى ضيق الرحم مع زيادة حجم الطفل داخل الرحم ، مع العلم إلا أنه يتوجب على الأم مراعاة حركة الجنين يوميا ، وإذا لاحظت أن حركة الجنين قلت عن السابق بصورة ملحوظة فيتوجب عليها ، الرجوع إلى الطبيب واستشارته.

وفي الغالب يطلب الطبيب من الأم أن تحسب عدد ركلات الجنين يوميا في الأشهر الأخيرة ، حيث يجب أن تشعر الأم على ما يقرب من عشر حركات للجنين في فترة ساعتين متواصلين ، حيث تعتبر هذه إشارة إلى أن الجنين بخير.[1]

طريقة حساب موعد الولادة

يوجد الكثير من الطرق لحساب موعد الولادة :

  • اولا الطريقة الدقيقة بصورة كبيرة هي عن طريق استخدام معاد التبويض ، من أجل معرفة عمر الجنين ، ولكن مع العلم إلا أنه يكون من النادر معرفة التاريخ الصحيح ل معاد التبويض.
  • أما الطريقة الأكثر انتشاراً لتحديد معاد الولادة ، تكون عن طريق إستخدام ، تاريخ الدورة الشهرية ولكن هذه الطريقة ليست دقيقة بشكل كبير ، نظراً لأنها قد تتأثر بانتظام الحيض الذي يتغير من شهر إلى الشهر التالي ، كما يكون من الصعب أن تتذكر موعد آخر دورة شهرية بالظبط ، ولكن في هذه الطريقة يكون دقيق إذا احتفظت بموعد الدورة الشهرية حيث تعتبر هذه من اسهل الطرق التي يمكن من خلالها تحديد ميعاد الولادة ، فإذا كنت تستخدم هذه الطريقة لحساب موعد الولادة ، يتم حسابها عن طريق أن تأخذ اليوم الأول من ميعاد آخر دورة شهرية ، ثم تقوم بإضافة سبعة أيام بعد ذلك ، وتحسب بعدها تسعة أشهر ، فمثلاً إذا كان آخر موعد لدورتك الشهرية في اليوم الثاني من شهر مايو ، يمكنك إضافة سبعة أيام ، فتصل إلى يوم تسعة مايو وتقوم بالحساب بعدها ، تسعة أشهر حتى تصل إلى تسعة مارس ، حيث أنه من المتوقع أن يكون موعد ولادتك يوم تسعة مارس.

هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه

حركة الجنين تعتبر من أكثر اللحظات ، الممتعة للام عندما تشعر بحركة طفلها بداخلها ، وتبدأ حركة الجنين في الفترة ما بين الاسبوع ال 16 إلى الأسبوع الـ 25 من الحمل ، كما تختلف حركة الجنين ما إذا كان ذكر أم أنثى ، وفي بعض الأحيان قد تختلف من امرأة الى أخرى ، فهناك الكثير من الأحاديث أن حركة الجنين تكون مرتبطة بجنسه سواء ذكر أم انثي.

فإن البعض يقول إن إذا كانت حركة الجنين تميل إلى اليمين أكثر ، فهذا يدل على أن جنس المولود ذكر ، أما عن الفتاة فيقال إن الحركة تميل إلى جانب اليسار ، وفي بعض الأحيان يقال أن إذا كانت نبضات الجنين كبيره في حالة إذا جنس الجنين اثني ، ويكون الذكر على عكس ذلك ، كما أن الجنين الذكر تكون حركتة قليلة في منطقة الحوض ، وهذا يكون على العكس بالنسبة الأنثى حيث أن ، حركة الانثى تكون سريعة ولا تتوقف.

كما أن حجم البطن وشكلها من العوامل التي تبين لنا ، جنس المولود فإذا كانت البطن منخفضة قليلا باتجاه الأسفل ، أو بارزة إلى الأمام فذلك يكون جنس المولود ذكرا ، أما إذا كانت البطن مرتفعة باتجاه الأعلى وتكون بشكل بيضاوى أو دائري فبذلك يكون جنس المولود أنثى.

في الغالب أيضا يقال أن ، وحم الأم أو الشهيه يكون لها دور في تحديد جنس المولود ، حيث أن إذا اشتهت الام الحامل الأطعمة المالحة ، قد يشير ذلك إلى أنها قد تكون حامل في ذكر ، أما إذا اشتهيت الام الحامل الاكلات الحلوة ، فقد يشير ذلك إلا أنها حامل في أنثى.

فكل هذه الأقاويل هي أمور شائعة يمكن أن تكون صحيحة أو غير صحيحة ، ولكن يمكنك الرجوع إلى الطبيب المعالج الخاص بك ، وهو سوف يفيدك بالكثير من المعلومات عن الجنين وعن جنسه.

هل قلة حركة الجنين تدل على قرب الولادة

ماذا يحدث للجنين أثناء الطلق من لطبيعي أن تقل حركة الجنين عند أقتراب ، موعد الولادة نظراً لأن الجنين يكون أسفل البطن أي بالقرب من الحوض ، فتكون رأس الجنين عند الحوض ، ويكون حجمه كبير على الرحم ، مما يجعله لا يستطيع أن يتحرك مثل أشهر الحمل السابقة ، كما أن الطبيب يحذر الام من ضرورة ، الشعور بحركة الجنين على مدار اليوم فإذا توقف الجنين عن الحركة يجب على الأم الرجوع إلى الطبيب ، كما أن حركة الجنين تنخفض بشكل ملحوظ جدا في الشهور الأخيرة ، فقد تدل عدم حركة الجنين على اقتراب موعد الولادة ، فإذا كانت حركة الجنين قوية جدا في الشهور الأخيرة ، قد تكون خطيرة جداً نظراً لعدم نزول الجنين في منطقة الحوض وقد تحتاج وقتها إلى الجراحة أو يمكن أن تستخدم طريقة عجيبة لفتح الرحم أو يمكن أن تأخذ الأم تحمية الطلق وفتح الرحم .[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق