إحذروا ” اضرار النوم بعد الافطار في رمضان “

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 26 أبريل 2021 , 09:02

اضرار النوم بعد الافطار في رمضان

هل صادفت يوما أن تناولت طعاما كثيرا على وجبة الافطار دسمة في رمضان لدرجة قد تُشعرك بالتُخمة و الإمتلاء، وشعرت بعدها بالخمول الذي أدى بك إلى النوم مباشرة. سوف تندهش عندما تعرف ! أن القيام بذلك قد يؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة قد تجعلك تتسائل لماذا كنت أفعل ذلك من قبل!

فمما لا شك فيه أن وجبة الأفطار في رمضان عند المسلمين وخاصة العرب، تعتبر من أهم الوجبات، على الرغم من أن شهر رمضان يعتبر شهر عبادة وصلاة وصوم و قرب من الله، إلا أن مفهوم شهر رمضان عند بعض الناس له مُنحنى آخر تماما،

فهم لديهم ذلك الاعتقاد القوي بأن قبل وجبة الافطار لابد و أن يتم تقديم فيها العصائر المحلاة للغاية لاعتقادهم أنه كلما أكثروا منه سوف يعوضهم ذلك عن السكر في الجسم ،

أما وجبة الافطار فلا بد وأن تحتوي على كل العناصر الغذائية بما في ذلك الدهون والنشويات والمقليات وغيرها من الأطعمة الضارة بالجسم،

ناهيك عن الحلويات الشرقية كالكنافة والقطائف التي تمتلئ بالأضرار، وعلى ذكر ذلك ، القول فإن العادات السيئة التي قد يتبعها البعض في وجبة الافطار في رمضان سوف تضر الصحة من جميع النواحي وعلى رأسها ، الشعور ب الخمول بعد وجبة الإفطار في رمضان و الذي يتبعه النوم.

فالنوم بعد الأفطار ينتج من عدة اسباب ويكون للأنسان الدخل الأكبر فيها، حيث أن إقبالك على النوم يتناسب تناسبا طرديا مع السعرات في وجبة الأفطار في رمضان، فكلما زادت السعرات الحرارية في الطعام،
كلما زاد إقبالك على النوم.

و ذلك من خلال نسبة السكر الموجودة في الدم والتي تعمل على إفراز هرمون الأنسولين الذي يحفز بدوره على إفراز هرمون النوم، ناهيك عن الاضرار الصحية التي قد تقدمها تلك العادة السيئة، والتي من شأنها التسبب في الأمراض المزمنة. [1] [2] [3]

تخمر الطعام في المعدة

من البديهي أن تعرف أن عملية الهضم قد تحتاج إلى الكثير من المجهود، ففي الصيام، عندما ينزل الطعام إلى المعدة فأن المعدة ترسل إشارات للجهاز العصبي لإمدادها بالدم الكافي للعمل.[1]

و من ثم يرسل الجهاز العصبي الإشارة للمخ بذلك فيعمل المخ على إرسال إشارات للقلب ليكي يضخ الدم بصورة أسرع ومن ثم تزداد ضربات القلب لكي يتم توجيه الدم مؤقتا إلى المعدة لكي تقوم بعمل أدائها على أكمل وجه.

فكيف يحدث كل ذلك بدقة كبيرة وانت نائم! فمن الطبيعي أن أجهزة الجسم أثناء النوم لا تعمل بالكفاءة الكافية مثل حالتها في الاستيقاظ، لذلك من المحتمل أن يتخمر الطعام في المعدة لعدم هضمه بصورة جيدة.

إعاقة عملية الهضم

يقول إستشاري التغذية Rupali Datta، ” أن النوم بعد وجبة الافطار مباشرة قد تعيق عملية الهضم. وبالتالي سوف يصعب على الطعام المرور عبر جدران الأمعاء بشكل طبيعي، حيث يشكو البعض من ارتفاع الحمض للأعلى، مما يسبب إحساسًا بالحرقان. هناك إزعاج واضح. أثناء النوم والنوم المضطرب غير الكافي يؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن “.[1] [2]

اضطراب النوم

إن تناول الطعام في وقت قريب جدًا من موعد النوم، قد يؤدي إلى اضطراب النوم. على وجه الخصوص، فإذا كنت قد تناولت شيئًا سكريًا، فإن الأطعمة السكرية تعطي دفعة فورية للطاقة،

و هو أمر غير ضروري في الواقع، لأن هذه هي النقطة التي يبحث فيها جسمك عن الطاقة. ومعنى كلمة إضطراب النوم، هو عدم النوم في المواعيد المعتادة للنوم أو عدم النوم فبشكل صحيح بسبب الطعام الموجود في معدتك.

فمما لا شك فيه، أن هناك أشخاص دائما ما يبحثون عن الطرق التي تجعلهم لا يشعرون بالتعب بعد الأفطار وبالتالي عدم الإستسلام للنوم، لذلك تجدهم كثيري الحركة بعد الإفطار، لتنشيط الدورة الدموية، ومن ثم هضم الطعام بصورة جيدة.[1]

حرقة الصدر

هل سبق لكٓ يوما عزيزي القارئ بعد تناولك لوجبة الإفطار في رمضان ، و ذهبت للنوم، بأن تشعر و كأن صدرك يحترق، فهل تسائلت لماذا ذلك الشعور المزعج يحدث الذي من الممكن أن يضايقك.

قد يعتبر النوم مباشرة خاصة بعد وجبة الإفطار، من أكثر الأمور التي تسبب الشعور بحرقان في الصدر ومن ثم، قد تشعر بأن ذلك الحرقان موجود في قلبك

و لكنه في حقيقة الأمر موجود في المرىء، حيث يزيد النوم بعد الإفطار من خطر الاصابة بالحموضة المعوية، وايضا الارتجاع الحمضي وهو يعتبر من أضرار النوم بعد الأكل.

حيث قد يتم حدوث مرض يسمى بحمض الجزر الموجود عندما يتم دفع حمض المعدة مرة أخرى إلى الحلق مرورا بالمرىء، مما قد يسبب إحساسًا بالحرقان.

و مع الاستلقاء المباشر على بطنك مباشرة بعد الوجبة قد يزيد الأمر سوءًا. ومن ثم فقد ربطت الدراسات أيضًا كيف يمكن أن يتسبب ارتداد الحمض في توقف التنفس أثناء النوم، مما قد يؤدي أيضًا إلى حدوث السكتة الدماغية.[1]

ما هو رأي الاسلام في النوم بعد تناول الطعام

يعتبر النوم بعد تناول وجبة الافطار من الأمور الغير مستحبة في رمضان، و على ذكر ذلك القول عن عائشة – رضي الله عنها – أن النبي -صلى الله عليه وسلم قال: “أذيبوا طعامكم بذكر الله و الصلاة و لا تناموا عليه فتقسوا قلوبكم”·رواه الطبراني،[2]

و الرسول صلى الله عليه وسلم، لم يقصد قسوة القلب هنا بالقسوة على البشر ولكن يقصد بها امراض القلب وبالأخص الذبحة الصدرية، التي من الممكن أن تحدث لكبار السن بعد تناول وجبة أفطار دسمة و من ثم يتجهون إلى النوم مباشرة.

كماأن عسر الهضم الذي يحدث نتيجة لعدم هضم الطعام جيدا، ومن ثم تأثيره على نسبة الكوليسترول في الدم وضغط الدم ليس بالأمر الجيد لقلبك .

و في حديثا آخر عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “أكل العباد ونومهم عليه قسوة في قلوبهم ويستحب ألا ينام الإنسان بعد الشبع فيعتاد الفتور ويقسو قلبه ولكن ليصَلِّ أو يجلس يذكر الله فإنه أقرب إلى الشكر، وكان الثوري رحمه الله إذا شبع ليلة أحياها.

و من هنا ينبهنا الرسول الكريم من عدم النوم بعد تناول الطعام  أو بعد الاحساس بالشبع عموما، وذلك لما له تأثير سلبي على الجسد وعلى القلب والاعصاب ومن ثم المخ، ناهيك عن تكون الجلطات التي تنتج عنه أيضا.
و ذُكر في كتب الطب الوقائي من قبل أن النوم يؤثر على كل العمليات الحيوية في الجسم والبدن، والهضم ايضا، ويعمل على تكون الغازات التي تؤلم البطن، فالنوم بعد الطعام قد يعطل عملية الهضم، ومن ثم يؤدي إلى حدوث الألم و الارتباك .

بالطبع إن الدين الإسلامي دائما ما يحثنا على الإعتدال في كل شىء بما في ذلك الطعام ، و على ذلك الاساس لا بد  من عدم الإسراف في الطعام في رمضان ،  و أيضا ترك فترة زمنية تقرب من ساعة إلى ساعتين تقريبا من بعد إنتهاء الوجبة حتى يتم التأكد من أن المعدة قد انتهت تماما من هضم الطعام بداخلها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق