حالات خطيرة يدل عليها ” الصداع ” حسب مكانه

كتابة: Rolyan Fallaha آخر تحديث: 28 أبريل 2021 , 19:58

حالات خطيرة يدل عليها الصداع

إن موقع ألم رأسك هو دليلًا مهمًا من أجل تحديد نوع الصداع الذي تعاني منه والعلاجات المحتملة.

الصداع هو من الأعراض الشائعة جدًا. يوجد حالات صحية معينة من الممكن أن تكون خطيرة و يؤثر عليها صداعك حسب مكانه , تشمل هذه الأماكن ما يلي :

صداع يؤثر على رأسك بالكامل

عندما تشعر بصداع كامل تشعر و كأنه يوجد رباط ضيق حول رأسك. يشير هذا غالبًا إلى صداع التوتر ، وهو أكثر اضطرابات الصداع الأولية شيوعًا.

ومع ذلك ، من المهم الإشارة إلى أن هناك أوقاتًا يمكن أن يكون فيها ألم الصداع النصفي داخل الجمجمة. هذا يعني أنه يمكن الشعور بالألم حول الرأس بدلاً من الشعور بالألم من جانب واحد فقط.

مع صداع التوتر ، قد يمتد الألم والضغط إلى رقبتك ، وقد تشعر أيضًا بالألم حول جبهتك.

يحدث صداع التوتر بسبب تقلصات عضلات الرأس والرقبة. يستمر هذا النوع من الصداع لبضع ساعات ، لكنه من الممكن أن يستمر لأيام.

يمكن أن يحدث صداع التوتر بسبب الإجهاد أو بسبب وجود مشاكل في الرقبة . ومع ذلك ، قد يكون لديك أيضًا صداع شامل من:

  •  الكافيين
  • المجهود البدني
  • الجوع
  • دوار من أثر الخمر
  • إعياء
  • الإصابة بنزلة برد أو انفلونزا
  • صدمة في الرأس
  • إجهاد العين أو التحديق في الكمبيوتر لفترة طويلة
  • استخدام الكثير من أدوية الصداع ، والمعروف أيضًا باسم الصداع الارتدادي

لا يتطلب صداع التوتر العرضي عادة عناية طبية. راجع طبيبك إذا كنت تعاني من الصداع لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر الواحد.

صداع جانب واحد فقط من رأسك

يشمل هذا النوع من الصداع ما يلي :

الصداع النصفي : سواء كان صداعك في الجانب الأيسر أو في الجانب الأيمن ، فإن غالبًا ما يشير ألم الرأس في جانب واحد إلى الصداع النصفي .

الصداع النصفي هو عبارة عن اضطراب رئيسي للصداع الذي يسبب نوبات متكررة. تشمل أعراض الصداع النصفي عادةً ما يلي:

  • الخفقان والألم النابض في الرأس
  • الغثيان أو القيء
  • الحساسية تجاه الضوضاء والضوء والرائحة
  • صعوبة في التركيز

يمكن أن يحدث الصداع النصفي بسبب مجموعة متنوعة من العوامل المساهمة للصداع ، بما في ذلك التغيرات في المواد الكيميائية في الدماغ ، انخفاض في مستويات السيروتونين .

قد تؤدي العديد من العوامل الأخرى أيضًا إلى حدوث نوبة في الصداع ، مثل ما يلي :

  • الأصوات العالية
  • الأضواء الساطعة
  • روائح معينة
  • أطعمة معينة
  • التغيرات في الأحوال الجوية
  • قلة النوم<
  • التغيرات الهرمونية
  • الجوع

تختلف هذه المحفزات للصداع النصفي من شخص إلى آخر.

الصداع العنقودي: الصداع العنقودي هو عبارة عن اضطراب رئيسي آخر يسبب الألم في جانب واحد من الرأس.

غالبًا ما يكون الألم خلف إحدى عينيك أو حولها. في بعض الحالات ، قد ينتشر الألم إلى جبهتك أو جانب رأسك أو أنفك أو رقبتك أو كتفيك في نفس الجانب الذي تشعر به بالألم.

قد تعاني من الصداع لبضعة أسابيع أو أشهر . غالبًا ما يحدث هذا الصداع فجأة ويصبح الألم شديدًا في غضون 10 دقائق تقريبًا.

تتضمن بعض الأعراض الشائعة للصداع العنقودي ما يلي:

  • ألم حارق و وخز خلف عين واحدة أو حولها
  • عين حمراء دامعة
  • تدلّي الجفن
  • انتفاخ تحت أو حول إحدى العينين أو كلتيهما
  • سيلان أو انسداد في الأنف
  • احمرار الوجه
  • الشعور بالقلق

بمجرد حصولك على تشخيص الصداع العنقودي ، يمكن علاج الصداع النصفي والصداع العنقودي وإدارته.

يمكن أن يسبب الإفراط في استخدام الأدوية وصدمات الرأس ألمًا في أحد جانبي الرأس.

صداع أمام رأسك ووجهك

يمكن أن يكون الصداع خلف العين والممرات الأنفية بسبب الحساسية ، مثل حمى القش ، والتي يمكن أن تؤدي بدورها أيضًا إلى ظهور أعراض مشابهة لنزلات البرد.

ومع ذلك ، فإن صداع الجيوب الأنفية الحقيقي يكون نادرًا. عادة ما يتحول هذا الصداع إلى صداع نصفي ، والذي يمكن أن يسبب ألمًا في الجيوب الأنفية.

نادرًا ما يرتبط الصداع خلف عينيك بإجهاد العين. إذا كنت تعتقد أنك تعاني من صداع الجيوب الأنفية ، فيجب زيارة الطبيب من أجل الحصول على تشخيص مناسب . يمكن لطبيبك أن يساعدك في تحديد ما إذا كان صداعك ناتجًا بالفعل عن الحساسية ، أو ما إذا كان من الممكن أن يكون الصداع النصفي.

الصداع في مؤخرة رأسك

يمكن أن يكون ألم الصداع خلف الرأس بسبب التهاب المفاصل الموجودة في الرقبة. يميل الألم إلى التفاقم عندما تتحرك.

يمكن أن يكون هذا النوع من الصداع ناتجًا أيضًا عن مشاكل الرقبة مثل الانزلاق الغضروفي .

يمكن أن يكون الجزء الخلفي من الصداع ، المصحوب غالبًا بألم في الرقبة ، علامة على صداع منخفض الضغط ، يُعرف أيضًا باسم انخفاض ضغط الدم التلقائي داخل الجمجمة . إنه ناتج عن انخفاض ضغط السائل النخاعي في الدماغ.

علامة أخرى على ذلك هو أن الألم يخف عند الاستلقاء ، لكنه يزداد سوءًا عند ما يلي :

  • الجلوس في وضع مستقيم
  • الوقوف
  • السعال أو العطس
  • النشاط البدني

يمكن أن يحدث هذا النوع من الصداع بعد فحص البزل القطني ، إن فحص البزل القطني هو فحص السائل الذي يحيط بالمخ والحبل النخاعي.  إذا كنت قد أجريت هذا الفحص مؤخرًا وتعرضت للصداع ، فاستشر طبيبك في أقرب وقت ممكن من أجل تلقي العلاج.

حالات خطيرة يدل عليها الصداع التي تحتاج إلى عناية طبية

إذا كنت تعاني من أي نوع من أنواع الصداع المزمن ، فمن أن تستعين بالرعاية الصحية. يعتبر الصداع مزمنًا إذا حدث لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر.

من خلال تحديد نوع الصداع الذي تعاني منه ، يمكن لطبيبك تحديد أفضل نوع من العلاج. قد يساعد الحصول على النوع المناسب من العلاج لصداعك في تحسين نوعية حياتك بشكل عام.

في بعض الأحيان ، يمكن أن يشير الصداع إلى حالة طبية أكثر خطورة مثل:

  • تمدد الأوعية الدموية
  • السكتة الدماغية
  • التهاب السحايا
  • التهاب الدماغ (التهاب أنسجة المخ)
  • ورم في المخ

تشمل العلامات التي قد تحتاج إلى عناية طبية فورية للصداع ما يلي:

  • ظهور مفاجئ للصداع الشديد
  • تشنج الرقبة
  • رؤية مزدوجة
  • ضعف أو شلل في جانب واحد من جسمك
  • خدر على جانبي الجسم<
  • مشاكل في التوازن
  • صعوبات في الكلام
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • الخمول
  • انخفاض أو تغيير في مستوى الوعي
  • الهلوسة
  • علاج الصداع

يختلف كل شخص عن الآخر من حيث علاج الصداع أو كيفية الألم، لذلك قد يتطلب الأمر بعض التجربة من أجل معرفة ما هو الأفضل لعلاج الصداع الذي تعاني منه.

الرعاية الذاتية للصداع

فيما يلي بعض الطرق التي قد تساعدك في تخفيف آلام الصداع بالرعاية الذاتية :

  • قم بالاستلقاء في غرفة مظلمة وهادئة. خذ قيلولة إذا استطعت.
  • ضع ثلجًا أو كمادة باردة على المنطقة المؤلمة. من جهة أخرى يجد بعض الناس أن الحرارة تعمل بشكل أفضل للعلاج.
  • شرب الماء من أجل المحافظة على الرطوبة.
  • قم ببعض تمارين التنفس العميق .
  • تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية المتاحة دون وصفة طبية. كن حذرًا ، لأن تناول الكثير يمكن أن يؤدي إلى ارتداد الصداع.
  • شرب القليل من الكافيين.

أدوية الصداع

بالنسبة للصداع المزمن ، قد يصف طبيبك الأدوية بناءً على نوع الصداع المحدد الذي تعاني منه. تشمل هذه الأدوية ما يلي :

  • أدوية التريبتان
  • الأدوية المشتقة من الإرغوت
  • مزيج من المسكنات والكافيين

تشمل الأدوية الوقائية للصداع المزمن ما يلي:

  • مضادات الاختلاج
  • حاصرات بيتا
  • محصرات قنوات الكالسيوم
  • مضادات الببتيد المرتبط بجين الكالسيتونين.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

يمكن أن تخبرك منطقة الرأس التي تؤلمك بشيء عن نوع الصداع الذي تعاني منه. يمكن أن تخبرك الأعراض الأخرى وتواتر آلام الصداع بالكثير أيضًا.

إذا لم يكن الصداع شديدًا أو متكررًا ، فقد تساعدك العلاجات المنزلية والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في التغلب على الصداع.

إذا كنت تصاب بالصداع بشكل متكرر ، وهذا الألم يعطّل حياتك اليومية ، فتأكد من المتابعة مع طبيبك من أجل الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

يمكن أن يكون الصداع المصحوب بأعراض معينة علامة على حالة أكثر خطورة. إذا كنت تعاني من ألم في الرأس مصحوبًا بأعراض مثل الشلل الجزئي أو الحمى الشديدة أو عدم وضوح الرؤية أو صعوبات الكلام فإن ذلك يكون خطيرًا ويجب عليك الذهاب إلى المشفى فورًا. [1]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى