اهم مزارات سياحيّة تُعدّ الأجمل في أضنة

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 12:05

ما السرّ وراء تسمية أضنة بهذا الاسم

وفقًا للأسطورة تأسست أضنة في الأصل من قبل “سوروس” و “أدانوس” أبناء الإله “أورانوس” (الذي مثل الدب العظيم في الأساطير اليونانية) وهكذا تستمد أضنة اسمها من “الأدانوس” ونهر سيهان من “سوروس” وبما أنها تقع على طريق التجارة الرئيسي فقد كانت كان عرضة لغزو مستمر.

ماهي أفضل وجهات السياحة في أضنة

أضنة هي مدينة تقع في الجزء الجنوبي من تركيا على نهر سيهان الذي يخترق المدينة، وتعود المدينة إلى آلاف السنين إلى آل هيتيتس القدماء مع عدد قليل من المواقع التاريخية التي تدعم هذا الادعاء

وتقع في سهول سيليشيا وهي رابع أكبر مدينة في تركيا ومركز المنطقة الزراعية التي تنتج القطن والحمضيات والشوفان والسمسم وغيرها الكثير وهي مدينة نشطة مع وصلات نقل ممتازة إلى بقية تركيا وإلى شبه الجزيرة العربية عبر سوريا، م أضنة لديها العديد من المعالم السياحية والمواقع التاريخية إلى المقاهي والحانات الحديثة مما يجعلها وجهة شعبية تستحق الزيارة.

افضل اماكن السياحة في اضنة تركيا

اليكم أفضل الاماكن السياحية التى يتهافت عليها السياح عند زيارتهم لهذه المدينة الرائعة:

اِقضُوا أوقاتًا مُمتعة صُحبة عائلاتكُم في حديقة ميركيز

حديقة ميركيز هي حديقة عامة تبلغ مساحتها 82 فدانًا وتقع على بعد أمتار قليلة من مسجد سابانشي المركزي، يقع الجزء الأكبر من الحديقة على الضفة الغربية لنهر سيهان مع حوالي 8 أفدنة فقط على الضفة الشرقية

الحديقة هي نقطة استرخاء شعبية للسكان المحليين والسياح على حد سواء وبالتالي فهى أفضل مكان للاختلاط والتعرف على هذه المدينة التاريخية، وتضم مناظر طبيعية جيدة مع مجموعة واسعة من النباتات والأشجار وهناك حوالي 3 كم من مسارات ركوب الدراجات والمشي

وقسم للشباب مع ملعب للتزلج ومدرج صغير وشطرنج أرضي وهناك أيضًا أكثر من عشر برك في الحديقة وملعب للأطفال وبالنسبة لأولئك الذين يحبون التجديف فهناك نادي التجديف داخل الحديقة ليتمكنوا من التجديف في نهر سيهان.

زُوروا أكبر مساجد تركيا، جامع سابانجي المركزي

تم افتتاح مسجد سابانجي المركزي في عام 1998 وأصبح على الفور رمزًا للمدينة نظرا لهندسته المعمارية المذهلة وموقعه الاستراتيجي على خطوط النقل الرئيسية التي تربط أضنة بالمقاطعات المحيطة، وهو أكبر مسجد في البلقان

ويمكن أن يستوعب ما يصل إلى 28,500 مصلي والمآذن الست هي الشيء الأكثر تميزًا لهذا المسجد حيث أن أربعة منهم بارتفاع 99 متر واثنين بارتفاع 75 متر، الجزء الداخلي من المتحف رائع مثل مظهره الخارجي مع أعمال الخط الرائعة وأنماط الرسم والبلاط المتقنة

هناك أربع لوحات تواجه القبلة مما يجعله الأكبرو الاجمل منظرًا في العالم وبالنظر إلى شكل المسجد المهيب فمن المستحيل ألا تفتقده وتتعجب من جماله أو تسترخي في المروج الشاسعة الموجودة حوله.

شاهدُوا المناظر الطبيعيّة من أعلى سدّ سيحان

يقع سد سيهان وبحيرته الاصطناعية إلى الشمال من منطقة أضنة التجارية في “كوكوروفا”وقد تم بناء السد الكهرومائي في الخمسينيات من القرن الماضي من خلال تمويل من البنك الدولي وهو مكان جميل للاسترخاء والتنزه مع أحبائك

هناك جزيرة الحب في وسط الحديقة التي تحظى بشعبية كبيرة بين الزوار واذا اردت زيارتها فمن المستحسن أن تقوم بإجراء خطط مسبقًا لأنها يمكن أن تفقد البحيرة حميميتها بسبب الزحام و التخطيط السيء و بهذا قد تفوت على نفسك شيئًا رائعًا

كما أن هناك العديد من المطاعم والنوادي على طول البحيرة حيث يمكنك الحصولعلى مشروب مع التمتع بالمناظر الجميلة للبحيرة، مدينة ملاهي “Lunapark” ليست بعيدة عن البحيرة وهى تحتوى على مجموعة متنوعة من الأنشطة التي سوف تحبها الأسرة بأكملها.

اِحظوا بفرصةٍ للتّعرّف على الزعيم التركيّ “أتاتورك” في متحفه الخاصّ

يقع متحف أتاتورك في أضنة في شارع سيهان ويفتح أبوابه كل يوم ماعدا أيام الاثنين وقد سمي على اسم كمال أتاتورك مؤسس جمهورية تركيا وأيضًا أول رئيس لهاحيث انه خلال زياراته إلى أضنة أقام أتاتورك في هذا المنزل وعلى هذا النحو فإنه ذو أهمية تاريخية لسكان أضنة وتم ترميمه إلى متحف رائع

ولهذا لابد من زيارته أثناء وجودك في المدينة فوهو يعرض أشياء تصور حرب الاستقلال والسنوات الأولى من الجمهورية في القصر، تم افتتاح المتحف في عام 1981 وهو مسجل ومحمي من قبل وزارة الثقافة والسياحة كرصيد ثقافي غير منقول

وفي 15 مارس من كل عام يقام حفل رسمي للاحتفال بزيارة أتاتورك إلى أضنة في المتحف ولهذا فان هذا الوقت هو أفضل وقت للزيارة لرؤية اتصال الناس بهذا القصر.

اِلتقطُوا الصّور التّذكارية بجانب برج السّاعة التاريخيّ، إنّه من أعرق معالم السياحة في أضنة

بويوك ساات هو برج ساعة تاريخي يقع في البلدة القديمة في أضنة وهو بارتفاع 32m وهو أيضًا أطول برج ساعة في تركيا، بدأ بناؤه في عام 1879 واكتمل في عام 1882 خلال الحقبة العثمانية وتم تصميم البرج من قبل اثنين من المهندسين المعماريين الأرمانيين وقد وقف كمعلم رئيسي في أضنة منذ ذلك الحين

قد لا تسمح لك الشوارع المزدحمة وعدم وجود منطقة للمشاة في قاعدتها بالبقاء لفترة طويلة ولكن الشكل الرائع للبرج هو بلا شك مشهد يستحق المشاهدة، كما تحيط به العديد من المحلات التجارية الحرفية والمتاجر حيث يمكنك التسوق لشراء الهدايا التذكارية أو التباهي في أحد المقاهي كما لو أنك كنت تأخذ جولة فى المدينة القديمة.

تعرّفوا على متحف السينما في أضنة، وُجهة مُحبّي  السينما التركيّة

يقع متحف أضنة للسينما على الجانب الغربي من نهر سيهان وهو مخصص للسينما التركية وهو يركز بشكل خاص على العلاقات بين الممثلين والمخرجين والمنتجين الأصليين والذين لهم علاقة بالمنطقة، تم تأسيسه في عام 2011 ويقع في منزل قديم

تم تجديده مع معروضات منتشرة في طابقيه ويخصص الطابق الأرضي لملصقات الافلام مع اسم واحد على الأقل على كل ملصق من مواليد أضنة سواء كان ممثلًا أو مخرجًا أو منتجًا، في الطابق الأول توجد صور وقطع أثرية معروضة لأشخاص بارزين من أضنة مرتبطين بالسينما كما تتوفر مكتبة في المتحف.

قصر رمضان أوغلو

قصر رمضان أوغلو ليس بعيدًا عن برج ساعة بويوك سات وقد كان مقر الحكومة القديمة في أضنة، تم بناء القصر في القرن الخامس عشر كمقر إقامة رسمي لرمضان بينما كان يعمل القصر أيضًا كمكتب حكومي كما كان بمثابة مقر إقامة للسلاطين الزائرين خلال الحقبة العثمانية

وقد خضعت القاعة لأعمال ترميم مختلفة على مر السنين وتديرها جامعة كوكوروفا وهو الآن مركز ثقافي مفتوح للجمهور كما أنه يستضيف الحفلات الموسيقية والاجتماعات والمؤتمرات، يقع المبنى المكون من 3 طوابق بالقرب من مسجد “أولو كامي” أو المسجد الكبير وهو مسجد من القرن السادس عشر يستحق الزيارة أيضًا.

جسر تاسكوبرو

تاسكوبرو هو جسر حجري يمتد على نهر سيهان في أضنة وهو أقدم جسر في العالم ولا يزال يعمل حتى الآن، تم بناء الجسر في وقت ما بين فترة 120-135 م من قبل الرومان وكان دائمًا يعمل كوصلة نقل حيوية مما أدى الى الاهتمام به ورعايته بشكل واسع النطاق وعمل إصلاحات لإبقائه قيد التشغيل

طول الجسر 310 متر ويحتوي على 21 قوسًا منهم 15 قوس أساسي وستة أقواس صغيرة لتخفيفه وفي عام 2007 تم إغلاق الجسر أمام حركة السيارات ومنذ ذلك الحين كان موقعًا هامًا لسكان المدينة حيث تقام عنده معظم الوظائف الثقافية والاجتماعية ولهذا إذا كنت في المدينة خلال أي حدث من هذا القبيل فهي فرصة ممتازة للتفاعل مع السكان المحليين أثناء التعرف على تاريخ المنطقة.

قلعة كوزان

قلعة كوزان تقف شاهقة فوق السهول المحيطة بها وتمتد حوالي 900m على طول التلال الضيقة، تم بناؤها من قبل الملك الأرمني “ليو” في أواخر القرن الثاني عشر وداخل القلعة توجد فوضى من المباني المدمرة

وعلى طول الطريق الذي يبلغ طوله كيلومتر واحد إلى القلعة توجد أنقاض كنيسة من القرن الثامن عشر، تسمى محليًا مانستير (الدير) الذي تم هدمه في أربعينات القرن العشرين، من عام 1293 حتى عام 1921 كان هذا مقر كاثوليكوس (البطريركية) وهى واحدة من اثنين من كبار البطاركة للكنيسة الأرمنية.[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق