ماذا يفعل النوم بعد الأكل ؟ ” .. أخطرها الجلطات

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 26 أبريل 2021 , 09:02

لماذا لا يُنصح بالنوم بعد الأكل

مما لا شك فيه أن ذلك الروتين السيئ الذي انتظمت عليه لمدة  سنوات ، لا يمكنك إستكماله ، بعد معرفة مخاطر النوم بعد الأكل مباشرةً ، فالبعض منا ما يستمتع بذلك و هو النوم بعد الأكل مباشرة  .

و في الواقع فنحن جميعًا مذنبون عند الإستمتاع بوجبة ليست بخفيفة  في وقت متأخر من الليل و  كتناول شريحة كاملة من  البيتزا الباردة ،  بعد قضاء ليلة كاملة في الخارج ، و على الرغم من أننا نعلم أنه قد لا يكون القرار الأفضل. و لكن ما الذي يحدث في الواقع عندما نأكل و ننام بعدها مباشرةً ، و هل هذا سيء حقًا لنا؟ . قد يظهر ذلك جليا في اضرار النوم بعد الفطار في رمضان 

و من خلال معرفتنا السابقة ، أتضح انه ، بينما تستريح عينيك و عقلك ، سوف يبذل جسمك جهدًا كبيرا في هضم تلك الوجبة الأخيرة ، و قد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المشكلات المعدية المعوية (GI) غير السارة ، و بعضا من إضطرابات النوم و ربما حتى وجود زيادة في الوزن. [1]

المشاكل التي يسببها الأكل قبل النوم

و بالمثل قد يشعر الكثير مننا بالجوع في آخر الليل ، و خاصة في فصل الشتاء ، و بالمثل قد تعتبر الفترة الزمنية بين العشاء و وقت النوم هو وقت خطر بالنسبة للكثيرين. فهو  الوقت الذي تسترخي فيه ، و بالفعل قد يتناول الكثير من الناس وجبة خفيفة مفضلة لتحقيق المتعة البسيطة المتمثلة في عدم القيام بأي شيء في ذلك الوقت  [2]

و مما لا شك فيه أن تناول وجبة بسيطة و خفيفة قبل النوم ، يمكنها تعزيز نومك ، و تحسين حالتك الصحية ، و لكن قد يتمادى البعض و يتناول الدهون و النشويات بصورة كبيرة و من ثم يذهبون إلى النوم ، و بذلك فإن هناك عدد كبير من المشاكل التي من الممكن و أن تحدث بسبب تلك الوجبة .و مثل ذلك الخمول  بعد وجبة الافطار في رمضان التي قد تضم عدد من المشكلات .

زيادة ملحوظة في الوزن

بالتأكيد إنه عند  تناول عدد من  السعرات الحرارية الكثيرة قد يجعلك ذلك تكتسب وزناً إضافيا  ، سواء كنت تأكلها مبكرًا أو متأخرًا أو في أي وقت .و بالطبع ، قد يختار الكثير من الأشخاص الذين يتناولون وجبات خفيفة قبل النوم ، الأطعمة عالية السعرات الحرارية مثل

  •  البطاطس المقلية ، المخبوزات ، الدهون
  • النشويات

محتوى السعرات الحرارية الموجودة في تلك الأطعمة ، هي تعتبر  السبب في زيادة الوزن.

اضطرابات النوم  

من الممكن و ان تعاني من حدوث إضطرابات في أثناء نومك ، لذلك  لا بد  لك و أن تضع في اعتبارك أن الإفراط في تناول الطعام في الليل يمكنه أن يعطل النوم  ، و ذلك لوجود عدة أسباب و منها :-

  • إرهاق الجسم في هضم الغذاء
  • وجود آلام البطن تمنعك من النوم
  •  قد يزيد من شهيتك في اليوم التالي
  • الشعور بالتخمة و الإنتفاخ

و في حقيقة الأمر يمكنك تفادي هذه المخاطر بأكملها  ، فإذا شعرت بالجوع في الليل فعليك فقط  و أن تختار اختيارا صحيًحا للوجبات الخفيفة ، مثل بعضا من دقيق الشوفان أو الموز مع زبدة اللوز  .

عدم إنتظام نسبة السكر لمرضى السكري

يعتبر مرضى السكر من أكثر انواع المرضى الذين لا بد لهم و أن ينتبهوا جيدا لمواعيد و نظام الوجبات ، و على اساس ذلك ، إذا كنت مريض سكر فأحذر النوم بعد الوجبات ليلا ، حيث لابد و أن يفصل بين الوجبة و النوم حوالي 3 ساعات متواصلة .

حيث أنه من الممكن  لمرضى السكر أن يشعروا بالجوع قبل النوم. و لكن من الممكن أن يؤدي تناول الأشياء الخاطئة في وقت قريب جدًا من موعد النوم إلى إرتفاع نسبة السكر في الدم في الصباح  .

و لكن لا بد لك و أن تعلم أن إذا لم يتناول مريض السكر  أي شيء قبل النوم  ، فمن الممكن و أن يؤدي  ذلك إلى نقص السكر في الدم في الصباح.

لذلك إذا كنت مريض سكر و شعرت بالجوع ، فحاول الإبتعاد تماما عن الوجبات الثقيلة ، و حاول تناول وجبة منخفضة السعرات الحرارية و خالية تماما من ااسكر مثل الجيلاتين  .

إرتجاع المريء 

إذا كنت تعاني من مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) ، و هو مرض يتميز بارتجاع الحمض بشكل متكرر ،  و بالفعل قد  توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف و الأذن و الحنجرة بتجنب الطعام لمدة ثلاث ساعات قبل النوم للسماح ببدء عملية الهضم قبل الاستلقاء.

حرقة المعدة 

و من الممكن و أن  يحدث الارتجاع الحمضي عندما لا تعمل  العضلة العاصرة  بشكلا جيد ، في نهاية الجزء السفلي من المريء  ، مما قد يسمح بإرتفاع أحماض المعدة ،  و من الممكن و أن تشخص هذه العملية على أنها حرقة في المعدة.

و بالمثل قد يساعد  الجلوس الجاذبية كثيرا في الحفاظ على الحمض يبقى منخفضا في المعدة  ، لكن الاستلقاء للنوم يسمح له بالتدفق دون قيود ، مما يجعل الأعراض تبدو  أسوأ.

آلام الجهاز الهضمي

بالتأكيد قد  سمعت أنه من الجيد تجنب تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل. هذا لأن المعدة تستغرق على الأقل كل هذا الوقت لتفريغ نفسها. يمكن أن يؤدي تناول أطعمة ومشروبات معينة إلى جعل العملية أطول و أكثر صعوبة ، خاصة إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز و تجد صعوبة في هضم منتجات الألبان.

دخول الحمام كثيرا 

قد لا تلاحظ آثار مدرات البول أثناء النهار أيضًا. و لكن هذا على الأرجح لأنك في حالة تنقل و لا تمانع في الاضطرار إلى “الذهاب” خلال يوم حافل.

لكن إذا  تناولت بعضا من الأطعمة المليئة بالمياه في وقت متأخر من الليل ، فمن المحتمل أن تقضي وقتًا أطول في الذهاب إلى الحمام مقارنةً بأنواع الاطعمة الاخرى .

هل تصل مخاطر النوم بعد الاكل حد الجلطات و السكتات الدماغية

هل تصدق ذلك ؟ ، إن النوم بعد الأكل مباشرة من الممكن و أن يؤدي إلى حدوث الجلطات و من ثم إلى السكتات الدماغية ، حيث أقر الباحثون ، أن الاشخاص الذين ينتظرون لمدة ساعة أو أكثر بعد تناول الطعام قبل النوم ، لديهم خطر الاصابة بالسكتة الدماغية اقل بنسبة 66% .[3]

يقبل العديد من الناس على الأطعمة الغنية بالدهون و المقليات و غيرها من الاطعمة الضارة للجسم في وقت متأخر من الليل ، و من ثم يذهبون إلى النوم ، في حين أن الجهاز الهضمي غالبا في وقت النوم لا يعمل بشكلا جيد ، و لذلك فإنه لا يتم هضم الدهون جيدا  ، مما قد يؤدي إلى حدوث تصلب في الشرايين و ايضا حدوث الجلطات في الجسم ، لذلك لا بد  من توخي الحذر من نوعية الطعام الذي تتناوله ليلا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق